فضل قراءة سورة الكهف ليلة الجمعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
فضل قراءة سورة الكهف ليلة الجمعة

أهمية سورة الكهف

حثّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- على قراءة سورة الكهف، حيث قال: (مَن قَرَأَ سورةَ الكَهفِ يومَ الجُمُعةِ أضاءَ له من النورِ ما بَينَ الجُمُعتينِ)،[١] فالحديث السابق يُرشد إلى أنّ قراءة سورة الكهف تُنوّر وترشد، وتدلّ من يقرؤها على كلّ أمرٍ فيه صلاحٌ وخيرٌ وهدى،[٢] وأمّا ما يتعلق بوقت قراءة السورة؛ فلا يحدّد بأي وقتٍ من يوم الجمعة، المبدوء بطلوع الفجر والمنتهي بغروب الشمس، وذهب بعض العلماء إلى القول بأنّ وقت الاستحباب يبدأ من ليلة الجمعة.[٣]


دلالات سورة الكهف

تتمتع سورة الكهف بعدّة دلالات تُرشد المسلم، وتدلّه إلى خير الدنيا والآخرة، ومن تلك الدلالات:[٤]

  • تُرشد إلى الفتن التي تُحيط بالمسلم في حياته؛ وهي: فتنة الدين التي دلّت عليها قصة أصحاب الكهف، وفتنة المال التي دلّت عليها قصة صاحب الجنتين، وفتنة العلم التي دلّت عليها قصة النبي موسى مع الخضر عليهما السلام، وفتنة السلطة والجاه التي دلّت عليها قصة ذي القرنين.[٥]
  • تحمي من فتنة الدجال، وهي الفتنة التي جمعت بين الفتن الأربع السابقة؛ حيث يملك الدجال من سبل الإغواء ما يفتن الناس عن دينهم، ويملك أيضاً من العلم والمال والسلطة ما يصدّهم ويُغويهم.[٥]
  • تُنير قلب المسلم، وتُنزّل عليه السكينة والراحة والطمأنينة، وتشرح صدره.
  • تصحّح بعض المفاهيم والمبادئ المتعلقة بالعقيدة.


مقاصد سورة الكهف

توضّح سورة الكهف عدة أفكارٍ ومحاور لها أهميةٌ عظيمةٌ في حياة المسلم وشخصيته، يُذكر منها:[٦]

  • تبيّن أهمية القرآن الكريم، وكيف أنّه يرغّب أهل الإيمان بالنعيم المُقيم، ويرهّب أهل الكفر بالعذاب المهين.
  • تُذكّر بوحدانية الله سبحانه، وتتوعد بالعذاب الأليم بكلّ من يشرك بالله.
  • تُذكر بيوم القيامة، والحساب والجزاء، وما أعده الله -سبحانه- للمؤمنين وللكافرين.


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 6470، صحيح.
  2. أحمد الجوهري عبد الجواد (2018-2-14)، "مقاصد سورة الكهف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-19. بتصرّف.
  3. الشبكة الإسلامية (2015-2-4)، "وقت قراءة سورة الكهف يوم الجمعة"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-26. بتصرّف.
  4. للشيخ د. ناصر العمر، "١٠٠ فائدة من كتاب (تدبر سورة الكهف)"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-19. بتصرّف.
  5. ^ أ ب د. مراد باخريصة (2011-9-29)، "الفتن في سورة الكهف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-26. بتصرّف.
  6. "مقاصد سورة الكهف"، www.islamweb.net، 2013-2-3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-26. بتصرّف.