عناصر الكيمياء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
عناصر الكيمياء

الكيمياء

تُعرف الكيمياء بأنها علم يدرس العناصر الكيميائية وموادّها، وتدرس خواصها وبنائها وتركيبها وتحويلاتها المتبادلة والتغيرات التي تطرأ عليها، وتكمن أهميتها في دخولها في شتى مجالات حياتنا؛ حيث تعمل على تحويل المواد الخام إلى مواد جيدة يحتاجها الإنسان، وتعمل على توفير الأصباغ، والعطور، والمطاط، وأيضاً تساهم في القطاع الزراعي من خلال الأسمدة، والمبيدات، وبواسطتها نستطيع إنتاج الألياف الصناعية كالمنسوجات، وغيرها الكثير من الفوائد.


مراحل علم الكيمياء

  • مرحلة علم الصنعة، وهي المرحلة التي نشأت فيها قصة تحويل المعادن رخيصة الثمن إلى معادن باهظة الثمن.
  • مرحلة الكيمياء المتجهة إلى الطب، حيث تم تحضير الأدوية لعلاج وشفاء المرضى، ومن علماء هذه المرحلة: العالم جابر بن حيان، والعالم ابن سينا، والعالم الرازي.
  • مرحلة نظرية الفلوجستون، وقد بدأت في النصف الثاني من القرن السابع عشر الميلادي، وتحدث بأن الفلوجستون عنصر يساعد المادة على الإشتعال، كما أنه يتحد معها مكوناً أكسيد المادة يطلق عليه اسم كالكس.
  • المرحلة الأخيرة، حيث بدأت في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، وهي الكيمياء الحديثة.


عناصر الكيمياء

تملك الكيمياء عناصر كثيرة تتمثل في: الهيدروجين، والهيليوم، والليثيوم، والبريليوم، والبورون، والكربون، والنيتروجين، والأوكسجين، والفلور، والنيون، والصوديوم، والماجنيسيوم، والألمينيوم، والسيليكون، والفوسفور، والكبريت، والكلور، وأرغون، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والسكانديوم، والتيتانيوم، وفاناديوم، والكروم، والماجنيسيوم، والحديد، والكوبالت، والنيكل، والنحاس، والزنك،وزرنيخ، وسيلينيوم، والبروم، والكريبتون، والروبيديوم، وسترونشيوم، وإتريوم، وزركونيوم، والنيوبيوم، وموليبدنوم، وتكنيشيوم، والروثينيوم، وبالاديوم، والفضة، وكادميوم، والإنديوم، وقصدير.


إثمد، وتيلوريوم، ويود، وزينون، وسيزيوم، وباريوم، ولانثانوم، وسيريوم، وبراسوديميوم، ونيوديميوم، وبروميثيوم، وساماريوم، ويوروبيوم، وجادولينيوم، وتيربيوم، وديسبروسيوم، وهولميوم، وإربيوم، وثوليوم، وإتيربيوم، ولوتيشيوم، وهافنيوم، وتانتالوم، وتنجستن، ورينيوم، وأوزميوم، وإريديوم، وبلاتين، وذهب، وزئبق، وثاليوم، ورصاص، وبزموت، وبولونيوم، وأستاتين، ورادون، وفرانسيوم، وراديوم، وأكتينيوم، وثوريوم، وبروتكتينيوم، ويورانيوم، ونبتونيوم، وبلوتونيوم، وأمريسيوم.


كوريوم، وبركيليوم، وكاليفورنيوم، وأينشتاينيوم، وفرميوم، ومندليفيوم، ونوبليوم، ولورنسيوم، ورذرفورديوم، ودوبنيوم، وسيبورغيوم، وبوريوم، وهاسيوم، ومايتنريوم، ودارمشتاتيوم، ورونتجينيوم، وكوبرنيسيوم، وأنون تريوم، وفليروفيوم، وأنون بنتيوم، وليفرموريوم، وأنون سبتيوم، وأنون أوكتيوم.


خصائص الكيمياء

للكيمياء خصائص تميزها عن غيرها من العلوم، وهي كالآتي:

  • تتسم بأنها علم تراكمي البناء، أيّ كل معلومة جديدة تعتمد على المعلومات السابقة.
  • تعتمد على استعمال التقدير الكمي أيّ الأرقام، كما يعتمد أيضاً على الوصف الكيفي.
  • المعرفه فيه ليست مطلقة، حيث إنها من صنع البشر.
  • تصحح نفسها بنفسها، حيث نلاحظ التغيرات في الكيمياء بين النظريات القديمة والنظريات الحديثة وتصحيحها.
  • قابلة للتعديل، والتغيير.
  • تتصف بالدقة العالية والموضوعية.
  • علمها علم ديناميكي دوم التطور، حيث كل يوم تتطور وذلك بسبب تطور وسائل البحث.
  • تملك أدوات خاصة بها تتطور به وتطورها.
  • علم تكاملي مرتبط بأقسام العلوم الأخرى مثال: الرياضيات، والفيزياء، والأحياء، والجيولوجيا.
  • هي علم إنساني عالمي لا يقتصر على أمة واحدة أو شعب واحد أو فئة من العلماء.