علاج نقص الوزن عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
علاج نقص الوزن عند الأطفال

نقص الوزن عند الأطفال

تعدّ مُشكلة نقص الوزن لدى الأطفال إحدى المشكلات التي يعاني منها الكثير من الأطفال، وتؤثر هذه المُشكلة بشكلٍ سلبيّ في الصحة البدنيّة لهم وعلى النمو السليم لأجسامهم، وتمنحهم مظهراً خارجياً غير صحيّ، ممّا يؤدي إلى الشعور بالقلق، ويرى الأطباء والمختصون في مجال العناية بصّحة الأطفال أنّ هناك العديد من الأسباب الشائعة التي تقف وراء هذه المُشكلة، منها ما هو طبيعيّ ويمكن حلّه بالطرق الطبيعيّة، ومنها ما يُنذر بوجود مُشكلةٍ صحيةٍ ويُشير إلى إصابة الطفل بأحد الأمراض التي تعيق زيادة الوزن لديه، لذلك لا بدّ من متابعة حالة الطفل وتحديد درجة نحافته، والوقوف على أسبابها، وتحديد العلاج المناسب لحالته.[١]


أسباب نقص الوزن لدى الأطفال

هناك عدة أسباب لنقص الوزن عند الأطفال، أهمها:[٢]

  • قلّة الغذاء المتناول من قبل الأم خلال فترة الحمل، ممّا يؤثر في حجم ووزن ونمو الطفل.
  • ضعف تغذية الطفل في المراحل العُمرية الأولى منذ ولادته، وذلك بنقص حصوله على كمياتٍ كافيةٍ من حليب الرضاعة، ثمّ ضعف تغذيته بعد مرحلة الفطام.
  • إصابة الطفل بأحد الأمراض التي تفقده وزنه، كالأمراض العادية التي سرعان ما يتمّ علاجها واستعادة الطفل لوزنه الطبيعيّ فيما بعد، أو الأمراض الخطيرة التي تهدّد حياته ويجب التدخل الطبيّ الفوريّ بشأنها، كالداء الزلاقي، وحساسيّة الطفل من الحليب، وأمراض القلب، والعيوب الخلقية المختلفة، وبعض الأمراض الإستقلابية، ومشاكل الأمعاء المخلتفة
  • الحالة النفسية السيئة للطفل في ظلّ وجود مشاكل بين الوالدين، أو في حال ولادة مولودٍ آخر في البيت ممّا يثير غيرته، وغيرها.


علاج نقص الوزن عند الأطفال

بعد تحديد أسباب نقص وزن الطفل، يمكن الاستفادة من العلاجات الآتية لحلّ المشكلة:[٣]

  • زيادة عدد رضعات الطفل اليومية بعد الولادة، حيث يجب أنّ تصلّ إلى ما لا يقلّ عن إثنتى عشرة رضعة.
  • علاج الأمراض المسببة لمشكلة ضعف الوزن لديه.
  • التنويع الغذائيّ له، واختيار الأغذية المفيدة والتي تحتوي على سعراتٍ جيدةٍ لضمان نموه الجسديّ السليم.
  • الحرص على تقديم الطعام للطفل قبل السوائل، للحيلولة دون شعوره بالامتلاء.
  • اللجوء إلى الأطباء المختصين لوصف بعض الفيتامينات، والمكملات الغذائية، وفواتح الشهية.
  • الابتعاد تمامًا عن إجبار الطفل على تناول الطعام بطريقةٍ سيئةٍ، لتجنب جعل هذه التجربة تجربة مؤلمة لديه.
  • الحفاظ على استقرار حالته النفسيّة.
  • زيادة عدد الوجبات للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد، بحيث تصلّ إلى وجبةٍ كلّ ساعتين.
  • تقديم الطعام في أطباقٍ ملونةٍ لتجذب انتباه الطفل.
  • تجنب معاقبة الطفل لعدم تناوله الطعام.


المراجع

  1. KELSEY CASSELBURY (14-8-2017), "Why Is Being Underweight Bad?"، livestrong, Retrieved 14-6-2018. Edited.
  2. JUNIPER RUSSO (14-8-2017), "What Are the Causes of Underweight Children?"، livestrong, Retrieved 14-6-2018. Edited.
  3. "Healthy Tips Picky Eaters", usda, Retrieved 19-6-2018. Edited.