علاج تخثر الدم

علاج تخثر الدم

ما هو علاج تخثر الدم؟

تخثّر الدم هو رد فعل طبيعي من الجسم للتعرّض لإصابة ما لمنع حدوث نزيف شديد، وتختفي عادةً الخثرات الدموية وحدها مع الوقت دون التسبب بأي مشكلات، لكن قد تبقى هذه الخثرات أحيانًا في الأوعية الدموية، فتسبب انسدادها وتمنع تدفق الدم، وفي حال حدوث ذلك، فإنّها تكون حالة مَرَضية تحتاج إلى العلاج،[١] الّذي قد يشمل الآتي:

مميعات الدم

يستمر عادةً العلاج بمميعات الدم لمدة 5-10 أيام، لكنّ هذه الفترة وفترة البقاء في المستشفى تختلف من شخص لآخر بحسب جنسك، وموقع الخثرة الّتي تعاني منها، وغير ذلك، وتوجد أنواع عديدة من مميعات الدم، منها ما يؤخذ عن طريق الوريد، أو على شكل حقن تحت الجلد، أو عن طريق الفم.[٢]

وقد تحتاج للاستمرار بأخذ الأدوية لعدة شهور بعد العلاج لتجنّب عودة الخثرة من جديد، مما يتطلّب زيارة الطبيب باستمرار لإجراء فحصوات ومراقبة الأعراض الجانبية الّتي قد تسببها هذه الأدوية، والّذي يعدّ النزيف أهمها.[٢]

الأدوية الحالّة للخثرات

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات الأكثر شدة إلى استخدام أدوية تسمّى بالأدوية الحالّة للخثرات، لتجنّب تسبب الخثرة بالمضاعفات، ويتم إعطاء هذه الأدوية في المستشفى، وهي أدوية يظهر مفعولها بسرعة كبيرة، لكنّها قد تعرّضك لخطر أكبر للنزيف مقارنةً بمميعات الدم، حيث يختار الطبيب الدواء الّذي تحتاجه بحسب حالتك.[٢]

الإجراءات الجراحية

في حال عدم قدرتك على استخدام العلاج الدوائي، قد يلجأ الطبيب إلى الإجراءات الجراحية، مثل تركيب أجهزة خاصة تسمّى المرشحات (فلاتر) توضع في الوريد الأجوف الموجود في منطقة البطن لمنع انتقال الخثرات إلى القلب أو الرئتين.[١]

جوارب الضغط

تُستخدم جوارب الضغط لمنع تجمّع الدم في الساق، ويتم ارتداؤها في المنطقة من القدمين وحتّى الركبتين، وقد ينصحك الطبيب بارتداء هذه الجوارب خلال اليوم لعدة سنوات.[٣]

ما دور التمارين الرياضية في علاج الجلطات؟

تعدّ ممارسة التمارين الرياضية مهمة في جميع أنواع الجلطات،[١] وتحديدًا في جلطة الساق، حيث يُنصح باتّباع الآتي:[٤]

  • مرّن عضلات ربلة الساق في حال عدم قدرتك على المشي.
  • إذا كنت تجلس لفترات طويلة، قف وامشي كل ساعة تقريبًا لبضع دقائق.
  • تجنّب الأنشطة الّتي قد تسبب لك إصابات شديدة.

نصائح للمساعدة في فترة علاج الجلطات

خلال فترة العلاج، من المهم الالتزام بجميع تعليمات الطبيب، واتّباع الآتي للحصول على أفضل النتائج وتجنّب عودة الجلطات:

  • استشر الطبيب بشأن الأطعمة الّتي قد تؤثّر على عمل الأدوية المستخدمة في علاج الجلطات، فمثلًا الخضروات الورقية قد تؤثّر على عمل دواء يسمّى بالوارفارين.[٣]
  • التزم بأخذ الأدوية بالطريقة الصحيحة والوقت المناسب.[٣]
  • راقب ظهور أية أعراض قد تدل على النزيف،[٣] مثل خروج الدم مع البول أو البراز، أو ظهور كدمات شديدة، أو نزول الدم من الأنف لفترة أطول من 10 دقائق، أو تقيؤ الدم.[٥]
  • اتّبع نظامًا غذائيًا صحيًا (مع الانتباه للأطعمة الّتي تؤثّر على الأدوية).[٤]
  • أقلع عن التدخين وابتعد عنه.[٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Jennifer Huizen (29/10/2021), "What to know about thrombosis", medicalnewstoday, Retrieved 8/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت Annie Stuart (16/2/2021), "DVT Treatments", webmd.com, Retrieved 8/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Deep vein thrombosis (DVT)", mayoclinic, 11/6/2022, Retrieved 8/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Deep Vein Thrombosis (DVT)", my.clevelandclinic.org, Retrieved 8/9/2022. Edited.
  5. "Anticoagulant medicines", nhs, Retrieved 8/9/2022. Edited.
837 مشاهدة
للأعلى للأسفل