عيد استقلال الباكستان

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
عيد استقلال الباكستان

الباكستان

تُعدّ جمهورية باكستان الإسلاميّة سادس أكبر دولة من حيث عدد السّكان، ويعود تاريخها لألفين وخمسمئة سنة قبل الميلاد، وكلمة باكستان بحسب لغة الأردو تعني الأرض الطّاهرة والنقيّة، وقد جُمعت أحرف كلمة باكستان بحسب ترتيبها، نسبةً إلى مناطق هنديّة على النحو: أُخذ حرف الباء من البنجاب، وحرف الألف من أفغانستان، ووحرف الكاف من كشمير، أمّا حرف السين فمن السّند، وعاصمتها هي مدينة إسلام أباد.


يوم استقلال الباكستان

تحتفل جمهوريّة باكستان بيوم الاستقلال بعد يوم من استقلال دولة الهند بتاريخ الرّابع عشر من شهر آب عام 1947م، وقد أصبحت من دول (الكومنولث) أي دول رابطة الشّعوب البريطانيّة، وقُبيل انسحاب القوّات البريطانيّة من الهند وضعت اتفاقية تقسيم إنكليزية جاءت فيها ضرورة تقسيم البلدين فتكون الأراضي الهندية موحدة كاملة ما عدا كلٍّ من الولايات: ولاية السند، وولاية البنجاب في نصفها الغربي، وبلوشستان، والقسم الشّمال الغربيّ المجاورة لأفغانستان، بالإضافة إلى النصف الشرقيّ لولاية البنغال وذلك حتى يُصبح عددها خمس ولايات.


مظاهر الاحتفال بعيد الاستقلال الباكستاني

في هذا اليوم من كلّ عام يتجمهر الباكستانيون في السّاحات العامّة للاحتفال بمراسم رفع العلم الباكستاني، كتلك المراسم التي تجري في مركز المؤتمرات في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، كما تنظم الوقفات الخطابيّة لسياسيّين باكستانيين يحيون فيها هذه المناسبة، كما يستذكرون التضحيات ودماء الشّهداء التي قادت إلى الحرية وسط إجراءات أمنية مشدّدة.