عدم التركيز عند الأطفال وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٦
عدم التركيز عند الأطفال وعلاجه

عدم التركيز عند الأطفال

من المشاكل الكثيرة التي قد تواجه الأهل مع أطفالهم هي قلّة التركيز أو انعدامه في أداء الواجبات المطلوبة منهم، وفي هذه الحالة يلعب الأهل دوراً مهمّاً في مساعدة طفلهم على استخدام مهارته العقليّة والفكرية بسهولة أكثر، وذلك عن طريق مراقبة تصرفات الطفل لمعرفة أكثر الأسباب التي تجعله قليل التركيز وملاحظة أبرز العلامات التي تدل على أن الطفل يواجه صعوبة في التركيز مثل أن يكون كثير الحركة، أو لا يلتفت لمن يتحدث معه.


طرق علاج عدم التركيز عند الأطفال

  • مساعدة الطفل على اكتشاف موهبته والعمل على تطويرها بالشكل الصحيح، فبذلك يكون لدى الطفل هدف خاص به وطموح قوي لأن يحققه.
  • تنظيم وقت الطفل وتخصيص فترة معينة لكل نشاط سيقوم به، فيكون لديه وقت مخصص للأكل، ووقت للدراسة، ووقت للعب، ووقت للنوم، فذلك يساعده على مضاعفة التركيز لإنهاء النشاط في الوقت المعيّن.
  • توفير جو أسري مستقر، حيث إنّ كثرة المشاكل بين الوالدين تؤثّر سلبياً على نفسية الطفل وتشتت أفكاره، فيقضي معظم وقته في تخيل الأسرة المثالية التي توفر له المزيد من الاستقرار.
  • الاهتمام بالتصرفات أمام الطفل، فلا يتصرّف الوالدان تصرفات غير لائقة وذلك لأنّ الطفل يعتبر والديه خير قدوة له.
  • الحرص على قضاء المزيد من الوقت مع الطفل، لأنّ ذلك يساعد في معرفة ما يدور في رأس الطفل من أفكار، وتفسير ما هو غامض لديه وتقديم النصائح التي تفيده.
  • الاهتمام بتغذية الطفل وتقديم الوجبات الصحية التي تزود جسمه وعقله بالفيتامينات والمعادن الضروريّة.
  • القيام بزيارة لمدرسة الطفل بين الوقت والآخر، وذلك لمعرفة سلوك الطفل مع أصدقائه ومعلميه والعمل على حل المشاكل إن وجدت.
  • استعمال القصص والكتب الغنية بالأفكار البنّاءة، وتعويد الطفل على أن يسرد ما تعلمه من القصص بعد قراءتها فذلك يزيد من تركيزه بشكل كبيرة.
  • استغلال وقت اللعب لزيادة تركيز الطفل، وذلك بتوفير الألعاب التي تحتاج للتفكير مثل: ألعاب تجميع الصور، ولعبة الشطرنج، وفصل الأشكال المتشابهة.
  • مشاركة الطفل في جميع نشاطته، ممّا يحفزه على إنجاز عمله بالشكل الصحيح ويحفزه على إنجازه بسرعة أكبر.
  • الاهتمام بكل قول أو فعل يصدر من الطفل، فذلك يعطي صورة عن مدى إدراك الطفل كما يولد لديه إحساس بأنّه شخص ذو أهميّة في العائلة.
  • إعطاء الطفل المهام التي تناسب عمره ودرجة نضجه، فقد يفقد الطفل التركيز بسبب صعوبة المهمة أو سهولتها البالغة.
  • توفير جو هادئ للطفل أثناء القيام بنشاطاته.