علماء تونس عبر التاريخ

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٥ ، ١١ فبراير ٢٠٢١
علماء تونس عبر التاريخ

علماء تونس عبر التاريخ

ابن خلدون

ولِدَ ولي الدين عبد الرحمن بن أبي بكر محمد بن الحسن بن خلدون في السابع والعشرين من شهر أيار عام 1332م في تونس، وتوفي عن عُمر يناهز 74 عاماً في مدينة القاهرة المصرية بتاريخ 17 من شهر آذار عام 1406م،[١] ويُعدّ ابن خلدون أحد أبرز العلماء المسلمين في فترة ما قبل العصر الحديث، حيث أسّس ما أسماه بعلم المجتمع الإنساني أو التنظيم الاجتماعي، بالإضافة إلى ابتكاره أساليب جديدة لكتابة التاريخ، ولم ينحصر أثر أبحاثه وعلومه في المسلمين فقط، بل عدّه الكثير من المفكّرين الأوربيين منذ القرن التاسع عشر مؤسس علميّ الاجتماع والتاريخ الحديثين.[٢]


تضم مؤلفات ابن خلدون المقدمة؛ والتي لم يسبق لها مثيل في فلسفة التاريخ، إذ إنّها تعرض مجموعةً من الأساليب التاريخية، بالإضافة إلى طرحها المعايير الأساسية التي يُمكن من خلالها تمييز الأحداث التاريخية الحقيقية عن غيرها من الأحداث المغلوطة، كما أنّ لابن خلدون مجموعة كُتب تؤكّد وصول الإسلام إلى مناطق شمال أفريقيا، بالإضافة إلى سيرته الذاتية المليئة بالأحداث المُلهمة.[٣]


أم كلثوم بن حسين

ساهمت أم كلثوم بن حسين -وهي أستاذة في قسم الأحياء في جامعة تونس- بتأسيس وإدارة البحوث العلمية في علم الأحياء، والبيئة، وعلم الطفيليات، وتحمل أم كلثوم العديد من الشهادات العلمية، من ضمنها؛ شهادة البكالوريوس في العلوم الطبيعية، وشهادتيّ الدبلوم العالي والدكتوراة في علوم الأحياء البحرية وعلم المحيطات، كما نُشرت مؤلفاتها في أشهر المجلات العلمية، فضلاً عن المحاضرات التي قدّمتها في مختلف المؤتمرات الدولية، والمحلية، والوطنية.[٤]


حازت أم كلثوم على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية ومنها؛ وسام الاستحقاق للفنون والعلوم، وحصلت عليه مرّتين خلال عاميّ 2000م و2008م، كما منحتها الأمم المتحدة عام 2001م شهادة تقدير للخدمات التطوعية المميزة التي قدّمتها، فضلاً عن كونها عضواً في الأكاديمية الأوروبية للعلوم الصحية، حيث إننّها كُرّمت عام 2013م وحصلت على دبلومة فخرية.[٤]


ماجدة إريكسون

ولِدت الفيزيائية التونسية ماجدة غالولا إريكسون عام 1929م، وحصلت على شهادة الدكتوراة في الفيزياء التجريبية عام 1958م من جامعة باريس، حيث عملت لدى المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، وفي عام 1959م حصلت على منحة فولبرايت في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فضلاً عن كونها باحثة في مختبر سيرن منذ عام 1965م، وحققت بدعم من زوجها تورليف إريكسون، عالم الفيزياء النووي السويدي العديد من الإنجازات، ومن أشهرها ما يأتي:[٥]

  • المساهمة في البحوث حول الفيزياء النووية.
  • اكتشاف التأثير الخاص بالنموذج البصري لنواة البيون في التفاعلات الكهربائية الضعيفة.
  • المساهمة في تفسير تأثير التوافق الكهرومغناطيسي.


محمد طالبي

ولِدَ محمد طالبي في تونس عام 1921م، ويُعدّ أحد المؤرّخين العرب الذين يحظون بمكانة مرموقة، وألّف أطروحته لدرجة الدكتوراة حول السلالة الحاكمة لبني الأغلب، والتي نُشرت في جامعة السوربون في باريس عام 1968م، بالإضافة إلى كونه خبير في تاريخ العصور الوسطى لمنطقة شمال أفريقيا وأستاذ في جامعة تونس، ويُعتبر طالبي من أصحاب العلم والاختصاص في القضايا الدينية المتعلّقة بالتفسير القرآني، ومدارس الفكر الإسلامية على الصعيدين العربي والغربي.[٦]


اهتم طالبي باعتباره أحد العلماء المسلمين بتوضيح حقيقة الإسلام وقيامه على أسس التسامح واحترام التعددية، ودعا أيضاً إلى التركيز على أهمية الحوار والاحترام المتبادل، حيث نشر الكثير من المؤلفات، بعضها كتب باللغة العربية وأخرى بالفرنسية، ومن هذه المؤلفات كتاب بعنوان (A Stubborn Respect)؛ والذي شارك في تأليفه الفيلسوف أوليفييه كليمون، كما أنّه كتب مقالتين فريديتين يطرح من خلالهما وجهة نظره حول الإسلام من منظور فلسفي، وهما أمّة الوسط وعيال الله، كما له مقالة بعنوان عالمية القرآن نُشرت باللغة الإيطالية.[٦]


حبيبة بوحمد شعبوني

كرَّست حبيبة بوحمد شعبوني مسيرتها المهنية كطبيبة وباحثة في سبيل مساعدة العائلات والأطفال الذين يُعانون من أمراض وراثية، حيث أسّست شعبوني أول قسم مختص بعلم الوراثة داخل المستشفيات في تونس، كما أسّست مختبر بحوث علم الوراثة البشري في كلية الطب في جامعة تونس، وتولّت مهمّة الإشراف عليه، وحصلت كذلك على العديد من الشهادات العليا في الماجستير والدكتوراة، فضلاً عن مؤلفاتها العلمية والأبحاث المنشورة في الكتب والتي تزيد عن 150 مؤلفاً.[٧]


حازت الطبيبة شعبوني عام 2006م على جائزة لوريال-اليونسكو للمرأة في العلوم؛ وذلك تكريماً لإنجازاتها العلمية الرائدة في مجال تطوير علم الجينات في تونس، وأفريقيا، والعالم العربي، وكانت الطبيبة شعبوني مستشارةً في منظمة الصحة العالمية وجامعة الدول العربية، فضلاً عن مشاركتها في العديد من المبادرات والأنشطة المتعلقة بالإعلان العالمي عن الجينوم البشري وحقوق الإنسان التابع لليونسكو، وهي كذلك عضو في أكاديمية الطب في فرنسا وأكاديمية بيت الحكمة في تونس.[٧]


المراجع

  1. Charles Issawi, "Ibn Khaldūn"، www.britannica.com, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  2. Syed Farid Alatas (2013), "Ibn Khaldun"، www.oxcis.ac.uk, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  3. Melissa Snell (2019-5-18), "Profile of Ibn Khaldun, Philosopher and Historian"، www.thoughtco.com, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  4. ^ أ ب "Oum Kalthoum BEN HASSINE", www.sharing-knowledge.org, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  5. "About Magda Ericson", infohub.projecttopics.org, Retrieved 2021-1-24. Edited.
  6. ^ أ ب "A Religion of Dialogue: Muhammad Talbi", www.resetdoc.org,2011-6-13، Retrieved 2021-1-24. Edited.
  7. ^ أ ب "Habiba Bouhamed Chaabouni", muse.edu.umontpellier.fr, Retrieved 2021-1-24. Edited.