عمل خطة تسويق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٧ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
عمل خطة تسويق

مفهوم التخطيط

إنّ نشاط التخطيط هو الوظيفة الأولى من وظائف العملية الإدارية، ويشير إلى الكيفية التي تتمكن المنظمات بموجبها من تحديد المستقبل، كما يعني عملية التحديد التي تتم في الوقت الحاضر لما سيتم عمله في المستقبل، بحيث يشمل كافة جوانب العمل في المنظمات، بما في ذلك كل من الجانب الإنتاجي، والإداري، والبشري، والمالي، والترويجي، والتسويقي، ويمهد الطريق لعملية التخطيط الإستراتيجي التي تندرج عن الإدارة الإستراتيجية العصرية، وتشمل العملية التي يتمكن أعضاء الإدارة العليا بواسطتها من وضع تصور لتوجه المنظمة المستقبلي، وتحديد الخطة والسياسات والإجراءات وأساليب عمل ذلك التصور ووضعه موضع التنفيذ، عن طريق دراسة البيئة الداخلية والخارجية للعمل.


أهمية التخطيط للتسويق

نجد أنّ هذا الجانب ذو فائدة كبيرة جداً على صعيد الجانب التسويقي كونه يرتبط بالمنافسة الشرسة بين المنظمات العاملة في القطاع ذاته، وما يترتب على هذه المنافسة من قدرة بعضها على جذب أكبر قدر ممكن من الزبائن على حساب العمل في المنظمات الأخرى، حيث يأتي عنصر التخطيط كأحد الضروريات الحتمية التي تضمن الحفاظ على قدرة المنظمة في الصمود في السوق والتوسع والتطور، وذلك من خلال وضع خطة للتسويق، تأتي على شكل وثيقة وتتضمن العديد من العناصر الأساسية التي تمهد الطريق للعمل المنتظم في المبيعات والتسويق والترويج للمنتجات والخدمات المختلفة.


آلية عمل خطة تسويق

  • تحديد الأهداف الرئيسية والفرعية التي تسعى المنظمة إلى تحقيقها، ووضعها بشكل مفصل ضمن الخطة.
  • تحديد الموارد المتاحة في الوقت الحاضر والعمل على أساسها من منطلق أهمية البقاء على أرض الواقع، والبعد عن الأوهام في العمل الإداري، وتتضمن هذه الموارد كلاً من الموارد المادية أي المواد الخام، المرافق والأبنية، الأدوات، المعدات والآلات، والتقنيات الحديثة المختلفة المُساندة للعمل، وكذلك الموارد البشرية، التي بدورها تتضمن القوى العاملة ابتداءً من الدوائر العُليا وصولاً إلى الأدنى.
  • تحديد مدى أهمية المنتج الذي تنتجه المنظمة أو الخدمة التي تقدمها للمستهلكين.
  • تحديد الفئة المستهدفة، ثمّ وضع كافة احتياجات هذه الفئة.
  • رصد السبل والطرف التي تضمن تقديم المنتجات والخدمات حسب المواصفات والمعايير المطلوبة من قبل المستهلكين، وبصورة ترضي أذواقهم وتلبي حاجاتهم.
  • وضع آلية لتنفيذ المهام المطلوبة التي تضمن الوصول إلى كافة الأهداف المُراد تحقيقها.
  • وضع نظام للمتابعة والإشراف، لضمان تنفيذ كافة الخطوات المذكورة سابقاً.
ملاحظة: لا بدّ من وضع آلية كفؤة للتقييم المرحلي والنهائي، لضمان التأكد من تحقيق الأهداف المختلفة بصورة سليمة، وللتمكن من تصحيح كافة الأخطاء فوراً قبل تفاقمها.


عناصر الخطة التسويقية

  • المنتج أو الخدمة.
  • المسوقون والمروجون.
  • السعر.
  • السوق.
  • الفئة المستهدفة.