فوائد التمر واللبن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٥
فوائد التمر واللبن

اللّبن والتمر

التمر واللّبن معروفان للإنسان منذ القدم، فالتمر هو ثمرة شجرة النخيل، وقد شكّل مصدراً غذائيّاً مهمّاً للعرب في قديم الزمان، إلا أنّ مكانة التمر تعاظمت في نفوس العرب بعد مجيء الإسلام، لأنه الثمر المبارك الذي ورد ذكره في العديد من المواضع في القرآن الكريم، منها قوله جل وعلا : "وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ"، كما أن نبينا محمد عليه الصلاة والسلام نصح بالمداومة على تناول التمر كما جاء في حديثه الشريف : "من تصبّح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر"، واللّبن أيضاً يشكّل غذاءً مهماً للجسم، وللتمر واللّبن الكثير من الفوائد سنتحدث عنها في هذا المقال.


فوائد التمر

لنتعرف في البداية على فوائد اللّبن والتمر كل على حدة، ولنبدأ بفوائد التمر:

  1. يحتوي التمر على السكّريّات الأحادية، وهذه السكّريات لا تحتاج إلى هضم داخل جسم الإنسان.
  2. السكّريّات المكوّنة للتمر سريعة الامتصاص في الدمّ، وتُنقل مباشرة إلى المخّ والعضلات.
  3. يفيد غدد الإفرازات المعديّة، فهو ينبّهها وينشّطها ويمدّها بالسوائل.
  4. يعتبر التمر مصدراً للحديد، والزنك، والمغنيسيوم، وفيتامين "أ"، وفيتامين "د"، ويحتوي على فيتامين "جـ" المضادّ للأكسدة، والذي يخلص الجسم من النواتج الضارّة لعمليّة التمثيل الغذائيّ، كما يحتوي التمر على كميّات من الفسفور.
  5. تخفيض الكولسترول في الجسم لغناه بالمواد البكتينيّة.
  6. ينشّط الكبد والقولون، والجهاز العصبيّ، والأوعية الدمويّة، كونه غنيّاً بمواد الفيتو الكيميائيّة، والمواد الفينوليّة.
  7. ينظّم القناة الهضميّة لغناه بالألياف.


فوائد اللّبن

  1. المصدر الذي يمدّ الجسم بالكالسيوم والفسفور لبناء العظام.
  2. يجعل الجسم ينمو بشكل سليم، كما يساعد على حرق السكّريّات في الجسم لغناه بالفيتامينات.


فوائد التمر واللّبن

وفي حال تمّ مزج التمر واللّبن معاً سيحصل الجسم على فوائد كثيرة، فكلٌ منهما مكمّلٌ للآخر، وبالتالي فإنهما يُحَسّنا من استفادة الجسم من العناصر الغذائيّة، فاللّبن يفتقر إلى الحديد، بينما التمر غنيّ به، وعند تناول اللّبن والتمر سويّاً فإن الفوائد التي سيجنيها الجسم تكون كالتالي:

  1. الوقاية من الأمراض السرطانية، فكلاهما غنيّ بمضادات الأكسدة التي تقاوم السرطانات.
  2. نموّ الخلايا وتثبيت العناصر في العظام وبنائها، وبالتالي الوقاية من هشاشة العظام، وذلك لغناهما بالكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم.
  3. تحفّيز نشاط الإنزيمات المضادّة للأكسدة، وتنشيط امتصاص أملاح الصفراء، وتحسين عمل الكبد في التخلص من السموم، وزيادة قوّة جهاز المناعة، وذلك نتيجة تخمّر الألياف الموجودة في التمر بواسطة بكتيريا حمض اللاكتيك الموجودة في اللّبن.