علامات التكيس في المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
علامات التكيس في المبايض

تكيس المبايض

يُعرف التكيس في المبايض بأنّه حالة شائعة بين النساء، والناتجة بسبب حدوث اضطرابات الغدد الصماء، وتؤثر هذه الحالة في حوالي 10% من النساء في سن الإنجاب، وتعتبر من المسببات المؤديّة إلى ضعف الخصوبة لديهن وتأخر الإنجاب، وفي كثير من الأحيان العقم، وتنتج هذه الحالة بسبب العديد من العوامل التي قد تكون مرضيّة، أو وراثيّة، أو مكتسبة، وتكون مصحوبة بالعديد من العلامات.


أسباب التكيس في المبايض

  • اتباع نظام غذائي غير صحي.
  • العوامل الوراثيّة.
  • ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  • زيادة مقاومة الجسم للإنسولين.
  • الملوّثات البيئيّة المحيطة.
  • السموم الداخلة للجسم من خلال القناة الهضميّة.
  • الوزن الزائد.
  • اضطرابات الغدة النخاميّة، والذي يؤدي إلى زيادة في هرمون LH، وهذا ما يخفض نسبة هرمون الأستروجين، ويجعل استجابة أكياس المبيض بشكلٍ عشوائي وغير منتظم.
  • وجود خلل في المبايض نفسها بحيث تنخفض استجابتها لهرمون الغدة النخاميّة كما هو الحال في الوضع الطبيعي.
  • زيادة إفراز الهرمونات الذكريّة من الغدة الكظريّة.


علامات التكيس في المبايض

  • اضطراب مواعيد الدورة الشهريّة، ويكون هذا الاضطراب على شكل انقطاع أولي وثانوي، أو تأخير في مواعيد نزولها من شهر لآخر.
  • تأخر الحمل والإنجاب، وإصابة بحالات عقم أوليّة أو ثانويّة.
  • نمو شعر خشن في مختلف مناطق جسم المرأة مثل الذقن، والشارب، ومنطقة أسفل البطن والصدر نتيجة اضطراب الهرمونات الذكريّة.
  • زيادة فرص الإصابة بالمشاكل الجلديّة مثل حبّ الشباب، وزيادة دهنيّة البشرة.
  • زيادة عدد مرات الإجهاض والناتجة عن ارتفاع نسبة هرمون LH في الجسم.
  • ارتفاع معدلات ضغط الدم والسكري.
  • الشعور بالامتلاء ووجود ثقل في البطن.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • صعوبة تفريغ المثانة بشكل كامل بسبب وجود ضغط على المثانة ومنطقة الشرج.
  • وجود آلام ترافق عمليّة إخراج الفضلات.
  • الشعور بأوجاع في منطقة الحوض قبل ابتداء الدورة الشهريّة أو بعد انتهائها.
  • وجود آلام في الحوض مستمرة أو بشكلٍ متقطع لكنها لا تزول، وقد تصل إلى أسفل الظهر والفخذين.


علاج التكيس في المبايض

العلاج الدوائي

  • الحبوب المساعدة على تنظيم هرمونات الجسم، وزياة استجابة المبايض.
  • تحريض الإباضة من خلال تناول الحبوب الخاصة بذلك، أو إبر الهرمونات مع المراقبة المنتظمة من الطبيب المختص.


العلاج الجراحي

  • عمليّة استئصال جراحي لجزء من المبايض، بحيث يتم فتح بطن المريضة لعمل ذلك، وفي وقتنا الحاضر لم يعد يتم اجراء هذه العمليّة لأنها قد تسبب الالتصاقات والعقم عند العديد من المريضات.
  • تنثقيب المبايض من خلال استخدام منظار بطني، وتصل نسبة نجاح هذه الجراحة إلى حوالي 70%، ويجب الحرص على أن تتم هذه العمليّة عند طبيب ماهر.


فيديو تكيس المبايض والسمنة

شاهد الفيديو لتتعرف على العلاقة ما بين متلازمة تكيس المبايض والسمنة: