فوائد أكل الثوم على الريق للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
فوائد أكل الثوم على الريق للبشرة

الثوم

الثوم من النباتات العشبية الحولية وتنتمي إلى الفصيلة الثومية، ويُعتبر من أبرز وأهمّ المواد الغذائية الغنية بالعديد من العناصر الغذائية، حيث يستخدم في تحضير الكثير من الاطباق والسلطات، كما يدخل في صناعة العديد من المستحضرات الطبية ومنتجات العناية بالشعر والبشرة، كالكريمات والمراهم. والثوم عبارةٌ عن بصلةٍ أرضية تحتوي على عدّة فصوص، ويمتاز برائحته النفاذة والقوية، وقد عُرف منذ القدم وتمّ استخدامه في علاج الكثير من الأمراض التي يصاب بها الجسم، واستُخدم كعلاجٍ سريعٍ ومناسبٍ لجميع أنواع البشرة بفضل خصائصه العلاجية، سواءً بشكله الطازج، أو بأشكاله الأخرى كالزيت والخلّ، وسنذكر في هذا المقال فوائده للبشرة عند تناوله طازجاً على الريق.


فوائد الثوم للبشرة

  • يعالج علامات التقدم بالسن، والخطوط الدقيقة والتجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة؛ لاحتوائه على مادة الأليسين.
  • يعالج مشاكل البشرة ويقيها من الحبوب ويجعلها ناعمةً، لأنّه يحارب البكتيريا الموجودة في طبقات الجلد الداخلية، الأمر الذي يقضي على الحبوب الموجودة على سطح الجلد بصورةٍ نهائية.
  • يعالج مشكلة الرؤوس السوداء والبيضاء التي تظهر على سطح البشرة ويمنع ظهورها نهائياً.
  • يزيل الجذور الحرة الموجودة في الدم ويمنع تأكسدها، الأمر الذي يحارب مشاكل البشرة، ويمنحها الحيوية والشباب؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من مضادات الأكسدة.
  • يقلل إصابة البشرة بالالتهابات باعتباره من المواد الطبيعية المطهرة.
  • يقضي على الفطريات والبكتيريا؛ لاحتوائه على عنصر الكبريت، الذي يزيد تدفق الدم في الوجه.
  • يورد البشرة ويمنحها المزيد من الإشراق والنضارة؛ لقدرته الفعّالة في زيادة ضخ الدم وتنشيط الدورة الدموية لغناه بمضادات الأكسدة.
  • يقلل خطر إصابة الجلد بالسرطان، ويحافظ عليه من التلف؛ لقدرته على منع الجذور الحرة من مهاجمة خلايا الجلد.


طريقة تناول الثوم لعلاج مشاكل البشرة

  • تناول فصٍّ واحدٍ من الثوم صباح كلّ يوم على معدةٍ خاوية يجدد خلايا البشرة وينقيها، كما يحافظ على صحتها، فهو يُخلصها من جميع مشاكلها.
  • تناول مزيج مكونٍ من الثوم المهروس وكميةٍ من لبن الزبادي.
  • ابتلاع الفصوص مع الماء الفاتر مثل أقراص الدواء.


نصائح للعناية بالبشرة

  • تقليل استخدام منتجات العناية بالبشرة والتي تحتوي في تركيبتها على نسبة من المواد الكيميائية المضرة.
  • تناول الغذاء الصحي المتوازن، وشرب كمياتٍ كبيرة من الماء والسوائل.
  • ممارسة التمارين الرياضية مدّة نصف ساعةٍ يومياً.
  • الاهتمام بنظافتها وترطيبها من وقتٍ لآخر للحفاظ عليها ووقايتها من العديد من المشاكل.
  • استخدام بعض الوصفات الطبيعية لتغذية البشرة وتقشيرها، ويفضل استخدام الوصفات التي تحتوي على الثوم ومنتجاته؛ لمضاعفة الفائدة.