علامات قيام الساعة الكبرى التي تحققت

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ مارس ٢٠١٨
علامات قيام الساعة الكبرى التي تحققت

علامات الساعة الكبرى التي تحققت

قسّم العلماء المسلمون علامات الساعة إلى علامات صغرى، وعلامات كبرى، والعلامات الصغرى تنقسم إلى قسمين؛ قسم قد تحقّق وانقضى؛ ومثال عليها: بعثة النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، وانشقاق القمر، وقسم آخر لعلامات الساعة الصغرى ظهر ولم ينقضِ، وإنّما هو في زيادة، ومثال عليها: فشوّ القتل، وزخرفة المساجد، وقلة العلم، وكثرة الجهل، وانتشار الرّبا والزّنا، وأمّا العلامات الكبرى فلم تتحقّق ولم تأتِ بعد، حيث تعقب علامات الساعة الكبرى قيام السّاعة.[١]


سمات علامات الساعة الكبرى

علامات الساعة الكبرى عددها عشر آيات وهي تعتبر آخر ما تشهده الأرض من علامات، وهذه العلامات غير مألوفة للبشر، حيث إنّ لها فزعاً ورعباً ليس لغيرها من علامات الساعة، كما أنّ هذه العلامات يتبع بعضها بعضاً، فما إن تظهر علامة حتى تكون التي بعدها على أثرها مثل السلك الذي إن انقطع تتابع الخرز بسرعة، وبظهور العلامة الأخيرة من هذه العلامات يكون يوم الفزع الأكبر، ويوم ينقلب الكون رأساً على عقب.[٢]


علامات الساعة الكبرى وترتيب حدوثها

علامات السّاعة الكبرى من الأمور التي اختلف العلماء على ترتيبها بسبب اختلاف الروايات في ذلك، وذكر المباركفوري اختلاف العلماء في ترتيب حدوث علامات الساعة الكبرى وذكر قول العلماء أنّ أوّلها الدُخان، ثمّ خروج الدجّال، ثمّ نزول عيسى بن مريم عليه السّلام، ثمّ خروج يأجوج ومأجوج، ثمّ خروج الدّابة، ثمّ طلوع الشمس من مغربها، وذكر كيف أنّ الكفار يؤمنون في زمن نزول عيسى -عليه السّلام- حتى تكون الدّعوة واحدة، وبالتالي فلا يمكن تصوّر نزول عيسى -عليه السّلام- بعد طلوع الشمس؛ لأنّه لن يُقبل في هذه الحالة إيمان كافر، وقال أيضاً في فتح الودود أنّ أوّل الآيات الخسوفات ثمّ ظهور الدجّال، ثمّ نزول عيسى عليه السّلام، ثمّ خروج يأجوج ومأجوج، ثمّ الرِّيح التي تقبض أرواح المؤمنين، ثمّ طلوع الشمس من مغربها، ثمّ خروج الدّابة، ثمّ الدُخان.[٣]


المراجع

  1. "العلامات الصغرى التي تحققت"، fatwa.islamweb.net، 2010-2-13، اطّلع عليه بتاريخ 2018-3-15. بتصرّف.
  2. سامح محمد البلاح (2013-9-12)، "علامات القيامة الكبرى "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-3-15. بتصرّف.
  3. "ترتيب علامات الساعة الكبرى"، fatwa.islamweb.net، 2014-11-4، اطّلع عليه بتاريخ 2018-3-15. بتصرّف.