علاج انسداد عصب اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
علاج انسداد عصب اليد

عصب اليد

اليد عضو من أعضاء الجسم التي لا يستطيع الإنسان عيش حياة طبيعية بدونها، أو قضاء حاجياته المختلفة، والقيام بمختلف نشاطاته اليومية العادية، سواء كانت اليد اليسرى أو اليمنى، وكجميع أعضاء الجسم، تتصل اليد بشبكةٍ من الأعصاب، التي تتصل مباشرة مع أعصاب الدماغ، وقد يتعرض الإنسان لمشكلةٍ عصبيةٍ في اليد، منها انسداد العصب فيها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن هذه المشكلة، من حيث أسبابها، وسبل علاجها.


انسداد عصب اليد

انسداد عصب اليد أو اختناق العصب الأوسط في اليد، هو وجود خللٍ في العصب الرسغي لليد، وهو العصب المسؤول عن الإحساس براحة اليد والأصابع، وبناءً على وجود أي عطلٍ فيه، يعني عدم تمكن الإنسان من الإحساس بيده، أو استشعار الألم فيها، بحكم أنّ الأعصاب هي التي تتولى مهمة تنبيه الشخص بذلك.


أسباب انسداد عصب اليد

  • الإجهاد الطويل لليدين، كالسيدات اللواتي يُجهدن أنفسهن في الأعمال المنزلية لسنواتٍ طويلة، أو اللذين يستخدمون أيديهم بصورةٍ رئيسيةٍ في أعمالهم؛ مثل المحررين على أجهزة الحواسيب، أو عمال البناء، والمزارعين، وغيرهم الكثير.
  • عدم تحريك اليدين لفترةٍ زمنيةٍ طويلة.
  • قد تُعاني المرأة الحامل من تنميل بالأصابع، نتيجة الضغط الحاصل على العصب الأوسط لليد، وغالباً ما تزول أعراض المشكلة بعد الولادة، وفي حال كانت المشكلة شديدة، يجب اللجوء إلى الطبيب المختص لتحديد العلاج المناسب.
  • الكسل في عمل الغدة الدرقية، والإصابة بمرض السكري.


أعراض انسداد عصب اليد

  • تنميل أو حرقة في اليد والشعور بالألم.
  • حكة في راحة اليد، والإصبع الأكبر، والسبابة، والأوسط أحياناً.
  • الشعور بصدمة كهربائية بسيطة في اليد.
  • عدم القدرة على أداء الحركات الدقيقة ببعض الأصابع.
  • زيادة الألم في اليد خلال الليل خاصةً.
  • عدم إحساس المريض بيده نتيجة الخدر الشديد فيها، وغياب دور الأعصاب، ما يدفعه إلى هزها أو تحريكها بقوة، أو الضغط عليها بوضعها تحت فرشة السرير أو ما شابه.
  • ضعف قدرة اليد في الإمساك ببعض الأشياء، أو حملها بشكلٍ طبيعي.
  • التسبب بمشكلة في عضلة اليد، إنّ لم يتمّ علاج المشكلة على المدى الطويل.


علاج انسداد عصب اليد

  • استخدام المسكنات، وبعض مضادات الالتهاب، والفيتامينات الخاصة بالأعصاب.
  • الراحة التامة لليد قدر الإمكان أثناء فترة العلاج التي يُحددها الطبيب.
  • وضع مثبت لليد.
  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي، باستخدام الموجات الصوتية.
  • حقن إبرة كورتيزون في منطقة النفق الرسغي لليد.
  • إجراء عملية تسليك للعصب، وذلك في حال عدم التحسن عند اتّباع الطرق السابقة، وغالباً ما يقوم بهذه العملية جراح الأعصاب والعظام.