علاج عدم القدرة على النوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
علاج عدم القدرة على النوم

عدم القدرة على النوم

يشتكي الكثير من الناس من القلق، وعدم القدرة على الحصول على نوم مريح أثناء الليل، أو من تقطعه من فترةً لأخرى، مما يؤدي إلى التأثير السلبي على صحة الشخص النفسية، والجسدية، وعلى نشاطه طوال النهار، وتختلف أسباب عدم القدرة على النوم، والقلق، ويختلف علاجه من شخص لآخر، وذلك حسب حالته الصحية، وظروفه في البيت، أو في العمل.


أسباب عدم القدرة على النوم

الأسباب النفسية

الاضطرابات النفسية، وهي من أكثر أسباب القلق انتشاراً، والأسباب النفسية التي تسبّب عدم القدرة على النوم كثيرة، ومنها الاكتئاب، والضغوط الأسريّة، وضغوط العمل، ويشكو المصابون بالاكتئاب من الاستيقاظ المبكّر من النوم، بينما يعاني المصابون بالقلق من صعوبة الدخول في النوم من الأصل.


الأسباب العضوية

تتعدد الأسباب العضوية المسبّبة لمشكلة عدم القدرة على النوم، ومنها وجود مرض في الجسم، والذي يترك آلاما في الظهر، أو المفاصل، أو البطن، أو الصداع، أو الحرارة المرتفعة، وعلاج القلق في هذه الحالة يكون بعلاج المرض المسبّب لذلك، والاضطرابات التنفسيّة، مثل الشخير، وتوقّف التنفس فجأةً أثناء النوم، وتوقّف التنفّس المركزي، وخاصّة لدى المصابين بهبوط في القلب، والحساسية، والمعاناة من متلازمة حركة الساقين غير المستقرة، لذلك فالألم مهما كان مصدره قد يؤدي إلى القلق، وعدم القدرة على النوم.


أسباب أخرى

  • تناول وجبة ثقيلة قبل النوم: يؤدّي تناول وجبة دسمة، أو وجبة ثقيلة إلى حدوث عسر الهضم، وبالتالي عدم القدرة على النوم.
  • التدخين، وشرب الكحول، والمنبهات: يعدُّ النيكوتين الموجود في التبغ مادّة مثيرة للدماغ، وهذا بشأنه أن يسبّب القلق، وكذلك تناول الكحول بكثرة، وتناول القهوة، أو الشاي قبل وقت قصير من النوم.
  • الضجيج: لا يستطيع البعض النوم بسبب ما حوله من ضجيج، وإزعاج.


علاج عدم القدرة على النوم

  • الحرص على النوم في موعد محدّد، والاستيقاظ في موعد ثابت أيضاً.
  • تجنّب شرب المنبهات مثل الشاي، والقهوة قبل النوم، واستبدالها بمشروبات خفيفة كالحليب مثلاً.
  • تجنّب الغفوات المؤقتة في فترة النهار.
  • تجنّب السهر لساعات طويلة.
  • الحرص على أن تكون غرفة النوم مريحة، ومعتدلة الحرارة، وخالية من مصادر الإزعاج المختلفة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية قبل النوم مثل المشي الخفيف، وتجنّب القيام بتمارين عنيفة قد يكون تأثيرها عكسياً على الجسم.
  • تجنّب تناول الكحول في فترات متأخّرة من الليل.
  • تجنّب تناول العشاء في ساعات متأخّرة، وليكن العشاء خفيفاً.
  • عدم البقاء في السرير مع عدم القدرة على النوم، ويفضّل النهوض من السرير، وفعل أيّ شيء، مثل قراءة كتاب مسلٍ، ومشاهدة التلفزيون، بعدها سوف سيظهر التعب، ويزيد الشعور في النوم.
  • تناول بعض الأدوية المنومة بعد استشارة الطبيب.