عناصر البحث التربوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٢ يوليو ٢٠١٧
عناصر البحث التربوي

البحث التربوي

البحث هو عملية الوصول إلى مجموعة من الحلول المعتمدة من خلال بناء دراسة تخطيطية، وتحليلية، وتفسيرية منظمة للبيانات والمعلومات المختلفة، وبناءً على ذلك يُمكن تعريف البحث التربوي بأنّه مجموعة منوّعة من الأساليب التربوية، والتعليمية، والتعلمية، والجهد المنظم والمتواصل والموجه الذي يهدف إلى معالجة المشاكل التربوية وإيجاد الحلول المختلفة لها في المجالات العديدة مثل: الكتب المدرسية، والمناهج، والوسائل التعليمية والتعلمية.


عناصر البحث التربوي

بشكلٍ عام تختلف عناصر مخطط البحث التربوي باختلاف المؤسّسة المشرفة على البحث أو باختلاف نوع البحث، مع ذلك يبقى قاسم مشترك يربط بين جميع البحوث التربوية هو ضرورة وجود العناصر الثلاثة الآتية:


العنوان

يكون عنوان البحث المقترح في مخطط البحث في غالبية الأوقات هو نفس عنوان البحث بعد الانتهاء من عمله، ولذلك يجب الأخذ بعدد من الاعتبارات عند كتابة أيّ بحث تربوي، ومن أهمّها ما يأتي:

  • أن يكون عنوان البحث محدداً ويدلّ على البحث ويتضمّن أهمّ عناصره.
  • أن يُوحِي العنوان إلى موضوع الدراسة بشكلٍ مفصّل ومحدّد.
  • أن يحتوي العنوان على كلمات مفتاحية توضّح مجال البحث ومتغيّراته.
  • يُفضل ألا تزيد كلمات العنوان عن خمس عشرة كلمة.
  • يجب أن يكون العنوان دعاية وإعلاناً جذاباً للقراء.

نص غليظ

أهمية البحث

يسمى هذا العنصر في بعض الكتب والأبحاث مبررات إجراء البحث، وفيه يفترض الباحث أنّ القارئ لا يتفق مع الباحث في أهمية المشكلة المدروسة والمطروحة في البحث، ولهذا فإنّ كاتب البحث يُسهب في توضيح أهمية المشاكل وجدوى دراستها من خلال استعراض الأدلة والشواهد والبراهين التي توضّح أهمية الدراسة، ومن هذه الأدلة والشواهد ما يأتي:

  • توضيح ما يُمكن أن يوفّره ويقدّمه البحث لحلّ مشكلة معيّنة أو مساهمته في إضافة علمية.
  • الإحصاءات التي لها علاقة مباشرة بموضوع البحث.
  • الإشارة إلى التوصيات الواردة في بحوث سابقة خاصّة التي تبيِّن أهمية الدراسة.
  • تزويد البحث التربوي ببعض الأدلة المنقولة لذوي الصلة بموضوع البحث سواء كانوا مستفيدين أو علماء.


مشكلة البحث

حيث تحتوي مشكلة البحث على الأمور الآتية:

  • مفهوم المشكلة: المشكلة في اللغة العربية تعني أنّ الإنسان يواجه عقبة في حياته وغير قادر على معالجتها بطريقة جيدة وفعَّالة، فالمشكلة إذن في البحث التوبوي هي الحاجة التي لم يتمّ إشباعها أو وجود عقبة أمام إشباع حاجات الأفراد في المجتمع، أو هي موقف غامض وصعب التفسير.
  • مصادر الحصول على المشكلة: يجب أن يُحدد الباحث عند اختيار المشكلة المجال الذي يرغب أن يكون بحثه فيه، ثمَّ الانتقال إلى مرحلة أكثر تحديداً وتفصيلاً أي اختيار مشكلة في المجال الذي يريده، ومما يساعده على ذلك الأمر اتباع واحدة من الطرق الآتية: الرسائل العلمية، الملاحظة الهادفة، والخبرة العلمية، والاستشارة أو غير ذلك.
  • اختيار مشكلة البحث: يضع المهتمون بدراسة البحث مجموعة من المعايير والمقاييس التي تُساعد الباحث على اختيار مشكلته.
  • صياغة المشكلة وأسئلتها: ليس من الضروري صياغة المشكلة وأسئلتها على شكل أسئلة أو بصورة جمل تعبيرية وإنّما يجب صياغتها بأسلوب واضح جداً بغض النظر عن الأسلوب المتبع.
172 مشاهدة