علامات تأخر الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
علامات تأخر الحمل

تأخر الحمل

يُسبب تأخر الحمل القلق للكثير من المتزوجين، وخاصة مع تزايد الاستفسار عن ذلك من الأهل والمقربين، فالحمل هو أجمل ما قد يتوّج العلاقة الزوجية لكي تكتمل العائلة، وينصح الأطباء في السعي وراء أسباب تأخر الإنجاب بعد سنة من الزواج ولكن قبل هذه الفترة لا ينصح بالبحث عن الأسباب وراء هذا التأخر الذى يعد أمراً طبيعيًا لدى البعض فى العام الأول، وسنذكر في هذا المقال بعض علامات تأخر الحمل التي تبدأ قبل الزواج.


علامات تأخر الحمل التي تبدأ قبل الزواج

  • وصول الفتاة لسن البلوغ في مرحلة عمرية مبكرة (8-9 سنوات) أو في مرحلة متأخرة (16 سنة)، يُشير إلى احتمالية تأخر الحمل بعد الزواج، حيث إن السن الطبيعي للبلوغ لدى الفتاة بين عمر (12-13) سنة.
  • اضطراب الدورة الشهرية وعدم انتظام مواعيدها بعد مرور أول عامين على البلوغ، سواء بانقطاعها لشهور أو حدوثها أكثر من مرة في الشهر الواحد.
  • كمية دم الدورة الشهرية أقل من الطبيعي ( أي أقل من 60 ملليمتراً) أو مدتها أقل من ثلاثة أيام.
  • آلام الدورة الشهرية الشديدة، والتي تستمر قبل وأثناء موعدها، وأيضاً بعد انتهائها، أما الآلام خلال أول يومين منها فهي طبيعية ناتجة عن انقباض الرحم الذي يُشير إلى انتظام التبويض.
  • زيادة الوزن، وامتلاء الخصر بحيث يؤثران بشكل سلبي على عملية التبويض؛ حيث يؤدي امتلاء الخصر إلى مقاومة الجسم لاستهلاك الإنسولين، لذلك تتكون الدهون في منطقة الوسط مؤدية إلى زيادة الهرمون الذكري الذي تنتج عنه تغيرات ذكورية في الجسم، كما أن امتلاء منطقة الخصر يُعد مؤشراً لتكيس المبايض الذي يحتاج إلى علاج.
  • وجود بعض العلامات الثانوية التي تدل على اضطرابات التبويض أو الهرمونات؛ مثل: ظهور الشعر في بعض الأماكن بصورة غير طبيعية أو ظهور الشعر في الوجه والذقن أو خشونة غير طبيعية في الصوت، فكل ذلك يُشير إلى زيادة هرمون الذكورة لدى الفتاة.
  • تأخر سن الزواج؛ فنسبة الخصوبة تقل تدريجياً كلما تقدم عمر الفتاة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة التي تؤثر على أداء أجهزة الجسم بالكامل، وبالتالي تؤثر على عملية التبويض وكفاءتها.


تأخر الحمل بعد الزواج

لتأخر الحمل العديد من الأسباب، فالزوج مسؤول عن 40% من أسباب تأخر الحمل، والزوجة مسؤولة عن 40% أخرى من أسباب تأخر الحمل، والنسبة الباقية تكون مسؤولية مشتركة بين الزوج والزوجة.


أسباب تأخر الحمل

الأسباب عند الرجل

  • ضعف الحيوانات المنوية أو قلة عددها.
  • ضعف القدرة الجنسية؛ بسبب الإصابة بعض الأمراض؛ كالسكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • سرعة القذف.
  • الإصابة بدوالي الخصية.
  • وجود عيوب خلقية في الجهاز التناسلي.
  • ممارسة العادات غير الصحية مثل التدخين وتناول الكحوليات.
  • الضغوط العصبية أو الاكتئاب النفسي.


الأسباب عند المرأة

  • اضطرابات ومشاكل في المبايض.
  • قصور الغدد الصماء والجسم الأصفر المسؤولين عن تنشيط المبيض، وإتمام عملية التبويض والإخصاب.
  • عيوب خلقية في عنق الرحم أو مجرى المهبل أو قناة فالوب.
  • زيادة إفراز هرمون الحليب في الدم.
  • السمنة المفرطة أو النحافة الشديدة.
  • انسداد الأنابيب في الرحم مما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، وتلقيح البويضة.
  • الحالة النفسية والتوتر.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.