عناصر الاتصال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٥
عناصر الاتصال

الاتصال

هو وسيلة ربط بين شخص، أو مجموعة من الأشخاص من خلال وجود وسيط بينهم؛ كالمكالمة الهاتفية، أو الرسالة البريدية، أو التواصل المرئي. يعتمد الاتّصال على تبادل الأفكار، والبيانات، وطرح الآراء المختلفة، ومناقشتها، واختيار القرار المُناسب الذي يخصّ الأفراد المرتبطين فيه؛ لذلك يُصنّف على أنّه إحدى الوسائل الاجتماعية التي عرفها الإنسان منذ قديم الزمن.


وظائف الاتصال

للاتصال وظائف رئيسية، يعتمد عليها بشكل رئيسي، وهي:

  • تحقيق التواصل بين الأشخاص.
  • نقل الانفعالات، من سعادة، وحزن، ونجاح، وفشل.
  • توصيل المعلومات المهمة، والمتعلقة بالدراسة، أو العمل، أو المنزل.


أنواع الاتصال

يُقسم الاتصال إلى نوعين، وهما:

  • الاتصال المباشر: هو أن يتوجه الفرد بنفسه للتواصل مع فرد آخر، أو مجموعة من الأفراد، دون وجود وسيلة تربط بينهم؛ أي الاتصال من نقطة أ، إلى نقطة ب بشكل مباشر.
  • الاتصال غير المباشر: هو أن يستخدم الفرد وسيلة اتصال للتواصل مع فرد آخر، أو مجموعة من الأفراد، ويعتمد التّواصل بشكل رئيسي على هذه الوسيلة في الربط بين عناصر الاتصال، وعند حدوث أي خلل فيها سيؤدّي إلى فشل عملية الاتصال، وتحقيق الهدف منها.


عناصر الاتصال

يتكون الاتصال من ثلاثة عناصر رئيسية، وهم:


المرسل

هو الطرف الذي يبدأ من عنده الاتصال، والمصدر الأوّل للمحتوى الذي سيتمّ نقله، ويعمل على توصيله بنفسه، أو عن طريق وسيط. أمثلة:

  • الاتصال المباشر: الذهاب لزيارة أحد الأصدقاء والتحدث معه.
  • الاتصال غير المباشر: طلب مدير المدرسة من الطلاب دعوة أولياء أمورهم لحضور حفلة نهاية العام الدراسي.


المحتوى

هو الموضوع أو المضمون الذي يريد أن يُرسله المرسل إلى المستقبل، وقد يكون رسالةً نصية، أو مكالمة هاتفية، أو دعوة لحضور اجتماع، أو تراسل باستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي، ويجب أن يكون المحتوى واضحاً حتى يفهمه المستقبل، ومرتباً، ومتناسقاً بشكلٍ جيّد، وأن يتضمن خيار الرد بواسطة المستقبل، في حال تطلّب الأمر ذلك، للحصول على تغذية راجعة باستلام المحتوى من قبله.


المستقبل

هو الطرف الذي يستلم المحتوى الذي يُرسَل من قبل المرسل، ويجب أن يتحقّق الوصول إليه في الموعد المحدد له، حتى يدل ذلك على نجاح عملية الاتصال بكافة عناصرها. أمثلة على تحقق استلام المحتوى:

  • حضور الموظفين للاجتماع الذي دعا إليه مدير الشركة في التوقيت المحدد له.
  • حضور أولياء الأمور لحفلة نهاية العام الدراسي.


أهمية الاتصال

للاتصال أهمية في الحياة اليومية للأفراد، لما له من دور مهم فيها، وتتوزع أهميته على عدة نقاط، ومنها:

  • الاتصال ضرورة من ضرورات نجاح العمل.
  • وسيلة تواصل حيوية بين الأفراد.
  • يساعد على تحقيق الأهداف المرتبطة بنشاط ما بشكل إيجابي.
  • يساهم في فاعلية المهام التي تعتمد عليه.
  • يقوّي من العلاقات الاجتماعية بين الأشخاص.