علامات الحمل في الأيام الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٣ يناير ٢٠١٦
علامات الحمل في الأيام الأولى

علامات الحمل في الأيّام الأولى

هل تشكّين في أنك حامل؟ الطّريقة الوحيدة للتأكّد تماماً هي عن طريق فحص الدّم أو عمل فحص الحمل المنزليّ، ولكن هناك بعض العلامات والإشارات الّتي قد تدلّ على كونك حاملاً، مع الأخذ بعين الاعتبار اختلاف أجسام النّساء عن بعضها، واختلاف العلامات وأعراض الحمل عندهن، وقد تختلف علامات الحمل عند المرأة نفسها من حمل لآخر، وفي هذا المقال سنذكر بعضاً من العلامات الشّائعة للحمل.


الشّعور بالتّقلّصات

بعد عمليّة الإخصاب تلتصق البويضة بجدار الرّحم مسبّبةً القليل من النّزيف أو التّشنّجات أو تقلّصات تشبه تقلّصات الدّورة الشّهريّة، وقد يحدث بعد مدّة تتراوح ما بين السّتّة أيّام إلى اثني عشر يوماً من الإخصاب، كما وقد تتسبب عمليّة زراعة البويضة بنزول سوائل بيضاء من المهبل، وهو أمر طبيعيّ وقد يستمر لطوال فترة الحمل، أمّا إذا كانت السّوائل مصاحبة لرائحة كريهة وحرقة وحكّة فعلى الحامل مراجعة الطبيب فوراً؛ خوفاً من كونها مصابةً بالالتهابات الّتي قد تؤدي لولادة المواليد منخفضي الوزن.


تغيّرات في الصّدر

علامة شائعة أخرى من علامات الحمل هي تغيّرات تحدث لصدر الحامل بسبب التّغيّرات الهرمونيّة بعد عمليّة الإخصاب، ممّا يؤدّي إلى انتفاح أو ألم أو حكّة في الصّدر، أو قد تحسه أثقل وأكبر وأطرى من ذي قبل، وقد تلحض اسوداد مقدّمة الصّدر.


الشّعور بالتّعب

الشّعور المستمرّ بالتّعب هو كذلك من علامات الحمل المبكّرة الشّائعة، والّذي يعود لسبب ارتفاع كبير في هرمون اسمه هرمون البروجسترون، أو انخفاض ضغط الدّم أو انخفاض مستويات السّكّر في الدّم، وكلّ هذه الأمور قد تشعر الحامل بالتّعب ابتداء من أوّل أسبوع لها وما عليها سوى أخذ قسط من الرّاحة، وتناول وجبات غنيّة بالحديد والبروتين مثل العدس والسّبانخ.


الشّعور بالغثيان

من أكثر علامات الحمل شيوعاً وانتشاراً الشّعور بالغثيان، الأمر الّذي يسبّبه التّغيّرات الهرمونيّة كذلك، وقد تشعر به الحامل في أيّ وقت خلال اليوم والأغلب في الصّباح الباكر عند الاستيقاظ، كما وقد تتغيّر شهيّة الحامل في فترة الحمل كأن تشتهي أنواعاً معيّنةً من الأطعمة أو أن لا تتحمّل مذاقها ورائحتها، الأمر الّذي قد يستمرّ طوال فترة الحمل عند بعض النّساء، أو قد يخفّ عند أخريات خلال الأسبوع الثالث عشر أو الرّابع عشر.


تأخر الدّورة الشّهريّة

من علامات الحمل الأكثر شيوعاً كذلك تأخّر الدّورة الشّهريّة عن موعدها المعتاد، الأمر الّذي يُعتبر من أكثر العلامات الّتي تدلّ على حمل المرأة مع الأخذ بعين الاعتبار الأسباب الأخرى، الّتي قد تؤدّي إلى تأخّرها كفقدان أو زيادة الوزن، وقد تعاني بعض النّساء الحوامل من النّزيف لأسباب ما يجب مراجعة الطبيب لمعرفتها.