علامات حسن وسوء الخاتمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٤ مايو ٢٠١٧
علامات حسن وسوء الخاتمة

حسن وسوء الخاتمة

إنّ حسن الخاتمة هو أن يبتعد الإنسان قبل موته عن ارتكاب المعاصي وأن يوفق لعمل ما يرضي الله سبحانه وتعالى والإبتعاد عما يغضبه، والتوبة من المعاصي التي ارتكبها والذنوب التي اقترفها، وأن يقبل على فعل الطاعات ويكثر من أفعال الخير ويبقى على هذه الحالة حتى وفاته، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أرادَ اللَّهُ بعبدٍ خيرًا استعملَهُ . فقيلَ: كيفَ يستعملُهُ يا رسولَ اللَّهِ ؟ قالَ: يوفِّقُهُ لعملٍ صالحٍ قبلَ الموتِ) [حسن صحيح].


علامات حسن وسوء الخاتمة

علامات حسن الخاتمة

  • القدرة على نطق الشهادة قبل الموت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كانَ آخرُ كلامهِ لا إله إلا اللهُ دخلَ الجنةَ) [حسن].
  • تعرق الجبين.
  • الموت ليلة يوم الجمعة أو في نهارها.
  • الموت والشهادة في سبيل الله لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما تعدُّونَ الشَّهيدَ فيكُم؟ قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، مَن قُتِلَ في سبيلِ اللَّهِ فَهوَ شَهيدٌ، قالَ: إنَّ شُهَداءَ أمَّتي إذًا لقليلٌ، قالوا: فمَن هم يا رسولَ اللَّهِ؟ قالَ: مَن قُتِلَ في سبيلِ اللَّهِ فَهوَ شَهيدٌ، ومن ماتَ في سبيلِ اللَّهِ فَهوَ شَهيدٌ، ومَن ماتَ في الطَّاعونِ فَهوَ شَهيدٌ، ومَن ماتَ في البَطنِ فَهوَ شَهيدٌ، قالَ ابنُ مِقسَمٍ: أشهدُ على أبيكَ في هذا الحديثِ أنَّهُ قالَ: والغَريقُ شَهيدٌ. وفي روايةٍ : قالَ عبيدُ اللَّهِ بنُ مِقسمٍ، أشهدُ على أخيكَ أنَّهُ زادَ في هذا الحديثِ ومن غرِقَ فَهوَ شَهيدٌ وفي روايةٍ زادَ فيِهِ والغَرِقُ شهيدٌ) [صحيح].
  • موت العبد على أعمال صالحة يفعلها.
  • الثناء على الميت من قبل الناس ذوي الاستقامة والصلاح.
  • انبعاث رائحة جميلة من الميت.
  • موت المرأة وهي حامل أو في فترة النفاس بسبب ولدها تعتبر هذه من علامات حسن الخاتمة، والدليل على ذلك ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشهداء: (والنُّفَساءُ يجُرُّها ولدُها بسَرَرِه إلى الجنَّةِ) [صحيح]، وقصد بذلك حبل المشيمة الذي يتم قطعه.


إذا ظهرت بعض هذه العلامات فهذا لا يجزم بنجاة العبد أو ضمانه دخول الجنة، وإنما يستبشر بذلك فقط، ومن ناحيةٍ أخرى عدم حدوث شيءٍ لا يدل على هلاك العبد أو الحكم بكونه ليس صالحاً.


علامات سوء الخاتمة

  • عدم نطق الشهادة عند الاحتضار.
  • نجاح الشيطان في إغواء الإنسان عند احتضاره وأن يفتنه عن دينه.
  • عدول العبد عن فعل الأعمال الصالحة وإصراره على فعل المعاصي وارتكاب الذنوب والآثام.
  • ضعف إيمان العبد وفساد عقيدته.
  • تحول لون بشرة العبد إلى السواد، أو انبعاث رائحة كريهة منه.
  • يقبض العبد يده اليمنى أو وضع يده على فرجه عند تغسيله والعياذ بالله.