علاج نقص المناعة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
علاج نقص المناعة

نقص المناعة

يُعد جهاز المناعة أحد النعم التي أنعمها الله على الإنسان حتى يتمكن الجسم من الدفاع عن نفسه ضد الميكروبات، التي تُسبب العديد من الأمراض، وذلك عن طريق قيام الجهاز المناعي، بتفريق خلايا الجسم الذاتية عن الخلايا الغريبة التي تلحق الضرر بالجسم، عندما تدخل عليه، وحتى يضمن الإنسان التمتع بصحة جيدة فهذا يطلب منه القيام بالعديد من الأمور التي تساهم بالحفاظ على مناعته، وتمنع نقصها.


أعراض نقص المناعة

  • الإصابة بالالتهابات، والعدوى لعدم قدرة الجسم على مقاومة الفيروسات الدخيلة.
  • ضعف البنية الجسمية .
  • الإحساس بالتعب الشديد، والإرهاق .
  • قلة التركيز.
  • تشنج عضلات الجسم، مع صعوبة الحركة.
  • ترهل الجلد، وارتخاؤه.
  • ضعف الشعر، وتساقطه.


أسباب نقص المناعة

  • تعرض الجسم للأمراض مثل مرض السل.
  • الاعتماد على الأطعمة غير الصحية، والتي لا تمنح الجسم جميع العناصر التي يحتاجها للحفاظ على صحته.
  • كثرة ضغوطات الحياة، وتوتراتها.
  • عدم النوم لفترات كافية .
  • تناول بعض الأدوية ذات التأثير السلبي على مناعة الجسم.


طرق علاج نقص المناعة

  • البرتقال، والليمون، والجوافة: تحتوي هذه الفواكه على العديد من الألياف، والفيتامينات كفيتامين ج، التي تساعد الجسم على حماية نفسه من الأمراض عن طريق تحسين عمل خلايا الدم البيضاء، والتقليل من نسبة الكولسترول الضار.
  • البابايا، والجزر، والقرع: يمنحنا الجسم القدرة على مقاومة العدوى وذلك بسبب احتوائه هذه الفواكه، والخضروات على عنصر البيتا كاروتين الضروري للصحة، ولهذا ينصح بالإكثار من تناول الخضروات، والفواكه بشكل يومي.
  • الثوم: يلعب دوراً كبيراً في التخلص من التهابات الجسم، الأمر الذي يعمل على حمايته من أمراض القلب، حيث إنه أصبح في الأوقات الحالية يساعد في الوقاية من مرض السرطان.
  • بذور الكتان: تساهم في مقاومة الأمراض التي تضر بجهاز المناعة لأنها تحتوي على العديد من العناصر المهمة كدهون أوميجا 3 .
  • الكركم: يمتلك إمكانية عالية على زيادة قوة الجهاز المناعي، وذلك بسبب احتوائه على المعادن كالحديد، وأيضاً لاحتوائه على الفيتامينات المهمة كفيتامين ب6.
  • الزبادي: يعزز من قدرة الجسم على مقاومة الأجسام الغريبة الدخيلة عليه، ولهذا ينصح بتناوله بشكل يومي، حتى يتم الحصول على جميع العناصر المفيدة الموجودة فيه كعنصر البربيوتيك.
  • اللوز: يساهم في منح فيتامين هـ، الذي يساعد الجسم على مقاومة البكتيريا الضارة.
  • اللحوم الحمراء: تساعد في زيادة قدرة خلايا الدم البيضاء على تدمير الأجسام الغريبة، وذلك بسبب احتوائها على عنصر الزنك.
  • الشاي الأخضر: يستطيع الفرد تناوله وحده، أو بإضافة العسل والليمون إليه، حيث إنه يساعد على تقوية قدرة الجسم في مقاومة الأنفلونزا.