عناصر الفن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
عناصر الفن

الفن

الفن يعني قدرة الشخص على التعبير عن نفسه، ومشاعره، وعن الأحداث والمواقف التي تحصل من حوله، بحس مرهف، وأسلوب مميز، وإبداع، وابتكار، وبأفكار، وأشكال جديدة في الحياة، ورؤية مختلفة عما يراه الآخرون، وتوصيل المعلومة للناس بذكاء إيجابي، وطريقة فعالة تصل للناس بمفهوم معين، وللفن عدة عناصر سوف نذكرها في هذا المقال.


عناصر الفن

الاتزان

الاتزان أو التوازن يعني التوزيع المتساوي، والعادل للطريقة الفنية التي يعبر من خلالها الفنان، وليست هناك أي قاعدة لخلق الاتزان فهي مشكلة قد تواجه الفنان، ويقوم بحلها بطريقته الفنية الخاصة به، حيث يقسم التوزان إلى ثلاثة أنواع: الاتزان المحوري، والاتزان المستتر، والاتزان الوهمي.


الشكل

يمثل الشكل الهدف الرئيسي المراد التعبير عنه، وهو الشيء الذى يتضمن بعض التنظيم فإذا لم يكن الشكل معروفاً فإننا نطلق عليه لا شكل له، ومن الصعب إدراكه كشيء معين، لأنّه مخالف للنظام، فالأشكال عبارة عن نقاط وخطوط مترابطة مع بعضها ومن خلالها يتم تكوين الشكل المراد توضيحه.


الملمس

هو تعبير يدل على المظهر الخارجي المميز لأسطح المواد، أي الصفة المميزة لخصائص أسطح المواد التي تتشكل عن طريق المكوّنات الداخلية والخارجية وعن طريق ترتيب جزيئاته، ونظم إنشائها في نسق يتضح من خلالها السمات العامة للسطوح، والملمس هو أحد عناصر التصميم والذي يشير الى الخصائص السطحية للأشكال المختلفة، إذ إنّ لكل سطح ملمس خاص به.


الخط

يعتبر الخط من أهم العناصر وذلك لدوره الرئيسي فى بناء العمل الفني، حيث لا يكاد أي عمل فني يخلو من عنصر الخط، وإن كان ذلك بدرجات متفاوتة فالخط يحيط بمساحة معينة أو شكل ما فيكون أداة التحديد، كما يحدد الحركة، والاتجاه وامتداد الفراغ، حيث إنّ طبيعة الخط هى نقل الحركة مباشرة وتتبعها، وهناك عدة أشكال للخطوط فمنها المنحني، والمنعكس، والمنكسر، والمستقيم الرأسي أو المستقيم الأُفقي.


الفراغ

الفراغ أو ما يسمى بالفضاء وهو المساحة الفارغة التي يتركها الفنان حول أو بين العناصر في العمل الفني بهدف غرض معين، وتشمل مساحة الخلفية والمقدمة والوسط، وهناك نوعان من المساحة، هما: المساحة السلبية والمساحة الإيجابية، أمّا المساحة السلبية فهي المنطقة التي تكون حول الكائنات الموجودة في العمل الفني، والمساحة الإيجابية هي المنطقة التي تحتلها الكائنات أو النموذج.


اللون

هو عبارة عن التأثير الفسيولوجي الذي ينتج عن شبكية العين نتيجة الصبغة الملونة أو بسبب أشعة الضوء الملون، وتختلف كثافة الألوان عن بعضها البعض فيطلق عليها ألوان متشبعة، أو نقية أو مشعة وقوية، والظل في اللون يُشير إلى تغيرات حصلت على قيمة الإضاءة في الألوان، وأثناء رسم الظل يتمّ إنشاؤه من خلال إضافة الأسود إلى اللون، في حين يتمّ إنشاء الصبغات الملونة بإضافة الأبيض إلى أي لون آخر.