عوامل النجاح الوظيفي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
عوامل النجاح الوظيفي

النجاح الوظيفي

تقديم المشورة بشأن عوامل النجاح في الحياة الوظيفيّة هو في العادة أمرٌ صعب بسبب عدم وجود مجموعةٍ من الصيغ التي يمكن أن تُتّبع والتي يمكن أن تضمن النجاح في الحياة الوظيفية، لكن على الرّغم من ذلك هناك مجموعة من العوامل المختلفة التي تستطيع أن تًعطي حياتك الوظيفية دَفعة للنجاح، فنجاحك الوظيفي له أهميّة كبيرة في رضاك عن ذاتك وفي طريقك للحريّة المالية أو الاستقالة المبكّرة إن كنت ترغب في ذلك.


عوامل النجاح الوظيفي

  • لا للمماطلة: لا شيء يؤرق المدير أكثر من مبتدئ في العمل يُظهر دلائلَ على التكاسل أو اتخاذ طرق مختصرة للعمل، يمكنك الانتهاء من عملك في وقت مبكر، وهذا يسمح لك أن تُولّى مزيداً من العمل، ويعمل على زيادة الثقة مع المشرف عليك، وهذا يعني أنّه سوف يُخصّص لك مهاماً أكثر أهمية في العمل.
  • إعداد الخطوات التالية: لا تترك اجتماعاً دون استيضاح الخطوات التالية المطلوبة منك، هذا ينطبق أيضاً عند المناقشة مع المشرف، اسعَ دائماً لاستيضاح ما يلزم منك قبل أن تغادر المناقشة، وإذا كنت محظوظاً بما يكفي لتكون رئيساً للاجتماعات أو لتكون قائد المشروع، عليك التذكّر بأن تُعِدّ مجموعةً من الخطوات التالية أو خطة العمل التالية.
  • الملاحظة: ويعني ذلك أن تكون مراقباً حريصاً للأشياء والناس من حولك، وهذا لا يعني أن تكون فضولياً أو أن تبدأ في النميمة، كل مكتب له أموره الخاصة به، لكن لاحظ هنا تعني المراقبة وأن تُحيط علماً بالأشياء، يمكنك أيضاً أن تُصبح أفضل في معرفة كيفية عمل الأشياء في المكتب، وسوف تنسجم بشكل أفضل عندها، ستُلاحظ ما هي قواعد هذه الصناعة، وما هي الأخلاق والجوانب القانونية، وما هي الثقافة المؤسسية وثقافة المسؤول أيضاً.
  • اللطف: بين جميع عوامل النجاح الوظيفي، هذا هو على الأرجح من أسهل الأشياء للقيام به، ولا يعني هذا أنّه عليك التطوع لتقديم القهوة لزملائك، يمكن أن تعني تحيّاتٍ بسيطة جداً مثل "صباح الخير"، ويمكن أيضاً أن تكون ابتسامة لطيفة، ستحتاج إلى أن تضع في اعتبارك أن تفعل هذا من أجل نقلها إلى زملائك وأن تشعر بها حقاً لا من أجل القيام بذلك فقط، وكونها صادقة حقاً وجميلة يمكن أن تعطيك دَفعةً وظيفية.
  • التعامل مع الآخرين: إذا كنت جديداً على هذه الصناعة هناك عدد قليل جداً من الأشخاص الّذين تعرفهم، ولكن هذا لا ينبغي أن يمنعك من معرفة الأماكن التي يرتادها الناس للمُتعة، عليك أن تبدأ مع زملائك أولاً، فتذهب لتناول طعام الغداء مثلاً؛ فالتواصل هو أحد عوامل النجاح الوظيفية الهامة، عليك التأكّد من تقديم العمل الجيد؛ فجميع علاقاتك وشبكاتك لا يمكن أن تُعطيك دَفعة وظيفية إذا لم تكن تعمل بشكلٍ جيد.