علاج آلام الكلى

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٠ ، ١٩ نوفمبر ٢٠٢٠
علاج آلام الكلى

علاج آلام الكلى

يعتمد علاج آلام الكلى (بالإنجليزية: Kidney pain) أو الألم الكلوي (بالإنجليزية: Renal pain) على عدّة عواملٍ؛ كشدّة الألم ومسببه وحالة المريض الصحية، وقد يخفّ الألم بالعلاجات البسيطة كالباراسيتامول (بالإنجليزية:Paracetamol)، وحقيقةً يلجأ الطبيب لعددٍ من الفحوصات المخبريّة لتشخيص سبب الألم وبناءً على السبب يقرر العلاج الأفضل للحالة؛ كالفحوصات البوليّة التي تكشف عن وجود البروتين أو الدم أو خلايا الدم البيضاء في البول وغيرها من علامات وجود مشاكل في الكلية، أو تصوير الكلية إما باستخدام الأشعة الفوق الصوتية أو التصوير الطبقي المحوري (CT scan) مما يساعد في الكشف عن وجود حصواتٍ في الكلية أو أي مشاكل عضويةٍ في الكلية أو المسالك البولية.[١][٢]


خيارات العلاج المتاحة

لا تحتاج جميع حالات الألم الكلوي للعلاج، فقد تمر حصوات الكلى صغيرة الحجم عبر المسالك البولية وحدها دون علاج، ولكن العديد من الحالات الأخرى تحتاج للتدخل العلاجي، وفيما يأتي ذكرٍ لبعض هذه العلاجات:[٣]

  • المضادات الحيوية في حالة وجود التهاب؛ كالتهابات المسالك البولية، أو التهابات الكلية.
  • زراعة الكلية في بعض حالات أمراض الكلية.
  • غسيل الكلى، وخاصة في فترة انتظار عملية زراعة الكلية.
  • العلاجات المستخدمة لإذابة حصوات الكلية.


ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأشخاص قد يصفون ألم الخاصرة الذي يُعانون منه بأنّه ألم كلى، إلا أنّه قد يكون ناجمًا عن حالات ومشاكل صحية أخرى لا علاقة لها بالكلى، فقد تكون مرتبطة بالعضلات أو الكبد أو البنكرياس أو غير ذلك من الأعضاء الموجودة في تجويف البطن في تلك المنطقة، ويعتمد العلاج في مثل هذه الحالات على المُسبب أيضًا، ومن الخيارات المقترحة للعلاج ما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية المناسبة في حال وجود التهاب أو عدوى في البنكرياس.
  • إزالة المرارة أو استخدام علاجات لإذابة حصوات المرارة.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض الكبد.
  • زراعة الكبد في حالات أمراض الكبد الشديدة.
  • الإدخال للمستشفى لمراقبة حالة المريض واستخدام السوائل الوريدية، بالأخص في حالات أمراض الكلية، والتهاب البنكرياس، وأمراض الكبد، وحصوات المرارة.
  • اللجوء لتمارين التمدد، والراحة، واستخدام الثلج، والضمادات لعلاج إصابات العضلات الخفيفة.
  • الأدوية المضادة للفيروسات في حالة الإصابة بالهربس النطاقي (بالإنجليزية: shingles).
  • الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل.
  • اللجوء للعمليات أو العلاج الفيزيائي في حالة الإصابة بالديسك.
  • تغييرات في نمط الحياة، خاصةً بالنسبة لأمراض الكبد الناتجة عن اتباع نظام غذائي غير صحي، أو آلام العضلات الناتجة عن الخمول.


نصائح لتخفيف آلام الكلى

يمكن التخفيف من آلام الكلى باتباع بعض النصائح اليومية، مثل:[٤]

  • زيادة شرب الماء: الماء دائمًا هو الخيار الأفضل لتقليل تهيّجات الكلى، لذا ينصح بشرب 8 أكواب من الماء في اليوم على الأقل، ومن الأفضل زيادتها في حال ممارسة النشاط أو في حال كان نظام الحياة شاقًا؛ إذ يساعد شرب الماء على علاج التهابات المسالك البولية والتخلص من البكتيريا، كما أنه يخفف الألم عن طريق تقليل تركيز البول، وفي هذا السياق فإنّنا ننصح بشرب الماء كبديل للمشروبات السكرية أو أي مشروبات أخرى ضارة.
  • أخذ حمام دافئ باستخدام كبريتات المغنسيوم: يساعد الاستحمام بكبريتات المغنيسيوم ويُعرف أيضًا بالملح الإنجليزي (بالإنجليزية: Epsom Salt) على استرخاء الجسم والتقليل من الانزعاج، ويُعتقد أنّه قد يساعد على إزالة السموم من الجسم، ولكنه ليس علاجًا طويل الأمد.
  • استخدام الحرارة: يساعد تطبيق كمّاداتٍ ساخنةٍ أو قربة ماء مباشرةً على تخفيف الألم في حال تم تطبيقه على مكان الألم، وينصح بوضعها لمدة 20 دقيقة على المنطقة المصابة.[٥]
  • تجنّب المهيّجات: يُنصح بالتقليل من شرب القهوة والمشروبات التي تسبب تهيّجًا للمسالك البولية، والامتناع عن شرب الكحول، إذ إنّ شربها عند وجود الالتهاب سيزيد من الجفاف، فضلًا عن تسببها بإضعاف قدرة الجسم على التعافي.[٥]


دواعي مراجعة الطبيب

في بعض الحالات يتوجب على المريض مراجعة الطبيب بشكلٍ مستعجل، وذلك في حالة الشعور بألمٍ مستمرٍ في منطقة الكلية، أو في حال الشكوى من ألم في الظهر مصحوبًا بأيٍّ من الأعراض الآالية:[٦]

  • ظهور دمٍ في البول.
  • الشعور بالألم عند التبوّل.
  • الحاجة الملحّة المتكررة للتبوّل.
  • تغيّرٌ في لون البول.
  • ارتفاعٌ في درجة الحرارة.
  • ظهور مواد صلبة في البول تدل على حصوات الكلى.
  • إحساسٌ مستمر بالتعب العام والخمول لا يزول.


فيديو علاج آلام الكلى

الكلى أحد أهم أعضاء الجسم المسؤولة عن التخلص من الفضلات، فكيف يمكن علاج آلامها؟ :


المراجع

  1. "Kidney pain", www.healthdirect.gov.au,1-1-2019، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  2. Hansa D. Bhargava (19-8-2020), "Kidney Pain"، www.webmd.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Zawn Villines (28-2-2019), "What causes flank pain?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-11-2020. Edited.
  4. "10 Ways to Relieve Kidney Pain at Home", urologyspecialistsnc.com,17-9-2019، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "How to Relieve Kidney Pain at Home", www.byramhealthcare.com,21-1-2020، Retrieved 2-11-2020. Edited.
  6. "Kidney Pain: When to Call the Doctor", my.clevelandclinic.org,16-1-2018، Retrieved 2-11-2020. Edited.