فقر الدم للحامل في الشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
فقر الدم للحامل في الشهر السابع

مرحلة الحمل

تعدّ مرحلة الحمل من المراحل الحساسة الّتي تمرّ بها المرأة، لذلك فهي بحاجة إلى الاهتمام والرعاية بالشكل الصحيح، وذلك تجنّباً للأضرار الصحيّة والنفسيّة الّتي من الممكن أن تتعرّض لها الحامل. وأكثر الأضرار شيوعاً هو الإصابة بفقر الدم أو ما يسمّى بالأنيميا. سنعرض في هذا المقال أسباب فقر الدم في الحمل، وأعراضه، والغذاء المناسب للمرأة الحامل في الشهر السابع.


فقر الدم للحامل في الشهر السابع

  • على الرغم من زيادة كريات الدم الحمراء عند الحامل، إلّا أنّ زيادة نسبة البلازما في الدم تكون أعلى، الأمر الّذي يؤدّي إلى تخفيف تركيز الدم عند الحامل، لتصل نسبة خضاب الدم إلى 11.5 غم/ دل تقريباً، وهذا تغيير فيسيولوجي طبيعي.
  • يشخّص فقر الدم في الحمل، عندما تكون نسبة خضاب الدم أقل من 11 غم/ دل في الزيارة الأولى، وقلّة تركيز الدم في الحمل سيؤدي إلى انخفاض إضافي في نسبة خضاب الدم في الجزء الثاني أو الثالث من الحمل، لتصل إلى أقل من 10.5 غم/ دل، ثمّ وبعد الولادة تصل إلى 10 غم/ دل.


أعراض فقر الدم للحامل

في العادة لا يُصاحب فقر الدم أية أعراض، إلّا أنّه في بعض الحالات تُصاحبه الأعراض التالية:

  • الإرهاق والتعب.
  • ضيق التنفّس.
  • شحوب في الوجه.


تشخيص فقر الدم للحامل

  • نسبة خضاب الدم ( Hb ).
  • مخزون الحديد، فإذا كان 10 - 50 مغم/ لتر احتاج للمتابعة، وإذا كان أقلّ من 10 مغم/ لتر احتاج إلى علاج.
  • حجم الخلايا الحمراء.


أسباب فقر الدم للحامل

  • نقص الحديد في الدم والناتج عن: النقص في التغذية، أو نقص مخزون الحديد الناتج عن الأحمال السابقة، أو النزيف الحاد أثناء الدورة الشهرية في السابق. وهذا هو السبب الأكثر شيوعاً.
  • نقص في حمض الفوليك.
  • الإصابة بالأنيميا المنجليّة.
  • الإصابة بالثلاسيميا.
  • نقص فيتامين B12.
  • التكسّر المزمن في الدم.
  • الإصابة باللوكيميا.
  • تزيف الجهاز الهضمي.


غذاء الحامل المصابة بفقر الدم في الشهر السابع

  • الإكثار من تناول الخضروات والأغذية المحتوية على البروتينات، مثل: اللحوم، والعدس والأسماك.
  • التقليل من الحلويّات والأغذية المحتوية على النشويات، مثل: الخبز، والأرز، والمعكرونة والبطاطا.
  • تناول كميّات كافية من الكالسيوم، وليكن مثلاً بمعدّل كوب من الحليب يوميّاً كحدٍ أدنى، أو تناول حبوب الكالسيوم عوضاً عنه بعد استشارة الطبيب، وكذلك بالإمكان تناول الأغذية المحتوية على الكالسيوم، مثل: الفاصولياء، والشوفان، والسبانخ، والتوفو، والمأكولات البحرية، وعصير البرتقال الطبيعي والتين.
  • أخذ حبوب الحديد يومياً حتّى موعد الولادة - بعد التأكد من عدم الإصابة بالثلاسيميا -، وبالإمكان أخذه - أي الحديد - عن طريق الوريد بعد استشارة الطبيب.


فيديو ما هي نسبة الهيموجلوبين الطبيعية للحامل؟

تقل نسبة الهيموجلوبين عن الجميع النساء خلال فترة الحمل، لكن يجب متابعة تلك النسبة لتجنب الإصابة بفقر الدم خلال تلك الفترة. شاهد الفيديو لتعرف أكثر :