فوائد الثوم للشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
فوائد الثوم للشعر

الثوم

هو عشب رائحته قوية، ومذاقه لاذع يشبه البصل، ويستخدم كدواء تقليدي، ويستخدم بالوصفات العلاجية باعتباره عشبة سحرية، وأصله من آسيا الوسطى، ويحتوي الثوم على الكثير المعادن مثل، الفوسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم، ويحتوي أيضاً على الفيتامينات مثل، فيتامين B6، وفيتامين C، وفيتامين k، وحمض الفوليك، ويحتوي الثوم على القليل من السعرات الحرارية، والدهون المشبعة، والصوديوم. وللثوم العديد من الفوائد للصحة، والبشرة، والشعر التي سنتحدث عنها.[١]


فوائد الثوم لصحة الشعر

يستخدم الثوم لصحة الشعر سواء كان الثوم طازجاً أو مجففاً، ويحتوي الثوم على مادة الأليسين، ويعزز الثوم تدفق الدم إلى فروة الرأس ويطهره من السموم، وسنتحدث عن فوائد الثوم لفروة الرأس والشعر. ومنها:[٢]

  • يجعل الشعر قوياً: إذ يجعل الثوم الشعر أقل عرضةً للكسر، ويقلل الثوم من جفاف الشعر والحكة في فروة الرأس.[٣]
  • يعالج الثعلبة: حيث يزيد نمو الشعر خاصةً للأشخاص الذين يعانون من الصلع نتيجة داء الثعلبة، وطريقته لمعالجة الثعلبة هي:[٢]
    • المكونات: هلام الثوم.
    • طريقة التحضير:
      • وضع هلام الثوم على فروة الرأس.
      • استخدامه مرتين يومياً مدّة ثلاثة أشهر لتجديد للشعر.
    • استخدامات أخرى للثوم:
      • احتواء بعض من أنواع الشامبو على مضافات الثوم.
      • خلط مستخلص الثوم في الشامبو المعتاد.
      • استخدام فص من الثوم الخام مباشرة على فروة الرأس، وذلك بفرك شريحة من الثوم على منطقة الصلع في فروة الرأس، ثُم ترك الثوم مدّة 60 دقيقة، ثُم تدليك المنطقة بزيت الزيتون، وتغطية الشعر عند النوم بغطاء الرأس، ثم غسل الشعر في الصباح.
  • يمنع تساقط الشعر: إذ يساعد الثوم على منع تساقط الشعر، ويزيد من نموه أيضاً، وطريقته هي:[١]
    • المكونات: هلام الثوم، أو زيت جوز الهند الممزوج بالثوم.
    • طريقة التحضير:
      • يُوضع هلام الثوم، أو زيت جوز الهند الممزوج بالثوم على الشعر.
      • يُستخدم الثوم بانتظام؛ للتقليل من تساقط الشعر، والحصول على أفضل النتائج.


فوائد الثوم للبشرة

وفيما يأتي ذكر فوائد الثوم للبشرة، وكيفية تطبيق الثوم على الوجه والجلد، للحصول على نتائج ممتازة. ومن ذلك:[٣]

