فضائل يوم الجمعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
فضائل يوم الجمعة

يوم الجمعة

جعل الله -تعالى- بفضله ورحمته لعباده من أمّة محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- خصائص وميّزاتٍ تميّزهم عن غيرهم من الأقوام والأمم، حيث جعل لهم يوم الجمعة يجتمعون فيه لذكره عز وجل، وطاعته، وعبادته، وقد أمر الله -تعالى- عباده بالحرص على هذا اليوم، والانشغال به، وحذر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من التّهاون في أمر هذا اليوم، والجمعة يومٌ مباركٌ، ذو شأنٍ عظيمٍ، رفع الله -تعالى- من قدره، وهو من أفضل الأيّام على الإطلاق خلال العام، حيث قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث الشّريف: (خيرُ يومٍ طلعت عليه الشَّمسُ، يومُ الجمعةِ، فيه خُلِق آدمُ، وفيه أُدخل الجنَّةَ، وفيه أُخرج منها، ولا تقومُ السَّاعةُ إلَّا في يومِ الجمعةِ).[١][٢][٣]


فضائل يوم الجمعة

تتعدّد الفضائل الخاصّة بيوم الجمعة، وفيما يأتي ذكرٌ لبعضٍ منها:[٤][٥]

  • تكفير السّيئات، ومغفرة الذّنوب ومحوها.
  • جعَله الله -تعالى- يوم عيدٍ للمسلمين.
  • تفضيل الصّدقة في يوم الجمعة عن باقي أيّام الأسبوع، فإخراج الصّدقة في يوم الجمعة فيه خيرٌ وثوابٌ أكثر من باقي الأّيام.
  • من أفضل الأيام، وأكثرها خيراً من ابتداء طلوع الشّمس فيه.
  • موعد قيام السّاعة يكون في يوم الجمعة.
  • كسب الأجر العظيم المترتب على الذهاب مشياً إلى صلاة الجمعة.
  • خَلْق آدم -عليه السّلام- كان في هذا اليوم.
  • نيل العبد المتوفّى يوم الجمعة أو في ليلتها حسن الخاتمة.
  • تفضيل صلاة الفجر في جماعة يوم الجمعة على سائر صلوات الأسبوع.
  • ذكر يوم الجمعة في القرآن الكريم، وتمييزه عن باقي الإيام.
  • مغفرة ذنوب العبد التي ارتكبها بين الجمعتين إن شهد يوم الجمعة، وتحلّى بأداء آدابها، والأحكام المستحبّة فيها.
  • الحماية والوقاية من فتنة القبر للعبد المتوفّى يوم الجمعة أو ليلتها.
  • استجابة الدعاء، فإن في يوم الجمعة ساعة يُستجاب فيها الدعاء، وهي السّاعة التي يلحّ فيها العبد إلى الله تعالى، ويسأله مسألته، حيث لا يردّ الله -تعالى- أيّ مسألةٍ طُلبت في هذه السّاعة، وقد ورد خلافٌ بين العلماء على وقت هذه السّاعة، كما يأتي:[٢]
    • الرّأي الأوّل: أنّ وقتها يبدأ من حين جلوس الإمام إلى انتهاء الصّلاة، ودليل هذا القول الحديث الشّريف: (قال لي عبدُ اللهِ بنُ عمرَ: أسمعتَ أباك يحدِّثُ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في شأنِ ساعةِ الجمعةِ؟ قال قلتُ: نعم سمعتُه يقول: سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقول: هي ما بين أن يجلسَ الإمامُ إلى أن تُقضى الصلاةُ).[٦]
    • الرأي الثّاني: أنّ وقت الجمعة يبدأ بعد العصر، وهذا هو القول الرّاجح؛ حيث أشار إليه أكثر السلف، ودلّت عليه أحاديثٌ كثيرةٌ منها قول الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (يومُ الجمُعةِ اثنَتا عشرةَ ساعةً لا يوجَدُ فيها عبدٌ مُسلمٌ، يَسألُ اللَّهَ شيئًا إلَّا آتاهُ إيَّاهُ فالتَمِسوها آخرَ ساعَةٍ بعدَ العَصرِ).[٧]


آداب يوم الجمعة

يستحبّ في يوم الجمعة أن يقوم المسلم ببعض الآداب، ومنها:[٢][٨]

