عشبة الطيون

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
عشبة الطيون

عشبة الطيون

تعيش عشبة الطيون على الطرقات المتعرجة، والضيقة، والمناطق الجبلية الرطبة، ونجدها بكثرة بين تشققات الصخور، كما توجد في البادية، وبشكل متفرق على مساحات التلال الخضراء، حيث تنبت هذه العشبة في بداية فصلي الربيع والصيف، وتبقى حتى أول فصل الخريف، وتتميز بالرائحة القوية، والعطرة، والمميزة، حيث يتراوح ارتفاعها ما بين 50-100سم، وتنتج الشجيرة الواحدة حوالي 50.000 بذرة، وهي عديدة الفوائد، وسوف نتحدث في هذا المقال عن بعض فوائدها.


فوائد عشبة الطيون

  • تطهر الجروح، وذلك عن طريق وضع ورق الطيون على الجرح مباشرة أو تجفيف الورق لعدة أيام ثم استخدامها.
  • تعتبر إحدى الطرق السريعة والفعالة لتخثير الدم، ووقف النزيف، وذلك عن طريق دق بعض أجزاء العشبة، ووضعها فوق الجرح، والضغط عليها لعدة دقائق.
  • تحتوي عصارته على الفوائد الكثيرة، فتستخدم للحد من البدانة، ومعالجة المسالك البولية.
  • تعالج أمراض الروماتيزم عن طريق غلي عشبة الطيون، وتعريض المفصل أو مكان الوجع لبخار الطيون المتصاعد، كما يمكن الاستحمام بغلي أوراق الطيون لمدة عشرين دقيقة، فهي تعالج ألم المفاصل والتهاباتها، ويمكن أن تضاف كمية من الأوراق المغلية إلى ماء الحمام الدافئ، ويبقى المريض لمدة نصف ساعة فيه، فهو يعتبر علاجاً جيداً للروماتيزم.
  • تخفف مرض السكر، وضغط الدم؛ حيث اعتبرها العرب من أفضل خمس أعشاب لمعالجة الضغط، وذلك عن طريق وضع خمس أوراق طرية لمدة ثلاث دقائق في كأس الشاي وشربها.‏‏‏
  • تستخدم الفروع المزهرة من عشبة الطيون كعلاج لالتهاب القصبات الهوائية، والسل، وفقر الدم.
  • تجنب جفاف الفاكهة، وخاصة تعفن العنب؛ وذلك بوضع الثمار فوق طاولة مصنوعة من أوراق وأغصان الطيون.‏‏‏
  • تحتوي عشبة الطيون على مواد مطهرة وطاردة للحشرات التي تسبب التلف للنباتات.
  • تشفي عشبة الطيون من لدغات وعضات بعض أنواع الحيوانات المفترسة.
  • تحد عشبة الطيون من التلوث الحاصل على النباتات، وذلك عن طريق استخلاص عصارة العشبة بنقعها في الماء الساخن، أو غليها ثم رشها على الأشجار المتنوعة؛ كالتفاح، والمشمش، والعنب، كما يمكن الاستفادة من العصارة لتجنب تلف المنتوجات الزراعية الطازجة والجافة، وذلك باستبدالها بالمبيدات الكيميائية السامة والضارة المستعملة لرش النباتات والأشجار، وتستخدم هذه العصارة لتجنب الفطريات التي تهاجم البذور المخزنة؛ مثل: الفستق وبذورعباد الشمس حيث أعاقت بشكل كبير نمو هذه الفطريات والأمراض.‏‏‏
  • تُغلى عشبة الطيون مع الزيت لاستخدامها كعلاج للكدمات، والأورام حيث يُدهن الزيت على مكان الألم لمدة تترواح بين ساعة إلى ساعتين.
  • يُستخدم مغلي عشبة الطيون كغرغرة لتقوية الأسنان، ومنع التهابات اللثة وتقرحات الفم.
196 مشاهدة