علامات تشوه الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٨
علامات تشوه الجنين

تشوه الجنين

تحرص الأم في فترة الحمل على تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة لصحتها وصحة والجنين، وتبتعد قدر الإمكان عن كل ما يُسبب الضرر لهما حتى تنجب طفلاً سليماً ومعافى وتام الخلقة، إلا أنّ هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خلل في نمو الجنين وتطوره خلال فترة الحمل، وبالتالي حدوث بعض التشوهات الخلقية له، وسنعرفكم في هذا المقال على بعض علامات تشوه الجنين.


أنواع تشوهات الجنين

هناك الكثير من أنواع التشوهات التي تصيب الأجنة؛ مثل: التشوهات الجسدية، والتشوهات العقلية، وتختلف شدة هذه التشوهات من جنين إلى آخر، فهناك بعض التشوهات الشديدة جداً، والتي لا يُمكن للجنين العيش بوجودها؛ مثل: عدم وجود الدماغ، وتحوصل الكليتين، وفي هذه الحالة تُنصح الأم بإجهاض الجنين، وهناك بعض التشوهات المتوسطة التي يمكن للجنين العيش بوجودها؛ مثل: انسداد مجرى البول، وهذه المشكلة يُمكن حلها من خلال مراكز متخصصة؛ وذلك بإدخال قسطرة صغيرة إلى مثانة الطفل لحين الولادة، وهناك التشوهات البسيطة التي يُمكن للطبيب والأم التعامل معها؛ مثل: الشفة الأرنبية أو التشوه في أحد الأطراف للجنين.


طرق اكتشاف تشوه الجنين

  • الأشعة الصوتية: يستخدم هذا الفحص الموجات الصوتية، والموجات الصوتية ذات الأبعاد الثلاثية من خلال الطبيب المختص، وذلك في الفترة ما بين الأسبوع الثالث عشر والرابع عشر من الحمل، ويتم من خلاله التنبيه بوجود بعض المشكلات في الصبغات الوراثية، والكروموسومات، وبعض تشوهات القلب والدورة الدموية.
  • تحليل الألفا فيتو بروتين: ينتج جسم الجنين هذا البروتين في الكبد، وينقله إلى دم الأم من خلال الحبل السري والمشيمة، ويجرى هذا التحليل للأم، حيثُ تتساوى نسبة هذا البروتين الموجود في دم الأم والجنين، وزيادة هذا البروتين عن حد معين تُعتبر إشارةً لوجود بعض العيوب الخلقية، والتشوهات في العمود الفقري للجنين، أو خلل في الكروموسومات.
  • التحليل الثلاثي: يكشف هذا الفحص عن أغلب حالات إصابة الأجنة بمتلازمة داون؛ أي ما نسبته 60-70% من الأجنة المصابة.
  • فحص السائل الأمينوسي: السائل الأمينوسي هو السائل المحيط بالجنين، ويعتبر هذا الفحص من أقدم الفحوصات الطبية المستخدمة، وهو يكشف عن الكثير من تشوهات الأجنة، وذلك بغرز إبرة دقيقة في تجويف الرحم والسائل المحيط بالجنين عبر بطن الأم، وتحت الأشعة الصوتية.


أسباب تشوه الأجنة

  • ابتعاد الأم عن التغذية السليمة أو سوء التغذية، وعدم حصولها على العناصر الغذائية المهمة والضرورية لها، وللجنين؛ مثل: نقص الكالسيوم، وبالتالي حدوث بعض التشوهات في عظام الجنين، وخصوصاً العمود الفقري له.
  • التقدم في العمر لدى المرأة، فكلما زاد العمر زادت نسبة حصول التشوهات لدى الأجنة؛ مثل: متلازمة داون.
  • شرب بعض المشروبات الضارة؛ مثل: الكحول، والمشروبات الغازية، والمشروبات المنبهة؛ مثل: الشاي، والقهوة، والكاكاو، بالإضافة إلى كثرة التدخين والأرجيلة أو التعرض المباشر للمدخن.
  • الإصابة ببعض الأمراض المعدية؛ مثل: الحصبة، والجدري، بالإضافة إلى بعض الأمراض المزمنة؛ مثل: السكري، وأمراض القلب،
  • تناول بعض العقاقير والأدوية لعلاج بعض المشكلات الصحية دون إشراف الطبيب المختص.
  • العوامل الوراثية التي تنتج عن صلة القرابة بين الزوجين.
  • تعرض الحامل لبعض الإشعاعات الضارة؛ مثل: الأشعة السينية.
  • بعض العوامل البيئية المحيطة بالأم.



فيديو أعراض تشوهات الجنين

شاهد هذا الفيديو لتعرف ما هي أعراض تشوهات الجنين :