علاج سمنة البطن والأرداف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٦
علاج سمنة البطن والأرداف

سمنة البطن والأرداف

تعدّ سمنة البطن والأرداف إحدى علامات الإصابة بالسمنة الموضعية، وهي عبارةٌ عن تراكم الدهون في مناطق معينة في الجسم، مثل: البطن، والأرداف، والصدر، والذراعين، والتي ينتج عنها بعض المشاكل الصحية، والنفسية للأشخاص الذين يعانون منها، لأنّها تؤثر بشكلٍ سلبي على المظهر الخارجي للجسم فتظهره بشكلٍ غير متناسقٍ، وتحدث مثل هذه الحالة غالباً لعدّة عوامل، والتي سنذكرها في هذا المقال و بعض الوصفات لعلاج هذه المشكلة.


أسباب الإصابة بسمنة البطن والأرداف

  • العوامل الوراثية.
  • تناول الوجبات غير الصحية والغنية بالدهون، والكربوهيدرات، والمشروبات الغازية.
  • الإفراط في تناول الطعام، وبكمياتٍ تزيد عن حاجة الجسم.
  • قلة الحركة والنشاط، وعدم ممارسة التمارينالرياضية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: خمول الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: الكورتيزون.


علاج سمنة البطن والأرداف

الزنجبيل

تضاف شرائح الزنجبيل إلى الماء المغلي، ثمّ تُغطى وتترك لفترةٍ من الوقت، ثمّ يصفى ويشرب في الصباح الباكر أو قبل تناول الطعام، ولتخفيف حدة نكهته يفضل أن يضاف إليه العسل والليمون، حيث إنّ الزنجبيل يزيد عملية الهضم، ويخفف الوزن ويذيب الدهون المتراكمة في منطقة البطن، فهو مقاومٌ للشراهمة والشهية، كما أنّه يعادل الخلل في الهومرنات، ويمنع التوتر الذي يؤدّي إلى حدوث السمنة.


عصير الرمان

يشرب عصير الرمان قبل تناول الطعام يومياً، فهو يذيب الدهون المتراكمة في منطقة البطن، وقد أثبت العلماء بأنّ له القدرة على التخلص من الشحوم المخزنة حول المعدة.


الكمون

يتمّ تناول الكمون مع توابل أخرى، مثل: الزنجبيل، والشمر، واليانسون، والخردل، وذلك من أجل الحصول على أقصى فائدةٍ له في حرق الدهون في منطقة البطن وتخفيض الوزن، فهو ييزيد درجة حرارة الجسم، وبالتالي زيادة معدل التمثيل الغذائي، فتصبح عملية الأيض أكثر كفاءة ممّا يؤدّي إلى خسارة الوزن، كما أنه يحسّن عملية الهضم، وامتصاص الغذاء بشكلٍ جيد، ممّا يمنع تخزين الدهون في الجسم وبالتالي خسارة الوزن، كما أنّه يحسن معدل حرق الجسم للدهون بمقدر 25%.


الفجل الأبيض

يتخلّص الفجل الأبيض من الوزن الزائد ويحرق الدهون، وخصوصاً في منطقة الأرداف، والأوراك، والبطن، كما ينصح الأطباء بتناول الخضراوات الورقية والفجل الأبيض بشكلٍ منتظم وبكميةٍ لا تقلّ عن 25 -35% من إجمالي الوجبات الغذائية، لدوره المهم في خسارة الوزن، وتزويد الجسم بالفيتامينات، والمعادن، والعناصر الغذائية الضرورية.


عصير الكيوي والأناناس

يُشرب كوبٌ من عصير الكيوي والأناناس قبل تناول كلّ وجبةٍ من الوجبات الرئيسية الثلاث، على أن يكون خالياً من السكر، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق المفيدة للتخلص من الدهون في منطقة السفلية من الجسم، وذلك مع اتباع نظامٍ غذائي.