  • الإكثار من الصّلاة على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- طيلة يوم الجمعة.
  • الاغتسال، والتّطيّب، واستخدام السّواك.
  • ارتداء أفضل الثّياب وأجملها وأنظفها.
  • تلاوة سورة الكهف، فمن يقرؤها تكون له نوراً بين الجمعتين.
  • الحرص على الذّهاب مبكّراً إلى صلاة الجمعة.
  • حُسن الاستماع للخطبة، والإنصات الجيّد لما يقوله الإمام، وعدم التحدّث بالأحاديث الجانبيّة خلالها.
  • الحرص على عدم إيذاء النّاس، وذلك بعدم تضييق المكان على المصلّين.
  • صلاة تحية المسجد عند الدّخول إليه.
  • استحباب تلاوة الإمام سورتي السّجدة والإنسان في صلاة الفجر؛ لأنّ هاتين السّورتين محور حديثهما عن يوم القيامة، ومن المعروف أنّ يوم القيامة سوف يكون في يوم الجمعة.[٩]
  • الحرص على الإكثار من ذكر الله تعالى، من تسبيحٍ، وتحميدٍ، واستغفارٍ.[١٠]


الأمور المحظور فعلها يوم الجمعة

هناك بعض الأمور التي يُحظر فعلها في يوم الجمعة، والتي قد يقع فيها بعض المسلمين نتيجةً لعدم معرفتهم بها، وفيما يأتي ذكرٌ لبعضها:[١٠][١١]

  • التكاسل عن أداء صلاة الجمعة، والاستهانة في فضلها، حيث يخرج بعض النّاس يوم الجمعة لقضاء وقتٍ جميلٍ قبل الصّلاة، فلا يحرصون على صلاة الجمعة، ووقد يُضيّعوها.
  • السّهَر إلى وقتٍ متأخر في ليلة الجمعة؛ مما يؤدي إلى عدم القدرة على الاستيقاظ لصلاة الفجر.
  • عدم الاغتسال واستخدام الطّيب، والذّهاب بثيابٍ رديئةٍ متسّخةٍ.
  • الذّهاب إلى صلاة الجمعة في وقتٍ متأخرٍ، والمجيء عند انتهاء الخطيب من إلقاء الخطبة.
  • فتح الأسواق للبيع، وذهاب النّاس إلى الشّراء، وذلك في الوقت الذي ينتهي فيه المؤذّن من أذان الجمعة، فالواجب في هذا الوقت ذهاب المسلمين إلى الصّلاة والانشغال بها.
  • اصطفاف سيّارات من يأتون للصّلاة بها في وسط الطّرقات، وفي الأماكن الغير المسموح الوقوف بها؛ ممّا يؤدي إلى إلحاق الأذى بالنّاس.
  • ترك ثغراتٍ في الصّفوف الأماميّة في المسجد، والجلوس في الصّفوف الخلفيّة رغم أنّ الصفوف الأماميّة لم تمتلئ بعد، أو الجلوس في الأماكن الخارجيّة في المساجد.
  • إيذاء المصلّين، وعدم إفساح الطّريق لهم.
  • التّضييق على المصلّين القادمين؛ وذلك بحجز من جاء للمسجد أوّلاً أماكن لأقربائه ومعارفه.
  • اصطحاب الأطفال الصّغار، وتحديداً من كان عمرهم تحت سنّ السّابعة.
  • قراءة القرآن الكريم بصوتٍ عالٍ، وذلك قبل بدء الخطيب بإلقاء الخطبة؛ وهذا له تأثيرٌ على باقي المصلّين في المسجد.
  • اللّهو في الحديث، وعدم الإصغاء للخطبة.
  • صيام يوم الجمعة تطوّعاً لوحده، فقد نهى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عن صيام يوم الجمعة لوحده، فإمّا أن يُصام قبله يوم أو بعده يوم.
  • إطالة وقت الخطبة، وبالمقابل جعل وقت الصّلاة قصير، أو عدم التّمكن من الخطبة، وذلك باختيار موضوعٍ لا يتناسب مع قدرات الإمام، سواءً من النّاحية اللّغوية أوالبلاغيّة أو غيرها، وبالتّالي عدم إلقاء الخطبة بطريقةٍ جيّدةٍ، وهذه الأمر متعلّق بالإمام.


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 854، صحيح.
  2. ^ أ ب ت د.أمين الشقاوي (20-4-2014)، "فضل يوم الجمعة وآدابه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  3. د.محمد أكجيم (5-9-2014)، "فضل يوم الجمعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-2-2019. بتصرّف.
  4. عبد الملك القاسم، "الجمعة يوم عبادة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  5. "المختصر من خصائص يوم الجمعة "، www.islamway.net، 9-5-2015، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو موسى الأشعري عبد الله بن قيس، الصفحة أو الرقم: 853، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 1388، صحيح.
  8. رافع العنزي (11-3-2018)، "خطبة عن يوم الجمعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  9. عبد الله العواضي (9-9-2017)، "خطبة عن فضل يوم الجمعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  10. ^ أ ب د.بدر هميسه، "يوم الجمعة .. خير الأيام"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019. بتصرّف.
  11. حمد المسند (23-5-2014)، "من أخطاء المصلّين يوم الجمعة "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-2-2019. بتصرّف.