فوائد التدليك للجسم

فوائد التدليك للجسم

التدليك

التدليك أو ما يُعرف بالمساج، وهو عبارةٌ عن أحد فنون الطب القديمة التي استخدمها الصينيون واليونانيون والفرس، كما أنّه يعتبر أحد أنواع الطب التكميلية، حيث يتم في هذه العملية الضغط على الجسم بشكلٍ منتظمٍ وغير منتظم بطريقةٍ ثابتةٍ أو من خلال تأدية بعض الحركات الاهتزازية، ويتمّ ذلك باستخدام اليد أو إحدى الآلات المخصّصة لذلك، وتؤثر عملية التدليك هذه بشكلٍ إيجابيّ على كلٍ من العضلات، والأوتار، والأربطة، والجلد، والمفاصل، والأنسجة الضامة، والأوعية اللمفاوية، وتتلخص فكرة التليك في مساعدة الجهاز العصبي على الاسترخاء؛ لما لهذا الجهاز من قدرةٍ على التحكم في الجسم كلّه، فمن المعروف بأنّ أي خلل في الأعصاب يؤثر بشكلٍ سلبي على الجسم، وفي هذا المقال سنذكر فوئد التدليك للجسم.


فوائد التدليك للجسم

  • يمكن أن يساعد على تحسين قوة العضلات والتخفيف من تشنجها وتقلصها.
  • يمكن أن يزيد من مرونة وحركة المفاصل.
  • يمكن أن يساعد على تحسين الدورة الدموية، والمساعدة في إيصال الغذاء إلى المفاصل.
  • يمكن أن يساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بالجروح، والتخلّص من التعب والإرهاق.
  • يمكن أن يساعد على تأخير عملية ضمور العضلات التي تحدث عادةً لجسم الإنسان نتيجة التقدم في السن، أو بسبب طول الفترة العلاجية التي يتعرّض لها الإنسان.
  • يمكن أن يساعد على التخفيف من تصلب المفاصل والتقليل من التهاباتها، وزيادة حرية حركتها.
  • يمكن أن يساعد على التخفيف من الصداع.
  • يمكن أن يساعد على الوصول إلى مرحلة النوم العميق.


فوائد التدليك للبشرة

  • يمكن أن يساعد على تحسين لون البشرة من خلال إزالة الجلد الميت وتحسين الدورة الدموية.
  • يمكن أن يساعد على تجديد أنسجة البشرة بما في ذلك الحروق، والجروح والتجاعيد المختلفة.
  • يمكن أن يساعد الغدد على أداء وظائفها بكفاءةٍ وفاعليةٍ.
  • يمكن أن يساعد على تعزيز الدم في البشرة للقيام بتغذيتها.


الزيوت المستخدة في التدليك

زيت اللوز الحلو، زيت الجوجوبا، زيت جوز الهند، زيت بذر العنب، زيت الزيتون، زيت جنين القمح، زيت السمسم، زبدة الشيا، زيت الأفوكادو.


أنواع التدليك

  • التدليك لومي: يعتبر هذا النوع من التدليك هو الأسلوب التقليدي المتعارف عليه، حيث يتمّ من خلاله استخدام حركات اليدين والساعدين في عملية الضغط على أعضاء الجسم، ويساهم هذا النوع من التدليك في تحسين الدورة الدموية والليمفاوية، والقضاء على السموم، وزيادة عملية التمثيل الغذائي.
  • التدليك المنحّف: يتمّ هذا النوع من التدليك من خلال الضغط البارد باستخدام الزيوت العضوية المخلوطة مع الزيوت الأساسية، ويساهم هذا النوع من التدليك في كسر سيلوليت الجسم والدهون المزعجة في الجسم والتي تتشكل على هيئة قشر البرتقال.
  • التدليك السويدي: حيث يتمّ من خلال هذا التدليك استخدام اليدين، والذراعين، والمرفقان بشكلٍ أساسيّ في معالجة الطبقات السطحية من العضلات.
  • تدليك منطقة الرحم: حيث يعمل هذا النوع من التدليك على زيادة نسبة الخصوبة لدى المرأة ورفع الرحم النازل، والمساهمة في إيصال كمياتٍ مناسبةٍ من الدم إلى هذه المنطقة.
278 مشاهدة
للأعلى للأسفل