  • يقلل من ظهور حب الشباب: إذ يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة القوية، وخصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للميكروبات، ومن أسباب ظهور حب الشباب تراكم السموم على البشرة، والمسام المسدودة، والالتهابات البكتيرية، ويمكن استخدام الثوم للتقليل من ظهور حب الشباب. وطريقته هي:[٣]
    • المكونات:
      • فص من الثوم الخام.
      • كوب من الماء البارد.
    • طريقة التحضير:
      • تناول الثوم، وشرب كوب من الماء بعده، ويجب التأكد من المحافظة على الرطوبة البشرة.
      • تنظيف البشرة كل ثلاث ساعات.
  • يعالج الصدفية: إذ تُعرف الصدفية بأنّها مرض جلدي ذاتي المناعة، ويقال إنّه مرض غير قابل للشفاء، وأعراضها احمرار وحكة في الجلد تؤثر على فروة الرأس، والمرفقين، والركبتين، ولكن باستخدام الثوم يمكن أنّ يساعد على تقليل أعراض الصدفية، ومن المعروف أيضاً أنّ الصدفية تحدث نتيجة الالتهاب، ويعتبر الثوم مضاداً قوياً للالتهابات. والطريقة هي:[٣]
    • المكونات:
    • طريقة التحضير: يُستهلك الثوم الخام مع الكراث، والقرنبيط، وعصير الشمندر.
  • يكافح الشيخوخة: تحدث الشيخوخة الجلد نتيجة التوتر، والالتهابات، والجينات، والعادات غير الصحية، ومن خلال المواد التي يحتوي عليها الثوم من مضادات الأكسدة والمضادة للالتهابات، فهو يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، والتجاعيد. والطريقة هي:[٣]
    • المكونات:
      • فص من الثوم الخام.
      • كمية من العسل.
      • كمية من الليمون.
    • طريقة التحضير:
      • خلط الثوم مع العسل والليمون.
      • تناول الخليط أول شيء في الصباح.
  • يعالج الإكزيما: والإكزيما هي الجلد الجاف، والخشن، والمُصاب بالحكة، وتحدث نتيجة الالتهاب التحسسي، ويحتوي الثوم على خصائص مضادة للالتهابات، وبالتالي فإنّه فعال ضد الإكزيما. والطريقة هي:[٣]
    • المكونات:
      • فص إلى فصين من الثوم الخام.
      • الماء.
    • طريقة التحضير: تناول الثوم، ويُشرب كوب من الماء بعده.


فوائد الثوم الصحية

هناك الكثير من الفوائد الصحية للثوم، حيث إنّه يحسن صحة مرضى السكري، وكذلك يمنع ويكافح السرطان، وفيما يأتي بعض فوائد الثوم الصحية.[٣]

  • يحسن صحة العظام: إذ يمكن أنّ تتعرض العظام للضعف، مما يجعلها عرضة للكسور، وهشاشة العظام، ويعمل الثوم بمكوناته الفعالة ضد هشاشة العظام، والتهاب المفاصل. وطريقه هي:[٣]
    • المكونات: فصان إلى ثلاثة فصوص من الثوم الخام.
    • طريقة التحضير: تناول فصوص الثوم الخام يومياً لتحسين صحة العظام.
  • يخفف من الأمراض المعوية: إذ يمكن أنّ يتعرض الجهاز الهضمي والمعدة للعديد من المشاكل، مما يعيق الحياة اليومية، ولذ فإنّه يجب تناول الثوم؛ لأنّه يفرق بين البكتيريا الجيدة والسيئة في الأمعاء، وله تأثيرات مضادة على البكتيريا المعوية الضارة. والطريقة هي:[٣]
    • المكونات:
      • فص واحد من الثوم.
      • كوب من الماء البارد، أو بدرجة حرارة الغرفة.
    • طريقة التحضير: تناول الثوم الخام قبل الإفطار، مع كوب من الماء.
  • ينظم سكر الدم: حيث إنّ ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أنّ تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، وضغط الدم، والسمنة إذا كانت نسبة السكر في الدم مرتفعة، فيجب استخدام الثوم الخام في النظام الغذائي لخفض مستويات السكر في الدم.[٣]
    • المكونات: ثلاثة إلى أربعة فصوص من الثوم.
    • طريقة التحضير: تناول فصوص الثوم؛ لخفض مستويات السكر في الدم.
  • يعالج الربو والبرد: إذ يستخدم الثوم لعلاج نزلات البرد، والربو، ويساعد الثوم على تأخير فرط الحساسية المتعلقة بالربو، ويعالج نزلات البرد. والطريقة هي:[٣]
    • المكونات:
      • زيت الخردل والثوم.
      • فصان إلى ثلاثة فصوص من الثوم الخام.
    • طريقة التحضير:
      • يُسخن زيت الخردل بالثوم.
      • تدلك المنطقة القريبة من الأنف والحلق ومنطقة الرئتين بهذا الزيت لعلاج البرد.


المراجع

  1. ^ أ ب "25 Interesting Benefits Of Raw Garlic", www.organicfacts.net, Retrieved 27-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Garlic & Hair Care", www.stylecraze.com, Retrieved 20-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "31 Amazing Benefits Of Garlic For Skin, Hair And Health", www.stylecraze.com, Retrieved 27-6-2018. Edited.