عناصر إدارة المعرفة

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٣ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
عناصر إدارة المعرفة

إدارة المعرفة

إدارة المعرفة (Knowledge Management)، هي الإدارة المتمثلة بالتقنيات، والأدوات، والموارد البشرية في منشأة ما لإدرة ونشر المعرفة، واستثمارها، واستقطابها ضمن حدود المنشأة، ويشار إلى أنها تدير مهارات الأفراد المعرفية، ولا تقتصر على البيانات والمعلومات الموثقة في المستندات المؤسسية.


مفهوم إدارة المعرفة

بشكل أدّق، تُعرف إدارة المعرفة بأنها الأعمال والممارسات التي تساعد المنظمة على استنباط واستخراج واستقطاب المعلومات المخزنة في العقل البشري والحاسوبي للاستفادة منها من خلال تحويلها إلى فائدة تساعد على اتخاذ القرار، ويكون ذلك من خلال جهد ممنهج وواعٍ توجهه وتنظمه المنشأة في هذا المجال.


علاقة إدارة المعرفة باتخاذ القرار

ترتبط إدارة المعرفة ارتباطاً وثيقاً بعملية اتخاذ القرار في مختلف المؤسسات؛ ويرجع تاريخ استقلالها إلى عام 1991م لتشمل كافة الدورات والمقررات التي تختص إدارة الأعمال بتدريسها، ونظم المعلومات الإدارية، والعلوم المعلوماتية، وإدارة المكتبات أيضاً، كما ظهرت في الفترة الأخيرة مجالات أخرى ترتبط بها، ومن أهمها: وسائل الإعلام بمختلف أشكالها، والصحة العامة، والسياسة العامة، وعلم الحاسوب.


عناصر إدارة المعرفة

  • التعاون (Collaboration): هو مقدار القدرة التي يستطيع فيها الفرد تحمل العمل بروح الفريق أو مساعدة الآخرين في عملهم، ويسعى هذا العنصر إلى توطيد روح التعاون، وإشاعتها، ليظهر أثرها بشكل كبير على عملية خلق المعرفة، وإحداثها من خلال تبادلها بين الأفراد والأقسام والوحدات في المنشأة.
  • الثقة (Trust): الإيمان التام والنابع من القلب بقدرات الآخرين إلى حد يصل إلى النوايا والسلوك، ويشترط بأن تكون الثقة متبادلة بين الأفراد في المنشأة، وتكمن الأهمية في ذلك بتسهيل عملية التبادل المفتوح بشكل حقيقي ومؤثر بالمعرفة.
  • التعلم (Learning): يتمثل بالاستمرارية باكتساب كل ما يُستجد من معرفة على يد الأفراد المؤهلين لاستخدام هذه المعرفة، وتقديمها لأصحاب اتخاذ القرار وصانعيه، وتستخدم بالتأثير في الآخرين بشكل كبير، وتترك أثراً إيجابياً في عمل المنشأة من خلال تطوير الأفراد ومهاراتهم ليصبحوا ذوي فعالية أكثر في خلق المعرفة.
  • المركزية (Centralization): وذلك بتجميع الصلاحيات المتعلقة باتخاذ القرارات، والرقابة تحت سلطة الهيئة التنظيمية العليا للمؤسسة، إلا أنه لا بد من الإشارة إلى أن خلق المعرفة لا يتطلب لامركزية عالية.
  • الرسمية (Formalization): يشير هذا العنصر إلى مدى تحكّم القواعد الرسمية، وسيطرتها على المؤسسة بفرضها سياسات وإجراءات قياسية في خلق المعرفة؛ ويتمثل دورها باتخاذ القرارات، وتأطير العلاقات الخاصة بالعمل بما يتماشى مع مصلحة المنشأة، لتُخلق المعرفة بأعلى درجات المرونة خلال تطبيق الإجراءات والسياسات.
  • الخبرة الواسعة والعميقة (Shaped Skills): يتطلب ذلك أن يتسع نطاق خبرة الأفراد العاملين في المنشأة بشكل أفقي لتشمل نطاقات واسعة ومتنوعة وعميقة.
  • تسهيلات ودعم نظم تكنولوجيا المعلومات (IT Support): وتعني مدى استخدام التسهيلات التكنولوجية في دعم إدارة المعرفة باعتبارها عنصراً فعالاً في خلق المعرفة.
  • الإبداع التنظيمي (Organizational Creativity): يشير هذا العنصر إلى الاعتماد الكلي على ابتكارات الأفراد، وما يمتلكونه من أفكار وإجراءات في خلق القيمة للمنتجات والخدمات الخاصة بالمنشأة، وقد يتطلب ذلك نظاماً اجتماعياً فعالاً.