علاج داء النقرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
علاج داء النقرس

النقرس

ُيعرف باللغة الإنجليزية باسم (Gout)، هو التهاب يُصيب المفاصل، ويؤدّي إلى تورمها؛ بسبب زيادة نسبة اليوريك في الدم، وتجمّعه في سائل المفاصل، ممّا يؤثّر على حركتها، وينتج عنه ألم حاد، وظهور احمرار في منطقة الالتهاب، وفي العادة يحدث هذا المرض عند تناول اللحوم بكميات كبيرة، وعند الإصابة بالسمنة الحادة، فتتجمّع الكمية الزائدة من حمض اليوريك في السائل المفصلي لأصابع اليدين، والقدمين، ولكن أغلب الإصابات تحدث في أصابع القدمين، وخصوصاً في إبهام القدم.


أسباب الإصابة بالنقرس

توجد مجموعة من العوامل والأسباب تؤثّر على الإنسان، وتؤدي إلى إصابته بالنقرس، وهي:

  • البدانة المفرطة، والتي تنتج عن كثرة تناول الطعام.
  • المعاناة من مرض السكري.
  • حدوث فقر حاد في الدم.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • قد ينتقل مرض النقرس عن طريق الجينات الوراثية.
  • الإصابة بالجفاف؛ بسبب عدم شرب الماء بكمية كافية.
  • الارتفاع الحاد لضغط الدم.
  • التأثيرات التي ترافق بعض أنواع الأدوية.
  • الزيادة في نسبة الكولسترول في الدم.


أعراض النقرس

عادةً لا تظهر أعراض رئيسيّة ومباشرة على المصاب بالنقرس، ولكن في الغالب يشعر المريض بألم يبدأ بدرجة بسيطة، ومن ثمّ تزداد حدته تدريجياً، وخصوصاً في فترة الليل، ويشعر المريض بتورّم في المفاصل، وتحديداً في الأصابع، وصعوبة في القَدرة على تحريكها، ومن المُحتمل أن تزول الأعراض بعد غياب الأسباب المؤدّية لها، ولكنّها قد تعود مجدّداً في حال عودة الأسباب المؤثرة على المصاب.


علاج النقرس

قبل الاعتماد على أيّ نوعٍ من أنواع العلاجات الخاصة بالنقرس، يقوم الطبيب بطلب فحص مخبري لدم المريض لتحديد نسبة اليوريك الموجودة في الدم، ومن المهم تكرار البحث أكثر من مرّة، حتى يتم الحصول على نتيجة دقيقة؛ بسبب احتمال عدم دقة نتيجة الفحص في المرة الأولى، وأيضاً يتم عمل تصوير بالأشعة للمفاصل المصابة بالنقرس، وفي العادة يوصف الطبيب مسكنات للألم، وخصوصاً للإصابات المفصلية، والتي تُساهم في التخفيف من حدّة تأثير النقرس على المصاب، وتمكين المفاصل من استعادة قدرتها على الحركة بشكل طبيعي.


مضاعفات داء النقرس

في الحالات المرضيّة المتقدمة، قد يؤدّي النقرس إلى الإصابة بمضاعفات تؤثر على المريض، ومنها:

  • الإصابة بالفشل الكلوي، وحدوث حصى في الكلى؛ بسبب تجمّع البلورات الحمضية داخلها.
  • عدم القدرة على تحريك المفاصل بشكل كامل.


الوقاية من الإصابة بالنقرس

توجد مجموعة من الإجراءات الوقائية، والتي تُساعد على تجنب الإصابة بالنقرس، وهي:

  • تنظيم الغذاء، وتناول الفواكه، والخضروات.
  • المحافظة على الوزن الصحي.
  • التقليل من التوتر.
  • تناول اللحوم بكميّات مناسبة، والابتعاد عن تناولها بشكل مستمر.
  • التوقف عن التدخين، وشرب المشروبات الكحولية.
  • الالتزام بالتمرينات الرياضية، وفقاً لجدول زمني منظم.