علامات الساعة الكبرى بالتفصيل والترتيب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٦
علامات الساعة الكبرى بالتفصيل والترتيب

علامات الساعة الكبرى

أخبر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عن وقوع عدد من العلامات التي تدل على اقتراب يوم القيامة والحساب، والتي عرفت بعلامات يوم الساعة الكبرى، وذلك حتى تذكّر كل من رآها أو عاش في زمنها بالتوبة إلى الله عز وجل والابتعاد عن المعاصي قبل فوات الأوان وغلق أبواب التوبة.

معاهدة الروم

يكون المسلمون في معاهدةٍ مع الروم بعد أن غلبوهم، ثم يغدر الروم بالمسلمين، فيبدؤون بقتالهم في زمنٍ يشيع فيه الظلم والجور والفتن.


ظهور المهدي

يبعث الله عز وجل برجل من آل بيت سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يحمل اسمه واسم والده، ويلقب بالمهدي، من أجل تخليص المسلمين من حياة الظلم والجور التي يعيشون بها، فيرفض المهدي في بداية الأمر حمل راية الجهاد إلّا أنه سرعان ما يقود جنود المسلمين إلى النصر على جيوش الروم حتى يتمكنوا من فتح القسطنطينيّة وأقاصي الأرض مرّة أخرى.


ظهور الدجال

بعد وصول جنود المسلمين إلى بلاد القسطنطينيّة تعلن مجموعة من فرسان المسلمين عن ظهور المسيح الدجال في أرض المشرق، ويعيش الدجال على الأرض أربعين يوماً، يوماً كعام، ويوماً كشهر، ويوماً بسبعة أيام، أما ما تبقى من أيّامه فتكون كأيّامنا، ويتبع ضعفاء الإيمان واليهود والكفار المسيح الدجال.


نزول سيدنا عيسى عليه السلام

ينزل سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام من السماء إلى الأرض، ويتولى قيادة جيوش المهدي ويحارب المسيح الدجال إلى أن يقتله بنفسه، ويفرح المسلمون بمقتل الدجال، حتى ينذر الله تعالى رسوله عيسى عليه السلام بأن يهرب بالمسلمين إلى الطور.


خروج يأجوج ومأجوج

يهب سيدنا عيسى بالمسلمين ومن اتبعه إلى الطور خوفاً من بطش قوم يأجوج ومأجوج بعد تحرير الله تعالى لهم، ويعيث قوم يأجوج ومأجوج فساداً عظيماً في الأرض ويستمرون في ذلك إلى أن يبعث الله عليهم حشرةً من السماء فتتسبب في مهلكهم جميعاً، وبعدها ينزل سيدنا عيسى وأتباعه من الطور ويعمّرون الأرض، ويحكم سيدنا عيسى الناس بعدل حتى وفاته.


خروج الدابة

تخرج دابة في أرض مكة تتكلم بلغة الإنسان وتتجوّل في ربوع مكة دون أن يعترضها أحد، وتعظ كل من تراه من الناس، فإذا ما مرّت بالكفار طبعت على جبينهم بأنّهم كفار، وإذا ما مرّت بالمؤمنين طبعت على جبينهم بأنّهم مؤمنون، ويتزامن مع ذلك شروق الشمس من جهة الغرب لثلاثة أيّام متتالية.


الدخان

تغطى السماء كلها بسحاب كثيف من الدخان، فيحجب الدخان نور الشمس عن الأرض ويحل الظلام على مختلف مناطق الكرة الأرضيّة، وعندها يبدأ من ظل من الناس بالبكاء والندم والدعاء دون أي جدوى من ذلك. كما يحدث خسوف من الشرق وخسوف من الغرب وخسوف من اليمن.


الريح الطيّبة

يبعث الله تعالى بريح طيّبة من أرض اليمن، وتقوم هذه الريح بقبض أرواح المتقين والمؤمنين جميعاً، فلا يتبقى على وجه الكرة الأرضيّة إلا الكفار والمشركين، كما تُهدم الكعبة وتُرفع المصاحف عن الأرض.


خروج نار من أرض اليمن

في آخر الزمان تخرج نارٌ عظيمة من بلاد اليمن، وتنتشر في مختلف المناطق، حيث تدفع الناس للهروب منها جماعات وفرادى نحو محشرهم في بلاد الشام.