عمل طائرة ورقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٩ مارس ٢٠١٦
عمل طائرة ورقية

عمل الطائرة الورقية

الطائرة الورقية من أكثر الألعاب شهرة وتسلية عند الكبار والصغار، وتتميّز بصناعتها بعدّة أحجام وألوان وأشكال ملفتة للانتباه، بالإضافة إلى طيرانها في الهواء وعراكها الجميل مع الرياح العاصفة، وكانت البدايات الأولى لاختراع الطائرة الورقية في كلّ من الصين واليابان، وحدث ذلك قبل حوالي ألفين عام، وكانت استخداماتها في الأغراض العسكرية والعلميّة، وأطلق عليها الصقور الورقية في الصين، وأخذت فيما بعد بالانتشار في العديد من الدول، كوسيلة للتسلية والترفيه.


المواد والأدوات

  • حبل رفيع أو خيط متين وقوي.
  • ورقة ذات حجم مناسب لصنع الطائرة.
  • إطار مصنوع إما من الخشب أو الألياف الزجاجية أو ألياف الألمنيوم.


طريقة العمل

  • تجهيز كل من الورقة وقطعة من القماش أو النايلون.
  • رسم شكل رباعي تكون أضلاعه المتقابلة متساوية، بالإضافة إلى تساوي كل زاويتين متقابلتين.
  • تحضير إطار مصنوع من المعدن أو الخشب أو البلاستيك وذلك حسب الرغبة، ومن ثم وضع هذا الإطار وسط الشكل الرباعي، أي كأي قطرين متعامدين، مع مراعاة أن يتم تثبيتهما بطريقة جيدة ومحكمة.
  • إحضار خيط متين وذي طول مناسب، مع مراعاة أن يربط بطريقة محكمة في وسط القطرين.
  • بهذه الخطوات السهلة والبسيطة يتم تحضير الطارئة الورقية.


أنواع الطائرات الورقية

للطائرة الورقية العديد من الأنواع وهي:

  • الطائرة المسطحة: وتعرف هذه الطائرة بأنها من أقدم أنواع الطائرات الورقية التي صنعت، وتتميز عن غيرها بوجود العديد من الذيول، من أجل أن تمنحها القوة والمتانة، مع مراعاة أن يكون طول الذيل حوالي سبعة أضعاف عن طول قطرها، وذلك من أجل أن تبقى في اتجاه مرتفع للأعلى وإعطائها القوّة اللازمة لذلك.
  • الطائرة المنحنيّة: تمّ اختراع هذا النوع من الطائرات الورقية من قبل الأمريكي وليام إدى في العام 1891م، وتتميّز بوجود قوس لها من جهة الوجه، وهذه الميزة جعلت منها طائرة ورقية لا تحتاج لوجود الذيل، وكثر هذا النوع في بلاد الهند، لما تتمتع به من قوة لاستخدامها في المسابقات التي تجري بين المنافسين الأقوياء الذين يمارسون هذه اللعبة، والتي تمكّنهم من إسقاط طائرة الخصم.
  • الطائرة الصندوقيّة: تتميّز بشكلها المختلف عن الطائرات السابقة، فهي على شكل مربعات أو مثلثات أو مستطيلات، بالإضافة إلى وجود العديد من الوحدات ذات الأبعاد الثلاثية، واخترع هذه الطائرة الأسترالي لورنس هارجف في العام 1893م، أي بعد الطائرة المنحنيّة بعامين فقط، إلا أنّها تحتاج إلى رياح قوية جداً ومنتظمة لكي تتمكّن من الطيران.
  • الطائرة المثلثة: تتميز بشكلها على هيئة مثلث، بالإضافة إلى وجود جناح ذي حجم صغير يطلق عليه الرافدة.