فوائد البطيخ الأحمر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٧
فوائد البطيخ الأحمر للحامل

البطيخ الأحمر للحامل

يعتبر البطيخ الأحمر من الفواكه الصيفية المرغوبة، فضلاً على أنّه من الفواكه التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة جداً، تجعل من تناول البطيخ خياراً صحياً ورائعاً للجميع وخصوصاً للحامل، حيث يتكوّن البطيخ الأحمر بمعظمه من الماء بنسبة تصل إلى 90%، ومن الممكن أن تتناول الحامل البطيخ بعدة أشكال مثل شرب عصيره أو وضعه في سلطة الفواكه أو تناوله مع الحليب، لذا سنتعرف من خلال هذا المقال على فوائد البطيخ الأحمر للحامل.


فوائد البطيخ الأحمر للحامل

تنشيط الجهاز المناعي

يعتبر البطيخ الأحمر غنياً بمادة البيتا كاروتين المضادة للتأكسد، والتي تتحوّل عند دخولها الجسم إلى فيتامين أ، وتحسن وتنشط الجهاز المناعي الذي يتأثر خلال فترة الحمل، وتحارب نمو الجذور الحرة التي تضر الخلايا.


الوقاية من الارتجاع

يحتوي البطيخ على كمية كبيرة من الليكوبين المضاد للتأكسد بالمقارنة مع غيره من الفواكه والخضار، وتعتبر هذه المادة هي المسؤولة عن إعطاء البطيخ لونه الأحمر، وقد أشارت بعض الدراسات الموثوقة أنّ تناول الحامل لمادة الليكوبين يومياً يقلل احتمالية إصابتها بمقدمات الارتعاج أو ما يعرف علمياً بمصطلح Preeclampsia بنسبة تصل لما يقارب 50%.


مد الجسم بالفيتامينات

يتوفر في البطيخ الأحمر كميات عالية جداً من فيتامين ج الذي يساعد تناوله على زيادة إنتاج فيتامين هـ المضاد للتأكسد، بالإضافة إلى احتواء البطيخ على  فيتامين ب6، ومعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم التي ظهر من خلال البحث والاختبارات أنّ لها فوائد كبيرة على صحة الجنين، حيث تقوي نظره وتطور دماغه، وتؤدي إلى نمو جهازه العصبي وجهازه المناعي بطريقة سليمة، أما فوائدها للحمل فتعمل على الحفاظ على توازن معدل المياه في دم وأنسجة السيدة الحامل.


الوقاية من الجفاف

تساعد كميات المياه الكبيرة الموجودة في البطيخ الأحمر على المحافظة على جوف الحامل رطباً ويحميه من الجفاف وتأثيراته الضارة، كما يزيد نسبة السكر الطبيعي فيه وبالتالي يقضي على الغثيان الصباحي.


فوائد عامة

  • يقلل حدوث التشنجات العضلية المصاحبة للحمل، بالإضافة إلى منع تصبغ الجلد.
  • يقلل الانتفاخات والتورم الذي يصيب الرجلين والقدمين خلال الحمل.
ملاحظة: من الجدير بالذكر أنّه بالرغم من فوائد البطيخ الأحمر المتعددة والمتنوعة للحامل وللجنين، إلا أنّه يجب تناوله باعتدال، حيث إنّ الإفراط في تناوله للحامل يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم بكمة كبيرة الذي يزيد احتمالية إصابتها بسكري الحمل، بالإضافة إلى أنّ الإٍسراف في استهلاكه يؤدي إلى حدوث مشاكل في المعدة وزيادة إحساس الحامل بالغثيان والرغبة بالتقيؤ.