عناصر المجموعة الثالثة في الجدول الدوري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١ مارس ٢٠١٧
عناصر المجموعة الثالثة في الجدول الدوري

المجموعة الثالثة في الجدول الدوري

المجموعة الثالثة في الجدول الدوري هي العمود الثالث عشر في الجدول الدوري للعناصر حسب شكل الجدول الدوري المقرر من قبل الاتحاد الدولي للكيمياء، ويطلق عليها اسم مجموعة البورون، وتنضم عناصر هذه المجموعة للعناصر الفلزية باستنثاء عنصر واحد فهو من اللافلزات، وأهمّ ما يميّزها أنّها تحتوي على ثلاثة إلكترونات في الغلاف الخارجي لمدارها الأخير، وتتكوّن المجموعة الثالثة من خمسة عناصر كيميائيّة هي: البورون، والألمنيوم، والغاليوم، والإنديوم، والثاليوم.


الخصائص العامة لعناصر مجموعة البورون

  • أيوناتها صغيرة الحجم، وشحناتها كبيرة.
  • طاقة تأيّنها الأولى عالية، وينتج عنها أيون على الصورة M+3.
  • تشكّل مركباتها رابطة تشاركيّة.
  • رقم تأكسدها متساوٍ وهو +3 باستثناء الثاليوم فرقم تأكسده +1.
  • لا تكون في الطبيعة بشكلها، وإنّما تظهر على هيئة مركبات.
  • البورون، والألمنيوم الأكثر انتشاراً.


عناصر المجموعة الثالثة في الجدول الدوري

البورون

البورون أو كما يطلق عليه الكيمائيون اختصاراً البور، هو عنصر كيميائي يحمل الرمز B، وعدده الذري 5، ووجوده في الطبيعة بكميات قليلة الوفرة، وغالباً ما يكون مرتبطاً مع الأكسجين على هيئة معادن البورات مثل البورق، والبورون من العناصر التي يصعب إنتاجها وتصنيعها بشكل نقي، بل يتم إنتاجه على شكل متآصلات، وشكله اللابلوري يكون على شكل مسحوق بني، والبلوري يكون صلباً باللون الأسود.


الألمنيوم

هو عنصر كيميائي يحمل الرمز Al، وعدده الذري 13، وينتمي لمجموعة العناصر الفلزية، أي أنه قابل للسحب، ويتميز بلونه الأبيض الفضي، والألمنيوم من العناصر التي لا تذوب في الماء في الظروف العادية، كما أن له قدرة عالية على مقاومة التآكل، ويتوفّر في قشرة الكرة الأرضية بكثرة، إذ يأتي في المرتبة الثالثة بعد الأكسجين، والسيليكون، وغالباً ما يكون في الطبيعة بشكل حر.


الغاليوم

الغاليوم عنصر كيميائي يحمل الرمز Ga، وله العدد الذري 31، ويصنّف من العناصر الفلزية، ويكون في الطبيعة على هيئة أملاح تسمّى الكاليوم، ونسبتها قليلة جداً، إذ غالباً ما توجد من مناجم البوكسيت والزنك، ويتميّز هذا العنصر أنّه هش عند وجوده في درجات حرارة منخفضة، ودرجة انصهاره لا تزيد عن درجة حرارة الغرفة بكثير، لذلك يكثر استخدامه في أجهزة قياس درجات الحرارة المرتفعة.


الإنديوم

رمزه الكيميائي In، وعدده الذري 49، اكتشفه العالمان الرايخ فرديناند ريتش، وهيرونيموس ثيودور ريتشتر، وذلك في ألمانيا عام 1863م، اشتق اسمه من الكلمة indicum، والتي تعني النيلي، وهو اللون الذي يظهر في هذا العنصر في أجهزة السبكتروسكوب، وهو من العناصر النادرة جداً، ويتميّز بأنّه شديد الليونة، وذو لون فضي، وعادةً ما يكون مستقراً في الهواء والماء، وذائباً في المواد الحمضية، ويستعمل في معدات علاج الأسنان، وفي تغطية المواد الموصلة عالية السرعة.


الثاليوم

اكتشف عنصر الثاليوم على يد الكيميائي الإنجليزي وليام كروكس، وذلك في العاك 1862م، اشتق اسمه من كلمة يونانية الأصل هي thallos، والتي تعني البرعم، أو الغصن الأخضر، وله الرمز Ti، وعدده الذري 81، وهو من الفلزات اللينة، لونه رصاصي، ويتميّز أنّه شديد التفاعل مع الهواء لا سيما الرطب والساخن، وعند وجود المواد الحمضيّة.