فوائد البخار للوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٨ ، ٢١ يوليو ٢٠١٨
فوائد البخار للوجه

البشرة

البشرة الناعمة، والنّضرة والنقيّة، هي من أبرز مقوّمات الجمال التي يسعى الجميع للحصول عليها، لكن كي تكون البشرة بالنقاء والصفاء المطلوب لا بد من العناية بها باستمرار؛ فهي حسّاسة جداً، وأكثر أجزاء الجسم تأثّراً بالعوامل الخارجيّة كالطقس وأشعّة الشمس، والغبار، كما أنّها أكثر عرضةً لتراكم الأوساخ والأتربة والغبار عليها، لأنّها مكشوفة للمحيط الخارجي، ممّا يؤدّي إلى جفافها أو زيادة لمعانها، أو ظهور البثور والرؤوس السوداء وغيرها الكثير من المشاكل الجلديّة التي تجعل تفقد البشرة حيويّتها وإشراقها، لذا يجب المداومة على تنظيفها والعناية بها وترطيبها بالشّكل الصحيح والسليم، وذلك لمنع مختلف المشاكل الجلديّة من الظهور، وهنالك العديد من الطرق للعناية بالبشرة، فمعظمها مقترنة بالماسكات والكريمات، إلّا أننا في هذا المقال سنتحدث عن طريقة مختلفة نوعاً ما، وهي عمل حمّام البخار للوجه.[١]


حمّام بخار الوجه

حمام البخار من أنجح الطرق وأكثرها فائدةً للبشرة، في كثير من الأحيان يتمّ عمله للبشرة ولكافّة أنحاء الجسم، إلّا أنّ الغالبية العظمى تفضّل عملها للوجه فقط لأنه أكثر المناطق تأثراً، وطريقة عمل حمام البخار سهلة وبسيطة ويمكن عملها في المنزل، لكن يجب الحرص والانتباه الشديد أثناء عملها، وخطواتها كالآتي:[٢]

  • غلي القليل من الماء في وعاء لمدّة 5 دقائق، ويمكن وضع بعض الأعشاب المنعشة كالبابونج والنعناع إلى الوعاء، وذلك حسب الرغبة.
  • إبعاد الشعر إلى الخلف وتغطيته كي لا يتأثّر بالبخار.
  • القيام بغسل الوجه جيداً، وتنظيفه من آثار المكياج والغبار العالقة به.
  • وضع الوجه فوق البخار حتى يتعرّق الوجه تماماً مع تغطية الرأس بمنشفة كبيرة، ومراعاة ألّا تقل المسافة بين الوجه والماء عن 30 سم، والاستمرار بمسحه بواسطة قطنة من خلال عمل حركات دائريّة أثناء تصاعد البخار، وبعد ذلك ترك الوجه معرضاً للبخار بعض الوقت.
  • الابتعاد عن تعريض الوجه لتيّار هوائي مباشرةً.
  • وبعد الانتهاء من عمل حمّام البخار لا بد من إغلاق مسامات البشرة التي بقيت مفتوحة، وذلك إمّا باستخدام ماسك البيض، أو العسل، أو باستخدام الكريمات والتونيك.


فوائد بخار الوجه

هناك عدّة فوائد تُجنى من عمل حمّام البخار، وهي كالتالي:[٣]

  • ينشط ويحسّن الدورة الدموية.
  • يضفي لمسةً من الإشراق والحيوية على البشرة.
  • يجعل البشرة أكثر نظافةً، وذلك لأنّه يخلّصها من الغبار والأتربة والمكياج العالق بها، كما يخلّصها من الإفرازات الدهنية الزائدة التي تؤدي
  • في معظم الأحيان إلى ظهور البثور والرؤوس السوداء.
  • يزيل الخلايا الميّتة المتراكمة على سطح البشرة.
  • يزيل السموم والمواد الضارّة والسوائل الزائدة من البشرة.
  • يرطب البشرة ويعمل على فتح مساماتها.
  • يحافظ على البشرة نقيّةً وصافية ونضرة.
  • يعتبر حمّام البخار من أكثر الأمور التي تفيد الأشخاص ذوي البشرة الدهنيّة لأنه يزيل الدهون الزائدة عن الوجه.


عادات تضر البشرة

الكثير من العادات يقوم بها الشخص بشكل دائم قد تضر البشرة على المدى البعيد:[٤]

  • حمام البخار: تعرض الحرارة للوجه يمكن أن يجعل الأوعية الدموية تبرز وتسبب الوردية (طفح الجلد الأحمر).
  • فرشاة الوجه: تقوم فرشاة الوجه بتقشير بشرتك ، فإن الخطر هو أن المسام سوف تنتفخ بسبب التهيج ، مما يتسبب في المزيد من الانسداد.
  • فرك الوجه: قد يسبب الجل والكريمات والمطهرات الذي يحتوي على جزيئات دقيقة في تقشير وجهك وايضا تسبب تهيج للبشرة مما يؤدي لسد المسام.
  • شرائط المسام: تقوم أقنعة الطين وشرائط المسام المواد التي تتراكم في المسام، الا إنها تقوم بإزالة محتويات المسام بشكل أسرع من الطبيعة، ولكنها تكون لطيفة نسبياً على المسام مقارنةً بالتقشير ومع ذلك ، يمكن أن تسبب للبشرة حساسية.


المراجع

  1. "beauty and skin care", www.healthline.com,January 27, 2017، Retrieved Mon, 6,2018. Edited.
  2. "FACIAL STEAM FOR EVERY SKIN TYPE", helloglow.co, Retrieved Mon,6,2018. Edited.
  3. "What Are the Benefits of a Facial Sauna?", www.livestrong.com, Retrieved Mon,6,2018. Edited.
  4. "SPOT ON Never squeeze or steam your face and beware facial scrubs… the common skin habits that are BAD for you", www.thesun.co.uk, Retrieved Mon,6,2018. Edited.