فوائد الأحماض الأمينية للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
فوائد الأحماض الأمينية للبشرة

الأحماض الأمينية

الأحماض الأمينيّة، هي العنصر الأساسيّ في تكوين البروتين في الجسم، حيث يتكوّن البروتين من مجموعة من السلاسل نتيجةً لارتباط الأحماض الأمينيّة المختلفة ببعضها، ويتوفّر في الجسم حوالي 20 صنفاً من الأحماض الأمينيّة، التي تنتقسم إلى نوعين حسب حاجة الجسم إليها.


أنواع الأحماض الأمينيّة

  • أحماض ضرورية: وهي الأحماض التي يحتاجها الجسم ولا يمكنه إنتاجها، ويحصل عليها من النظام الغذائي، ويتعرّض الجسم في حال نقص مستواها إلى العديد من المشاكل الصحّية، التي تؤثّر على قدرة الجسم على أداء وظائفه بشكل طبيعيّ.
  • أحماض أمينيّة غير ضروريّة: وهي عبارة عن مجموعة من الأحماض غير الأساسيّة في الجسم، والتي تتكوّن نتيجةً لاندماج أنواع مختلفة من الأحماض الأمينيّة في الجسم.


طرق الحصول على الأحماض الأمينيّة

كما ذكرنا سابقاً، يتمّ الحصول على الأحماض الأمينيّة من خلال النظام الغذائي الصحّي والمتكامل، عن طريق تناول المنتجات النباتيّة والحيوانيّة، حيث تسمّى البروتينات التي يتمّ الحصول عليها من النباتات بالبروتينات النباتيّة، مثل البقوليّات والمكسّرات، لكنّها لا تحتوي على معظم أنواع الأحماض الأمينيّة، بينما يحتوي البروتين الحيواني على معظم الأحماض الأمينيّة، وتعتبر الأسماك واللبن واللحوم والدواجن والبيض من أبرز المنتجات الحيوانيّة التي تحتوي على معظم الأحماض الأمينيّة التي يحتاجها الجسم.


فوائد الأحماض الأمينية

فوائد الأحماض الأمينيّة للبشرة

  • تحسّن صحّة البشرة، وتفتّح لونها وتخلّصها من البقع الداكنة.
  • تحمي البشرة من الآثار السلبيّة الناتجة عن الشيخوخة، مثل التصبّغات الجلديّة والبقع الداكنة والتجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • تعزّز عملية تكوين الكولاجين الطبيعي في البشرة، حيث يقلّ معدّل إنتاجه مع التقدم في العمر والتعرّض لأشعّة الشمس الضارّة.


فوائد الأحماض الأمينية للجسم

  • تشكّل البروتين المسؤول عن زيادة نسبة كتلة الجسم.
  • تعزّز عمليّة التئام الجروح والخدوش، حيث تعزّز عمليّة بناء الأنسجة بشكل فعّال.
  • تنقل الغذاء إلى جميع أنسجة الجسم وخلاياه، وتلعب دوراً مهمّاً في تخزينه.
  • تفعّل دور الأربطة والشرايين والغدد في الجسم؛ من خلال تحفيزها على أداء وظائفها بشكل فعّال، وأكثر حيوية ونشاطاً.
  • تعزّز عمليّة امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • تلعب دوراً مهمّاً في عمليّة بناء العضلات.
  • تحسّن الحالة المزاجية.
  • تزيد القدرة على التركيز والانتباه.
  • تحسّن القدرة على النوم، وتمنع الأرق واضطرابات النوم المختلفة.
  • تنتج العديد من الأنزيمات الخاصّة بالجسم.
  • تخلّص الجسم من السموم، وتعزّز أداء الجهاز المناعي.
  • تعزّز عمليّة حرق الدهون الزائدة في الجسم، ممّا يخفّف الوزن ويكافح السمنة.
  • تزيد مرونة الجسم، وقدرته على أداء الوظائف المختلفة، وتمنحه الطاقة.
  • تحسّن صحّة الشعر والأظافر.
  • تحافظ على صحّة الجهاز الهضمي، وتعزّز أداءه، وتحسّن عمليّة الهضم.