فضل الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٣ يناير ٢٠١٨
فضل الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

فضائل عاجلة في الدنيا

للصلاة على الرسول عليه الصلاة والسلام فضائل عاجلة في الدنيا وهي كالآتي:[١]

  • ذكر الله سبحانه وتعالى للعبد، فهناك سبل وأنواع عديدة من الطاعات التي بسببها يكون ذكر العبد لربه، ومن أعظمها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • المصلي على النبي صلى الله عليه وسلم يكون ممتثلاً أمر الله سبحانه وتعالى: لأن الله تعالى أمر المؤمنين بالصلاة على النبي في قوله: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)،[٢] وهذا الامتثال فيه تعظيم ومحبة للنبي صلى الله عليه وسلم، وتكميل لإيمان المؤمن وجزاء لشيء من حقوق العظيمة علينا.
  • علامة من علامات إيمان المؤمن وتوقيره لحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم.
  • سبب من أسباب مغفرة ذنوب العبد.
  • سبب من أسباب التخلص من الهموم المتراكمة على كاهل المسلم.
  • سبب من أسباب استجابة الدعاء؛ إن قَرَنَه الداعي بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في بداية دعائه ونهايته.
  • وصول صلاة العبد إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  • سبب لصلاة الله تعالى على العبد ورفع درجاته وحمو خطاياه.
  • سبب لصلاة الملائكة على المصلي.[٣]
  • سبب لإحياء قلب العبد وهدايته.[٣]
  • تزكية للعبد وتطهير له.[٣]
  • بعد المصلي بها عن طبع الجفاء.[٣]
  • عَدُّ الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم علامة من علامات كرم المسلم وجوده: حيث أكّد النبي عليه الصلاة والسلام أنّ الذي يسمع اسمه ولا يصلي عليه هو إنسان بخيل.[٤]


فضائل آجلة في الآخرة

  • أكثر الناس صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أولاهم به يوم القيامة.[١]
  • طيب المجالس بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعدم تحسر أصحاب المجلس يوم القيامة.[٣]


أحاديث عن فضل الصلاة على النبي محمد

  • قال عليه الصلاة والسلام: (البخيلُ من ذُكِرْتُ عندَه فلم يُصلِّ عليَّ).[٥]
  • قال عليه الصلاة والسلام: (من صلى عَلَيَّ صلاةً؛ صلى اللهُ عليه عشْرًا، وحُطَّتْ عنه عَشْرُ خطيئاتٍ، ورُفِعَتْ له عَشْرُ درجاتٍ).[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب حسن أحمد عبد القادر (24-11-2016)، "كنوز وأجور الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2017. بتصرّف.
  2. سورة الأحزاب، آية: 56.
  3. ^ أ ب ت ث ج ياسر بن محمد الفهيد (2014)، "الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .. الفوائد و المواطن والأزمان"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2017. بتصرّف.
  4. حسين أحمد عبد القادر رابط المادة (25-12-2016)، "كنوز وأجور الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم رابط المادة"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2017. بتصرّف.
  5. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن الحسين بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 909، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه.
  6. رواه الألباني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 882، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.