علاج نقص فيتامين د للكبار

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
علاج نقص فيتامين د للكبار

علاج نقص فيتامين د

تختلف احتياجات فيتامين د من شخص لآخر، وتتأثر بعوامل مختلفة كالعمر والحالة الصحية، حيث يُنصح الأشخاص من عمر سنة إلى سبعين عاماً بتناول 600 وحدة عالمية يومياً، بينما يُنصح الأشخاص البالغون الذين تجاوزا السبعين من العمر بتناول 800 وحدة عالمية، ويجب البدء بعلاج نقص فتامين د إذا قلت نسبته في الجسم عن 20 نانوغرام/مللتر لتجنب حصول أي مضاعفات أو مشاكل صحية، ويمكن استخدام الطرق الآتية لعلاج وتعويض نقص فيتامين د بحسب حالة المصاب:[١]


تناول مكملات فيتامين د

يُعالج نقص فيتامين د بتناول مكملات فيتامين د3 المعروفة باسم كوليكالسيفيرول مع الطعام الغني بالدهون، بما يعادل 50,000 وحدة عالمية تقريباً مرة واحدة أسبوعياً لثمانية أسابيع، أو 6,000 وحدة عالمية يومياً لرفع مستوى فيتامين د في الجسم إلى 30 نانوغرام/مللتر، ثم يكمل المصاب علاجه بأخذ ما يعادل 1,500 إلى 2,000 حدة عالمية يومياً، وتزداد هذه الجرعات بمقدار ثلاثة أضعاف تقريباً عند الأشخاص المصابين بالسمنة أو سوء امتصاص فيتامين د.[٢]


زيادة التعرض لأشعة الشمس

يُعدّ التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر من أسهل الطرق للحصول على فيتامين د، حيث تساعد هذه الأشعة الجسم على إنتاج فيتامين د، وخاصة الموجة المتوسطة من الأشعة فوق البنفسجية (بالإنجليزية: Ultraviolet B rays)، ويعتمد تحديد المدة الكافية لتعرض الشخص لأشعة الشمس على لون البشرة، ووقت التعرض للشمس، والمنطقة السكنيّة، وكمية الجلد المعرضة بشكل مباشر لأشعة الشمس.[٣]


تناول الأغذية الغنية بفيتامين د

يعتبر النظام الغذائي من الطرق التي تساعد على زيادة نسب فيتامين د في الجسم، وذلك من خلال تناول بعض الأغذية مثل:[٣]

  • الأسماك الدهنية، مثل السلمون.
  • صفار البيض.
  • كبد اللحم.
  • الحليب.
  • الحبوب المدعمة.
  • عصير البرتقال المدعم بفيتامين د.
  • حليب الأطفال الصناعي.


أعراض نقص فيتامين د

يُعاني الكثير من الأشخاص من نقص فيتامين د و لكنهم لا يُدركون ذلك، ويعود السبب إلى عدم وضوح الأعراض، ومع هذا هناك بع ضالأعراض التي قد تظهر في بعض الأحيان، ويمكن بيانها على النحو الآتي:[٤]

  • الإصابة بالمرض والعدوى بشكل متكرر.
  • مواجهة صعوبة في التئام الجروح.
  • نقص في الكثافة المعدنية للعظام.
  • الشعور ببآلام في العظام وأسفل الظهر.
  • الشعور بآلام في العضلات.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تساقط الشعر.


المراجع

  1. "How is vitamin D deficiency treated?", www.webmd.com,16-5-2018، Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. Betty Kovacs Harbolic (26-3-2018), "Vitamin D Deficiency"، www.medicinenet.com, Retrieved 31-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vitamin D Deficiency: How Much Vitamin D Is Enough?", www.medicinenet.com,8-11-2016، Retrieved 11-3-2019. Edited.
  4. Franziska Spritzler (23-7-2018), "8 signs and symptoms of vitamin D deficiency"، www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.