فوائد البردقوش والبابونج

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٦ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد البردقوش والبابونج

البردقوش والبابونج

يُعدّ البردقوش الذي يمتلك الاسم العلمي Origanum majorana من الأعشاب المُعمِّرة دائمة الخضرة، ويعود موطنه الأصلي إلى شمال أفريقيا، وجنوب غرب آسيا،[١] كما تمتلك هذه العشبة أوراقاً صغيرةً بيضاويَّة خضراء، وترتبطُ بسيقان خشبيَّة، ولها رائحة عطرية، ومن الجدير بالذكر أنَّه عادةً ما يُخلطُ بين البردقوش، والمردقوش الشائع الذي يُعرف علميّاً باسم Origanum vulgare إلّا أنَّ المردقوش الشائع يمتلك أوراقاً أكبر كما أنَّ نكهة البردقوش أكثر حلاوةً، ويُمكن استخدام أوراق، وأزهار البردقوش طازجةً، أو مُجفَّفة،[٢] وأمَّا البابونج فهو أحد النباتات المزهرة من الفصيلة النجميَّة (الإنجليزيَّة: Asteraceae)، واسمه العلمي Matricaria recuita، ويعود أصله إلى أوروبا، وغرب آسيا، ويوجد في كل أنحاء العالم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ رائحته تشبه رائحة التفاح، ويوجد نوعين من نبات البابونج؛ وهما البابونج الألماني، والبابونج الروماني،[٣] ويُمكن استخدام أزهار البابونج لتحضير شاي البابونج العشبيّ الذي أصبح شائعاً مؤخراً.[٤]


هل هناك فوائد للبردقوش والبابونج معاً

لا توجد دراسات تبيّن أنَّ هناك فوائد معينة عند تناول البردقوش، والبابونج معاً إلّا أنّ لكلّ منهما العديد من الفوائد، وفي ما يأتي توضيح لذلك.


الفوائد العامة للبردقوش

يحتوي البردقوش على العديد من المُركبات التي تُعطيه خصائص مضادة للأكسدة؛ كمُركب الكارفاكرول (بالإنجليزيَّة: Carvacrol)، كما أنّه يمتلك أيضاً خصائص مُضادة للالتهابات، والميكروبات،[٥] وبالإضافة إلى ذلك يحتوي البردقوش على فيتامين أ، وفيتامين ك، بالإضافةِ إلى الألياف الغذائيَّة المُهمّة لصحة الأمعاء، وبعض المعادن كالبوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم.[٢]


ولقراءة المزيد عن فوائد البردقوش يمكن الاطّلاع على مقال ما فوائد عشبة البردقوش.


الفوائد العامة للبابونج

تحتوي أزهار البابونج والزيوت العطرية المُستخلصة منه على أكثر من 120 مُركّباً حيويّاً يُساهم في العديد من الفوائد الصحيّة للجسم،[٣] ومن أهمّ هذه المُركبات؛ مُركب الليفومينول (بالإنجليزيّة: Levomenol) وأكاسيده، كما أنّ نبات البابونج يحتوي على كميّة كبيرة من مُركب Apigenin وهو من المواد الطبيعية التي قد تُساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان، بالإضافةِ إلى خصائصها المضادة للأكسدة، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك مستخلصات الزيوت أساسيَّة المُستخرجة من البابونج خصائصاً مُضادة لأنواعٍ معينة من البكتيريا، والفيروسات، والفطريات.[٦]


ولقراءة المزيد عن فوائد البابونج يمكن الاطّلاع على مقال فوائد مغلي البابونج


المراجع

  1. "MARJORAM", www.hort.purdue.edu,6-12-1997، Retrieved 25-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Marjoram", www.betterhealth.vic.gov.au,10-2015، Retrieved 25-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Cathy Wong (17-7-2019), "The Health Benefits of Chamomile"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  4. Janmejai Srivastava And Sanjay Gupta (2015), Foods and Dietary Supplements in the Prevention and Treatment of Disease in Older Adults, United States: Academic Press, Page 171-183, Part 18. Edited.
  5. Daniel Preiato (5-9-2019), "What Is Marjoram? Benefits, Side Effects, and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  6. Stephanie Degner, Andreas Papoutsis And Donato Romagnolo (2009), Complementary and Alternative Therapies and the Aging Population, United States: Academic Press, Page 541-562, Part 26. Edited.