عيد تحرير طابا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
عيد تحرير طابا

يوم تحرير طابا

يُصادف التاسع عشر من شهر آذار عام 1989م ذكرى تحرير طابا، حيث شهد ذلك اليوم رفع الرئيس المصريّ الأسبق محمد حسني مبارك علم مصر فوق أرض طابا المصريّة، وأعلن نداء السلام من فوق أراضي طابا،[١] حيث تحتفل مصر كلّ عام بعيد تحرير طابا، ويتذكّر المصريّون في ذلك اليوم قصة مجدهم، وشجاعتهم المتمثّلة بالمعركة التي خاضها المصريّون في حرب أكتوبر؛ وذلك من أجل استعادة أراضيهم من السيطرة الإسرائيليّة، كما يتمّ تذكّر الجنود المصريين الذين ضحّوا بحياتهم من أجل الدفاع عن أوطانهم، وعدم التخلي عن شبرٍ واحدٍ من أراضيهم.[٢]


أحداث استعادة طابا

تفجّر الصراع العربي المصريّ والإسرائيليّ حول منطقة طابا، وأوضحت مصر موقفها القائم بوضوح على عدم التخلي عن أرض طابا، وأنّ أيّ مسألة تتعلّق بالحدود يجب أن يتمّ حلّها بالعودة إلى المادة السابعة من معاهدة السلام المصريّة الإسرائيليّة، والتي تنص على أمور عديدة، ومنها ما يأتي:[١]

  • حل الخلافات والنزاعات عن طريق المفاوضات.
  • حل الخلافات بالتوفيق أو التحكيم؛ وذلك عند صعوبة حلها عبر المفاوضات، ويُشار إلى أنَّ الجانب المصريّ كان يريد حلّ الخلافات بالتحكيم، لكنّ الجانب الإسرائيليّ كان ينظر إلى حلّها عبر التوفيق.
ملاحظة: في الثالث عشر من شهر كانون الثاني لعام 1986م وافقت إسرائيل على التحكيم في الخلافات المصريّة الإسرائيليّة، وبدأت المباحثات بين الطرفين، وتمَّ التوصل إلى مشارطة تحكيم، وتمَّ توقيع هذه المشارطة في الحادي عشر من أيلول عام 1986م، حيث تحدّدت شروط التحكيم، وأنَّ تحديد مواقع النقاط وعلامات الحدود المتنازع عليها هي من مهام المحكمة، وفي الثلاثين من أيلول عام 1988م حكمت هيئة التحكيم الدوليّة خلال جلستها المنعقدة في جنيف أنّ طابا هي أرض مصريّة.[١]


تحرير سيناء وطابا

أعاد الاحتلال الإسرائيليّ جزءاً من أراضي سيناء إلى مصر عام 1982م، وذلك بناءً على ما تمّ الاتفاق عليه في اتفاقيّة كامب ديفيد عام 1978م، وفي عام 1988م تمَّ الانتهاء من تحرير جميع أراضي سيناء، عندما رفع الرئيس المصريّ علم مصر فوق أرض طابا، حيث تُمثّل طابا آخر المناطق التي تمَّ تحريرها من أرض سيناء، ويُشار إلى أنَّ مصر قد سعت لتحرير أرضها المحتلّة منذ عام 1967م، واستخدمت في ذلك كافّة الوسائل المتاحة، وذلك عبر العمل العسكري في تشرين الأول عام 1973م، وعبر العمل السياسي والدبلوماسي في السنوات الآتية (1974، و1975، و1978، و1979)م، ويحتفل المصريّون بتحرير سيناء في الخامس والعشرين من شهر نيسان من كلّ عام، ويقيمون المهرجانات من أجل ذلك اليوم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت مها سالم (25-4-2018)، "ماذا تعرف عن عيد تحرير سيناء.. 36 عاما على تحرير طابا واسترداد كامل الأرض | صور"، www.gate.ahram.org.eg، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  2. "The liberation of Taba anniversary", www.sis.gov.eg,20-3-2009، Retrieved 13-8-2018. Edited.
  3. El-Dakhakhny (19-3-2017), "Taba Liberation Day – 19 March"، www.discoveregypt.net, Retrieved 13-8-2018. Edited.