علاج ضعف الشعر وتقصفه

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٣٩ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
علاج ضعف الشعر وتقصفه

ضعف الشعر وتقصفه

تعاني فئة كبيرة من الناس من مشاكل الشعر المختلفة، على رأسها مشكلة التساقط، وضعف النمو، والتقصّف، إذ تنتج هذه المُشكلة عن العديد من المُسبّبات: كالتغيّرات الهرمونيّة، والمشكلات الفسيولوجيّة، وبعض المشكلات الصّحية، كفقر الدم، ومشكلات الغدد، والسلوكيّات غير السليمة، بما فيها سوء التغذية، واستخدام الصبغات والمصفّفات الكيميائيّة الحارقة للشعر، لذلك اخترنا أن نستعرض أهم الطرق الطبيعيّة التي تحد من مشاكل ضعف الكثافة والتساقط لدى الإنسان بشكل مفصّل في مقالنا هذا.


علاج ضعف الشعر وتقصفه

خطوات ضرورية قبل البدء بالعلاج

  • تحديد كافّة العوامل التي تؤدّي إلى تساقط الشعر في معظم الأحيان، والتي من شأنها أن تُضعف كثافته؛ وذلك تمهيداً لاختيار أفضل السبل المناسبة للعلاج، حيث تكون قادرة على تقوية الشعر وتعزيز صحّته.
  • اتّباع العادات الصحيّة السليمة، بما في ذلك تجنّب غسل الشعر بشكل يومي، والاكتفاء بغسله مرّتين أسبوعيّاً فقط؛ نظراً للتركيز العالي لعنصر الكلور في الماء، الأمر الذي يزيد حدّة المشكلة، كما أنّه لا بدّ من تناول الأطعمة المليئة بالعناصر الضروريّة للجسم، بما في ذلك الفيتامينات، والمعادن، والأحماض، والأملاح، حيث يتسبّب نقصها في مشكلات الشعر المختلفة، مع ضرورة الحرص على تناول السوائل يوميّاً؛ وذلك لضمان ترطيب فروة الرأس، مع تجنّب الإفراط في استخدام المصفّفات ذات درجات الحرارة العالية، وعدم استخدام الصبغات بشكل متكرّر.


العلاج الطبي لتساقط الشعر

يمكن علاج هذه المُشكلة بالعديد من الحلول الطبّية، والتي يتمثّل أبرزها في:

  • عمليّة زرع الشعر: والتي تتمثّل في إعادة توزيع الشعر في فروة الرأس.
  • العلاج بالليزر: حيث يتمّ رش العديد من المركّبات التي تزيد سمك الشعر على فروة الرأس، ممّا يعطيه مظهراً أكثر كثافة.
  • الأدوية: يتمّ ذلك بتناول بعض أنواع العقاقير الدوائيّة، واستخدام الكريمات الطبّية الكفيلة بتغذية بصيلات الشعر وجذوره.


وصفات منزلية لعلاج ضعف الشعر وتساقطه

ينصح الذين يعانون من مشاكل التساقط وانعدام الكثافة، بتطبيق الوصفات الطبيعيّة الآتية:

  • جل الصبّار: أو عصير الصبّار، يمكن تطبيقه بشكل مباشرعلى فروة الرأس، لبضع ساعات، ثمّ غسله بالماء الدافىء، حيث يغذّي بصيلاته وجذوره.
  • الزيوت الطبيعيّة: تعتبر غنيّة بالمغذّيات الرئيسيّة لجذور الشعر، بما في ذلك زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، والخردل، وزيت اللوز، وغيرها.
  • عشبة النيم: تحتوي على مواد مضادّة للجراثيم، والبكتيريا، والفطريّات، وذلك بغليها مع كمّية مناسبة من الماء، ثمّ تبريدها وتطبيق المغلي فوق الشعر بالكامل مرّة واحدة أسبوعيّاً.
  • الحلبة: كونها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات الأساسيّة، بما في ذلك فيتامين (ب) المهم لصحّة الشعر، وكذلك البروتينات وغيرها، وذلك بنقع كوب من بذور الحلبة في كوب من الماء، وتركه ليلة كاملة، ثمّ طحن هذه البذور، ومزجها مع الماء حتّى تصبح على شكل عجينة، وتطبيقها على الشعر بالكامل، مع تغطيته جيّداً، وتركه مدّة لا تقلّ عن أربعين دقيقة.