علاج الخوف عند الأطفال بالقرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
علاج الخوف عند الأطفال بالقرآن الكريم

الخوف

الخوف هو انفعالٌ طبيعيٌ ينتج عن الإحساس بوجود خطر، وقد كان من المُعتقد قديماً أنَّ الخوف غريزةٌ تُولد مع الطفل منذ يومه الأول، إلّا أنّ الدّراسات تُشير إلى أنّ الخوف لدى الطفل يبدأ غالباً عند عمر ستة أشهر، وترتفع وتيرةُ هذا الخوف عند وصوله لعمر ستّ سنوات؛ لأنَّ هذه المرحلة هي بداية نُضجه العقلي.


أسباب الخوف عند الأطفال

الخوف هو نعمة من الله على الإنسان مثله مثل الشعور بالأمن، ولكن الخوف سلاحٌ ذو حدّين؛ إذ يحمي الطفل من المخاطر التي قد يَتعرض لها، وهذا في حال بقي الخوف ضمن حدودهِ الطبيعية، ولكنْ إنْ زاد الخوف عن حدهِ فسوف يتحول لمُشكلةٍ تُؤرّقُ الكثير من الآباء والأُمهات، وقبل الحديث عن علاج الخوف عند الأطفال بالقُرآن، يجب الحديث عن أهمّ الأسباب التي تَدفع بالطفل للخوف بمعدّلات غير طبيعية:

  • الدّلال الزّائد للطفل أو النَّقد المستمر له، فكلاهما يولِّد شُعوراً بالخوف خشية الوقوع بالخطأ.
  • المشاكل الأسرية وخصوصاً في مرحلة الطفولة؛ إذ تبقى عالقةً في ذهن الطفل.
  • الضَعف الجسمي أو النفسي من شأنه أنْ يُشكِّلَ له خوفاً من الاحتكاك والاختلاط بالنّاس.
  • تَخويف الطفل المبالغ فيه من العوامل الخارجية والمجتمع.
  • خوف الطفل الزّائد من الظلام، والحيوانات، والموت، وهذا بسبب السلوكيات الخاطئة وغير المقصودة أحياناً من قِبَل الأهالي.
  • من الشائع لدى الأُسر العربية أن تقوم الأُم بتخويف أطفالها من المجهول، عن طريق سَردِ القصص المُتعلقة ببعض الشخصيات التي بقيتْ في أذهاننا مُنذ الصغر، حيث تَظن بعض الأُمهات أنَّ مِن شأنِ هذه القصص تَربية طفلها على طاعة أوامرها من خلال تخويفه بالشخصيات التي تذكرها في القصص، وعلى الرّغم من وعي الأُمهات في عصرنا هذا لخطورة الأمر إلا أنّ هناك بعض الأُمهات لا زلن يؤمنّ بضرورة إخافة الطفل ليستجيب لأوامر ذويه.


علاج الخوف عند الأطفال بالقرآن الكريم

في حالةِ تكرر خوف الطفل تُقرأ عليه المعوذات، ويتم تعليمه قراءةَ الأذكار والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وذَكَر ابن القيم في كتابه مدارك السالكين آياتٍ تنزل على القلب السّكينة والطمأنينة، وقد جاءت هذه الآيات في ستة مواضع في القرآن الكريم، ويُمكن قراءتها على الطفل المصاب بالخوف الشّديد:

  • قوله تعالى: (وقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ) {البقرة:248}.
  • قوله تعالى: (ثمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ) {التوبة:26}.
  • قوله تعالى: (إذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا) {التوبة:40}
  • قوله تعالى: (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ) {الفتح:4}.
  • قوله تعالى: (لقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) {الفتح/:18}.
  • قوله تعالى: (إذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ) {الفتح:26}.