فضل صيام يومي الإثنين والخميس

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٤ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
فضل صيام يومي الإثنين والخميس

مفهوم الصيام

الصيام هو الامتناعُ عن جميع المفطراتِ، وذلك من آذانِ الفجر حتّى آذان المغرب، وهو فرضٌ على كلّ مسلم ومسلمة بالغين عاقلين، والصيام هو الركن الثالث من أركان الإسلام، ويقسم إلى نوعين: الفرض مثل صيام شهر رمضان، وصيام التطوع الذي يشمل السنن المؤكدة والمستحبة التي قام بها الرسول -صلى الله عليه وسلم- وداوم عليها، أمّا النوع الثالث فهو الصيام المحرم، مثل صيام يوميْ عيد الفطر والأضحى، ومن الجدير بالذكر أنّ للصيام عدةَ أحكام وذلك حسْب حالة المسلم، فقد أعطى الله رخصة للمريض، والمسافر، والكبير في السنّ.


فضل صيام الاثنين والخميس

فسّر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- سببَ صيام أيّام الخميس والاثنين، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (تعرضُ الأعمال يوم الإثنين والخميس فأحبّ أن يعرض عملي وأنا صائم)، وقال عندما سأله الصحابة عن صوم الاثنين: (فيه ولدت، وفيه أنزل عليَّ).


من الجدير بالذكر أنّ الأعمال ترفعُ في عدّة أوقات، حيثُ ترفع أعمال المسلم في شهر شعبان، كما ترفعُ الأعمال كلّ يوم وليلة وهذا لا يتعارض مع رفع الأعمال يوميْ الإثنين والخميس، وعندما ينقضي أجل المسلم فإنّ أعماله جميعها ترفع وتطوى صحيفة أعماله ليحاسب عليها يوم القيامة.


فضل الصيام

  • من أهمّ أسباب تكفير الذنوب عن المسلم، وهذا كما ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: ((أَنَّ رَسُولَ اللّهِ كَانَ يَقُولُ: الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ، وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ، وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ)).
  • سببٌ من أسبابِ استجابة الدعاء.
  • وعد الله تعالى الصائم بفرحتيْن، فرحة عند الإفطار وفرحة عند لقاء ربّه.
  • يدخل الصائمون يوم القيامة من باب خاص يسمى باب الريان.
  • ومن فضائل الصوم أنّه يكونُ شفيعاً لصاحبِه يوم الحساب، فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (الصيام والقرآن يشفعان للعبدِ يوم القيامة...)
  • حماية المسلم من الوقوعِ في المعاصي والآثام، حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطعْ فعليه بالصوم فإنّه له وجاء).


شروط الصيام

  • النيّة، فيجب على المسلم أن ينويَ الصيام لوجه الله تعالى خالصاً.
  • العقل والبلوغ، فلا يصحّ صيام المجنون والصغير في السنّ، لكن يمكن تدريب الأطفال على الصيام على صيام ساعات معينة من النهار.
  • الطهارة من الحيض والنفاس.
  • الإقامة، فيمكن للمسافر أن يفطرَ، وذلك دفعات للمشقة والحرج.
  • غضّ البصر، وعدم الاستماع للمحرمات.
  • حفظ الّلسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب.