علامات القيامة الكبرى بالتفصيل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
علامات القيامة الكبرى بالتفصيل

علامات الساعة

إنّ علامات السّاعة هي أحداث متعدّدة يدلّ وقوعها على اقتراب موعد يوم القيامة، وقد ذُكرت في العديد من الأحاديث النبويّة الشريفة والآيات القرآنيّة الكريمة، فقال عزّ وجل: (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ) [محمد: 18]. هُناك ثلاثة أقسام لعلامات السّاعة، وهي علامات السّاعة التي وقعت في الماضي، وعلامات السّاعة التي تقع في الوقت الحاضر، وعلامات السّاعة التي ستقع بالمستقبل.


علامات السّاعة الكبرى

  • معاهدة الروم: حيث تكون بين الروم والمسلمين معاهدة بعد أن غلبوهم، ثمّ يغدر الرّوم بالمسلمين ويبدؤون بالقتال.
  • ظهور المهدي المنتظر: هو رجل يظهر في آخر الزّمان من آل بيت النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم يحمل اسمه واسم والده، يُخلّص المسلمين من الظلم الذي يعيشون به.
  • ظهور المسيح الدجّال: هو رجل كافر يشيع الفتنة في الأرض، ويفتن النّاس، ويتّبعه ضعفاء الإيمان والكفّار، ويظهر في أرض المشرق بعد بداية حركات فتح القسطنطينيّة.
  • نزول سيدنا عيسى عليه السّلام: ينزل سيدنا عيسى بن مريم من السماء إلى الأرض، ويقود جيوش المهدي، ويحارب المسيح الدّجال ويقتله، ويحكم النّاس بالعدل.
  • خروج يأجوج ومأجوج: هما قومان ظالمان ومفسدان في الأرض، يظهران في آخر الزّمان بعد أن يخترقا السّد الذي بناه ذو القرنين لحماية النّاس منهم وردع الظلم عنهم، ويستمرون في الفساد بالأرض إلى أن يبعث الله تعالى حشرةً من السّماء فتهلكهم جميعاً.
  • خروج الدابّة: هي دابة تخرج من الأرض لا يُعرف جنسها أو لونها أو ماهيتها، تكلّم الإنسان، وتتجوّل في مكّة المكرّمة دون أن يعترضها أحد، وتعظ النّاس، فإذا مرّت بإنسان كافر تطبع على جبينه كلمة كافر، وإذا مرّت بإنسان مؤمن تطبع على جبينه كلمة مؤمن.
  • الدّخان: تغطّى السّماء بغيوم كثيفة من الدّخان، ويُحجب نور الشّمس عن الأرض، ويسود الظلام في مناطق الكرّة الأرضيّة، ويبدأ النّاس بالبكاء والندم والتوبة والدّعاء لله عزّ وجل بأن يغفر لهم ولكن دون جدوى فلا تُقبل التوبة بعد ظهور علامات يوم القيامة الكبرى، وأيضاً تحدث ثلاثة خسوف؛ خسف بالمغرب، وخسف بالمشرق، وخسف بجزيرة العرب.
  • الريح الطيبة: يرسل الله عزّ وجل ريحاً طيبةً من اليمن، فتقبض أرواح المؤمنين الأتقياء جميعاً، فلا يبقى على الأرض من بقبله ذرّة إيمان، ويبقى الكفار والمشركين، وتُهدم الكعبة وتُرفع جميع المصاحف من الأرض إلى السماء.
  • ظهور الشّمس من مغربها: فعلى غير العادّة تُشرق الشّمس من جهة المغرب.
  • خروج نار من أرض اليمن: هي نار عظيمة تخرج من بلاد اليمن، وتنتشر في مناطق عدّة، وتسوق النّاس إلى محشرهم وهو بلاد الشّام.