فطريات القطط

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ١٨ فبراير ٢٠١٦
فطريات القطط

فطريات القطط

إن تربية القطط في المنازل أمر شائع، حيث إنها من الحيوانات الأليفة والتي تتعود على البشر بشكل سريع، ويتم الاحتكاك بها بشكل مباشر من خلال حملها والتعامل معها وجعلها تتجول في كافة أرجاء المنزل، ولا بد للشخص الذي يريد تربية قطة في منزله أن يراعي ظروف السلامة والأمان، حيث إنها قد تصاب ببعض الأمراض التي تعتبر أمراضاً معدية، كالفطريات التي تصيب القطط.


وهي عبارة عن كائنات حية دقيقة تتكاثر بشكل سريع وبطرق عديدة، وتكون الجراثيم وهي كائنات متطفلة، ويجب أن يعلم الشخص جيداً ما هي الأسباب المؤدية للإصابة حتى يتجنبها، وكذلك الأعراض التي تظهر على القط المصاب حتى يعالجه قبل تفاقم المشكلة، وقبل أن تنتقل الإصابة له ولباقي أفراد الأسرة.


الأسباب

  • الرطوبة في الجو وفي جسم القط وعدم تعريضه لأشعة الشمس بشكل يومي.
  • الإصابة بالبراغيث التي تساعد على نقل الإصابة، بالإضافة إلى احتكاك القط بقط آخر مصاب.
  • تعرق القط وعدم الاهتمام بتنظيفه بشكل منتظم.


الأعراض

  • إصابة القط بالحكة الشديدة والملاحظة، والتي قد تصل لحد جرحه لنفسه من شدة الحكة.
  • تساقط الشعر في المناطق المصابة.
  • ظهور قشور بيضاء اللون في المنطقة المصابة.


مراحل الإصابة بفطريات القطط

وتمر الإصابة بالفطريات بالعديد من المراحل ولكل مرحلة أعراض تميزها، وهي:

  • المرحلة الأولى: وهي مرحلة الحكة والتي قد تسبب تقطع الجلد وإصابته بالجروح والتقيح.
  • المرحلة الثانية: ظهور القشور البيضاء وتساقط الشعر بالمنطقة المصابة، وتحول لونها من الأبيض للأسود، ويصبح الحك أشد، ويصاب الجلد بالالتهابات والنشاط البكتيري.
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة المعالجة وبروز الشعر في المنطقة المصابة مع زحف الفطريات لأماكن أخرى حتى تصيبها وتتغذى عليها.
  • المرحلة الرابعة، هي مرحلة الشفاء وبروز الشعر وتجدد الجلد المصاب.


العلاج

تعتبر الفطريات التي تصيب القطط معدية للإنسان عند لمسها أو الاحتكاك بها بشكل مباشر، ولهذا يجب على الإنسان أن يقي نفسه من التعرض للقطط المصابة والحرص على تنظيف المنزل بشكل يومي وبالمطهرات اللازمة، من خلال غسل الأماكن التي تتواجد فيها القطط وتطهيرها، وكذلك عزل القط المصاب عن باقي القطط، ولعلاج القط المصاب يجب تعريضه لأشعة الشمس بشكل مباشر، حيث إنها تعمل على قتل الفطريات.


بالإضافة إلى تحميم المنطقة المصابة فقط بالشامبو الخاص، ودهنها بالمراهم الطبية الخاصة التي يتم إحضارها من الصيدليات، وحتى لو ظهرت علامات الشفاء يجب الاستمرار بالعلاج لمدة شهرين، وعدم وضع القط فوق الصوف أو القماش لأنها تساعد على نمو الفطريات.