عشبة بردقوش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
عشبة بردقوش

نبتة البردقوش

نبتة البرْدَقوش (بالإنجليزية: Origanum majorana)، وتسمى أيضا بالمردقوش الحلو، تعدّ من النباتات المُعمِرة التي تنتمي إلى الفصيلة الشفوية (بالإنجليزية: Lamiaceae)، فهي نبات عُشبي كثيف يتراوح طوله بين 30سم إلى 60سم، كما يحتوي على حوالي 2% من الزيوت الأساسية، ومن أهم مكوناته الرئيسية التربينول والتربينين (بالإنجليزية: terpinene & terpineol). وتُستخدم أوراقها الطازجة أو المجففة وأزهارها كنوع من المُنكِهات أو التوابل التي تضاف إلى أنواع الأطعمة المختلفة لتُعطي نكهةً مميزةً وعطرية قوية بعض الشيء، ومن أشهر الأطعمة التي يضفي المردقوش لها نكهة خاصة: النقانق، واللحوم، والدواجن، والحشوات، والأسماك واليخنة، والبيض، والخضروات، والسلطات، وغالباً ما تنتشر هذه النبتة في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​ومنطقة غرب آسيا المتميزة بمناخها المعتدل؛ إذ تُعتبر درجات الحرارة المُنخفضة في فصل الشتاء بيئة غير مناسبة لنمو هذه النبتة.[١]


استخدامات نبتة البردقوش

على الرغم من أنه لا توجد دراسات وأدلة كافية لإثبات فعالية المردقوش، إلا أنه يمكن استخدامها لعلاج الأمراض الآتية:[٢]

  • الربو؛ حيث أظهرت بعض الدراسات أنه عند تناول قطرتين من زيت المردقوش يومياً مع علاج الربو لمدة 3 أشهر قد تتحسن وظائف الرئتين لدى الأشخاص المصابين بالربو بشكل أفضل من تناول أدوية الربو لوحدها.
  • تشنُجات الحيض؛ فالزيوت الأساسية التي تحتوي عليها نبتة البردقوش قد تقلل من آلام تشنجات الحيض.
  • السعال.
  • نزلات البرد.
  • مشاكل الكبد.
  • الحصى في المرارة.
  • الصداع.
  • مرض السكري.
  • أعراض سن اليأس.
  • تقلصات المعدة.
  • آلام الأعصاب.
  • ألم العضلات.
  • الالتِواءات.
  • تحسين الشهية والهضم.
  • تحسين النوم.


زراعة البردقوش

يُعتبر البردقوش من النباتات سهلة التكاثر؛ حيث يُمكن نثر بذورها الصغيرة في التربة في فصل الربيع، أو عن طريق العُقل التي تُؤخذ من النبتة في نهاية أشهر الربيع وتُغرس مباشرةً في الأرض، كما يجب استبدال النباتات كل 4 سنوات.[٣]


المراجع

  1. "Marjoram", www.britannica.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  2. "MARJORAM", www.webmd.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  3. "Marjoram", www.sciencedirect.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.