عملية تكميم المعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢٢ ، ٨ يوليو ٢٠١٧
عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة

تعتبر زيادة الوزن الكبيرة من أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الضغط، والسكري، ومشاكل القلب، بالإضافة إلى تأثير الوزن على المفاصل والعظام والإصابة بمشاكل التنفس، مع زيادة احتمالات الوفاة المبكِّرة، ولهذا يحاول بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة اتباع أنظمة غذائية قاسية، أو ممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد، التي تتطلب جهداً وإرادة قوية، بالإضافة إلى وجود خيار العمليات الجراحية، ومن أشهر هذه العمليات عملية تكميم المعدة، والتي سنتعرف عليها أكثر من خلال هذا المقال.


نشأة العملية

ظهرت عملية تكميم المعدة في عام 2006م، حيث كان المرضى الذين يعانون من سمنة مفرطة يخضعون لها كمرحلة أولى لعلاج السمنة، ثمّ الخضوع لعملية تحويل مسار المعدة بعد فقدان نسبة كبيرة من الوزن الزائد، وقد يكتفي بعض المرضى بالعملية الأولى فقط.


تعريف عملية تكميم المعدة

هي عملية تجرى بهدف التخلص من الوزن الزائد، حيث يتم من خلالها تقليل ما يقارب 25% من حجم المعدة الأصلي، عن طريق استئصال جزء كبير من المعدة جراحياً، وهي عملية دائمة لا يمكن الرجوع عنها، ويستخدم فيها المنظار لاستئصال المعدة، ليصبح حجمها كثمرة الموز، وبالتالي تقليل قدرة الجسم على تناول كميات كبيرة من الطعام والشعور بالشبع بسرعة.


طريقة إجراء العملية

تجرى العملية تحت التخدير الكامل، حيث يتم نفخ تجويف البطن بإبرة ليرتفع جدار البطن ويصبح مثل السقف مع بقاء الأمعاء والمعدة في الأسفل، ويتم عمل أربعة ثقوب أو الاكتفاء بثقب واحد لإدخال المنظار المربوط بسلك وموصول بشاشة تلفاز، وبعدها يتم إدخال الجهاز الذي سيقوم بقطع الجزء المحدد، وتبدأ مرحلة فصل الأنسجة، والأوعية الدموية عند طريق الكي على بعد 4إلى 6 سم عن فتحة بوابة المعدة والصعود للأعلى بالقرب من المريء.


المضاعفات المحتملة بعد الجراحة

  • الشعور بالغثيان والانزعاج من البطن وخاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد العملية.
  • الإصابة بالجفاف، حيث من الضروري جداً شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً لتفادي الإصابة بالجفاف الناتج عن سرعة خسارة الوزن بعد العملية.
  • تساقط الشعر، وهو أمر قد يواجهه بعض الأشخاص بعد إجراء العملية، بسبب نقص كمية فيتامين ب6، ويمكن التغلب عليه باتباع نظام غذائي صحي، وتناول الزنك وحمض الفوليك يومياً.
  • الإحساس بالبرد، بسبب التغيير الذي يحصل في عملية التمثيل الغذائي وخسارة دهون الجسم.
  • عدم القدرة على تحمل الطعام، حيث تصبح كميات الطعام أقل، ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق مضغ الطعام جيداً، والابتعاد عن تناول السكريات.
  • التهاب الجرح أو التهاب المسالك البولية.
  • ترهل الجلد.
  • انخفاض ضغط الدم، والإصابة أحياناً بفقر الدم.
  • الإصابة بالإمساك، والإسهال والغازات وأحياناً القرحة.





فيديو عن عملية تكميم المعدة

للتعرف على المزيد من المعلومات عن تكميم المعدة شاهد الفيديو.