علاج حساسية الحنجرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ١ مارس ٢٠١٧
علاج حساسية الحنجرة

حساسية الحنجرة

تُعرف حساسيّة الحنجرة بأنّها عبارة عن التهاب حادّ يصيب الأغشيّة المخاطيّة المبطنة للحنجرة، وينتشر بشكل كبير بين الأفراد في فصل الشتاء، والمناطق ذات الطقس البارد الدائم، مما يؤثر بصورة سلبيّة في الصوت والقدرة على التنفس، وتكون هذه الحالة مصحوبة بالعديد من العلامات والأعراض المزعجة، وتستدعي العلاج السريع والمباشر لها ليتمكن المصاب من ممارسة أنشطته اليوميّة بصورة طبيعيّة، وفي موضوعنا سنعرفكم عن المرض وأسبابه وأعراضه، بالإضافة إلى طرق علاجه المختلفة.


أسباب حساسية الحنجرة

  • البكاء الشديد الذي يرافقه صراخ ونحيب.
  • التعرّض لعدوى بكتيريّة أو فيروسيّة أو فطريّة.
  • الإصابة بأمراض الإنفلونزا، أو الحصبة، أو الحمى، أو السعال الديكي، أو نزلات البرد.
  • استخدام الصوت بشكل كبير، كالهتاف والتشجيع بصوتٍ عالٍ في المباريات والألعاب الرياضيّة.
  • التهيج الناتج عن التعرّض لأسباب الحساسيّة كالدخان، والغبار، والسوائل الحارّة.
  • الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.
  • التعب والإرهاق الشديدين اللذين يصيبان الأحبال الصوتيّة.


أعراض حساسية الحنجرة

  • جفاف والتهاب الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة في بلع الأطعمة، أو المشروبات، أو الريق.
  • السعال المؤلم والجاف.
  • وجود صعوبة في الحديث.
  • انتفاخ وتورم الحنجرة ولسان المزمار الذي يغطي فتحتها.
  • صعوبة التنفس في الحالات الشديدة، والناتج عن وجود انتفاخ مائي خطير يؤدي إلى سد المجاري التنفسيّة.


طرق علاج حساسية الحنجرة

العلاج المنزلي

  • ترطيب الهواء المحيط بالمصاب.
  • الإكثار من شرب السوائل الدافئة.
  • التوقف عن التدخين، وعدم الوجود في مكان يكثر فيه الدخان والمدخنين.
  • الحرص على التزام الفراش للحصول على الراحة الكافية.
  • تدفئة غرفة نوم المريض جيّداً.


العلاج الطبي

يُنصح الطبيب المختص الشخص المصاب بالابتعاد عن كلّ مسببات الحساسيّة، بالإضافة إلى إعطاء المريض المضادات الحيويّة في الحالات الشديدة، كما يمكن وصف مسكّنات الألم وحبوب الكورتيزون للمريض.


العلاج الطبيعي

  • الزنجبيل: نضع ربع ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبشور أو المطحون في كوب، ونسكب فوقه الماء الساخن، ونتركه منقوعاً لمدة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونحليه جيّداً بملعقتين صغيرتين من العسل، ثمّ نتناوله مباشرة.
  • الفراسيون الأبيض: نضع ملعقة كبيرة من نبات الفراسيون الأبيض في كوب من الماء المغلي، ونتركه منقوعاً لمدة عشر دقائق، ثمّ نصفيه، ونشربه مرتين يوميّاً مرة صباحاً وأخرى مساءً.
  • الشمر: نضع ملعقة من الشمر في كوب من الماء المغلي، ونغطيه لبضع دقائق، ثمّ نصفيه، ونشربه ثلاث مرات يوميّاً.
  • العرقسوس: نمزج ملعقة كبيرة من مطحون العرقسوس في كوب من الماء الساخن، ثمّ نشربه مباشرةً بمعدل مرتين يوميّاً، ويجب مراعاة عدم شربه من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض ضغط الدم المرتفع.
  • شمع العسل: نتناول مقدار نصف ملعقة كبيرة من شمع النحل ثلاث مرات يوميّاً بعد وجبات الطعام مع مراعاة أن تكون المرة الثالثة قبل النوم مباشرةً.